الجمعة، 31 مايو، 2013

حوار عن حزب الله وكشف الدجل و الجعجعة وعدد اليهود الذين قتلهم


##

 حزب الله قاتل إسرائيل 
من العمليات القتالية لحزب الله مقتل عقل هاشم نائب قائد جيش لبنان الجنوبي الموالي لإسرائيل و ثلاثة جنود إسرائيليين كما قالت شبكة الإذاعة البريطانية BBC
###

اي قتال تتحدث عنه كم عدد اليهود الذين قتلهم حزب الله 

مع كل الجعجعة و الدعاية و الدجل
,وحتى يعلم الجميع 
مقدار التطبيل والتزمير على الفاضي 
14 اسرائيلي
وعقيل هاشم لبناني  شيعي وهو نائب قائد  جيش لبنان الجنوبي 
الذي يقوده انطون لحد و غالب افراد الجيش  الجنوبي من الشيعة 

والسؤال الاهم 

 كم قتل حزب الله من اهل السنة في لبنان و سوريا


##
حرب 2006

###

الرد على حرب 2006 

الامين العام السابق الشيخ صبحي الطفيلي على حزب الله 
 ان حزب الله هو حرس حدود لاسرائيل ولعبة بيد ايران

نذكر بتفاهم نيسان 1996 بين اسرائيل و حزب الله و من نتائجه ان حزب الله اصبح حارس لحدود اسرائيل تطبيقا لهذا التفاهم
ايران
استخدمت حزب الله كاداة لتنفيذ اجندات المصالح متعلقة في ايران و كانت حرب تموز 2006 اوضح مثال على ذلك

حرب تموز هي مؤامرة ايرانية قام بها حزب الله الايراني فرع لبنان لغرض اجندة ايرانية ليس فيها مصلحة للبنان

حزب تموز اسبابها متعلقة بالملف النووي الايراني
في سنة 2006 كانت الامم المتحدة قد امهلت ايران حتى نهاية شهر آب للايفاء بتعهداتها فيما يخص الكشف عن حقيقة برنامجها النووي, في شهر تموز – أي قبل الموعدين بشهرين- قام حزب الله باسر جنديين درزيين من الذين يخدمون كمرتزقة في الجيش الصهيوني,
لخلط الاوراق في المنطقة و توجيه الاهتمام الي لبنان بدل ايران
نذكر في شهادة الامين العام السابق الشيخ الطفيلي الذي يعلم خبايا الحزب بصفته كان امين عام له ان حزب الله هو اداة بيد ايران و حرس حدودلاسرائيل
وقد اكد ذلك ان الجبهة مع اسرائيل هادئة و يتم تحريك فقط ادا استجد امر يخص ايران
و نذكر في تفاهم نيسان بين حزب الله و اسرائيل
و قد يقول قائل ان حزب الله يحارب اسرائيل
صبحي الطفيلي
ومما قاله في لقاء تلفزيوني مع قناة "الآن" بهذا الخصوص: (حقيقة حرب تموز غير مشرفة)، (ما في حدا بيشن حرب من أجل أسير)، (هل حررنا القدس في تموز؟). وفي مقابلة أخرى قال حرفيا: (من يقول في لبنان أنّ إيران لا تتدخل كاذب، القرار ليس في بيروت وإنما في إيران).

و كانت من نتائح حرب تموز 2006
تم توفير حماية لاسرائيل عن طريق قوات اليونيفل التابعة لللامم المتحدة
حيث يمنع تواجد مليشيا حزب الله حسب قرار الامم المتحدة 1701/2006
الهزيمة التي نزلت على راس حزب الله انه صدر قرار من الامم المتحدة
يمنع القرار 1701 الذي مرر في آب/أغسطس 2006، حزب الله من تواجد حزب الله جنوب نهر الليطاني
و بهذا اسرائيل تتمتع الان بالحماية التي توفرها القوات الدولية


##
صبرا وشاتيلا

###




جرائم الشيعة ضد الفلسطيين في لبنان

نستعرض بعض جرائم حركة

أمل الشيعية الرافضية المجوسية ضد الفلسطيين في لبنان:

البداية أول ليلة في رمضان ليلة الاثنين 20/5/1985م
اقتحمت ميلشيات أمل مخيمي صبرا وشاتيلا ،
وقامت باعتقال جميع العاملين في مستشفى غزة ، 
وساقوهم مرفوعي الأيدي إلى مكتب أمل في أرض جلول ،
ومنعت القوات الشيعية الهلال والصليب الأحمر 
وسيارات الأجهزة الطبية من دخول المخيمات ،
وقطعوا إمدادات المياه والكهرباء عن المستشفيات الفلسطينية .

وفي الساعة الخامسة من فجر الاثنين 20/5/1985م بدأ مخيم
صبرا يتعرض للقصف المركز بمدافع الهاون والأسلحة المباشرة
من عيار 106ملم ، وفي الساعة السابعة من اليوم نفسه
تعرض مخيم برج البراجنة لقصف عنيف بقذائف الهاون ،
وانطلقت حرب أمل المسعورة تحصد الرجال والنساء والأطفال ،
وأصدر المجرم نبيه بري أوامره لقادة اللواء السادس
في الجيش اللبناني لخوض المعركة وليشارك قوات أمل
في ذبح المسلمين السنة في لبنان ، ولم تمض ساعات
إلا واللواء السادس يشارك بكامل طاقاته في المعركة 
وقام بقصف مخيم برج البراجنة من عدة جهات.

ومن الجدير بالذكر أن أفراد اللواء السادس 
كلهم من الشيعة ، وشاركت القوات الكتائبية
المخيمات الفلسطينية بالقذائف المدفعية والصاروخية ،
وبادرت قيادة الجيش اللبناني ممثلة في ميشيل 
عون ولأول مرة منذ شهر شباط 1984م 
إلى إمداد اللواء السادس بالأسلحة والذخائر . 

وفي 18/6/1985م خرج الفلسطينيون
من حرب المخيمات 
التي شنتها أمل ، خرجوا من المخابئ بعد شهر
كامل من الخوف والرعب والجوع ، 
والذي دفعهم لأكل القطط والكلاب ، خرجوا ليشهدوا
أطلال بيوتهم التي تهدم 90% منها و 3100 بين قتيل 
وجريح و 15 ألف من المهجرين أي 40% من سكان المخيمات . 

إن الفظائع التي ارتكبتها أمل بحق الفلسطينيين الآمنين
في مخيماتهم يندى لها الجبين عاراً ، ويعجز القلم 
عن وصفها ، أما وقد آن أوان كشف الاسرار ..

فإليك بعضها .. منها : - 

1 ـ قتل المعاقين الفلسطينيين
كما ذكر مراسل صحيفة ريبوبليكا الإيطالية
وقال : إنها الفظاعة بعينها . 

2 ـ قتل عدد من الفلسطينيين في مستشفيات بيروت ،
وقال مراسل صحيفة صندي تلغراف في 27/5/1985م إن
مجموعة من الجثث الفلسطينية ذبح أصحابها من الأعناق . 

3 ـ نسفوا أحد الملاجئ يوم 26/5/1985م 
وكان يوجد به مئات الشيوخ والأطفال
والنساء في عملية بربرية دنيئة . 

4 ـ ذبحوا ممرضة فلسطينية في مستشفى غزة ؛
لأنها احتجت على قتل جريح أمامها .

5 ـ وذكرت وكالة ( إسوشيتدبرس ) 
عن اثنين من الشهود أن ميلشيات أمل جمعت 
العشرات من الجرحى والمدنيين خلال ثمانية
أيام من القتال في المخيمات الثلاثة وقتلتهم . 

6 ـ وقال الشاهدان أنهما رأيا أفراد أمل واللواء السادس يقتلون
أكثر من 45 فلسطينياً بينهم جرحى في مستشفى غزة وحوله . 

7 ـ وتصيح سيدة فلسطينية وهي تتفحص صف الجثث
الطويل ( اليهود أفضل منهم ) ، وأخرى تغطي بعضاً
من وجهها وتبحث في قافلة القتلى عن شقيقها ..
تستدير فجأة وتصرخ : إنه هو ولكن الديدان تنخر في جسده .. 
وجثث وجثث يرتع فيها الذباب . 

8 ـ وذكرت وكالات الأنباء الكويتية في 4/6/1985م والوطن
في 3/6/1985م أن قوات أمل اقترفت جريمة بشعة ، 
حيث قامت باغتصاب 25 فتاة فلسطينية 
من أهالي مخيم صبرا و على مرأى من أهالي المخيم .

9 ـ وردد مقاتلوا أمل في شوارع بيروت الغربية في مسيرات
2/6/1985م احتفالاً بيوم النصر ، بعد سقوط مخيم صبرا :
لا إله إلا الله العرب أعداء الله .
وقال مسلح من أمل : إنه على استعداد للاستمرار
في القتال مهما طال الزمن حتى يتم سحق الفلسطينين في لبنان . 



##
بالنسبة لصبحي الطفيلي بينه و بين حزب الله عداوة فشهادته مجروحة 

###


 اين العداوة  عندما يذكر  الشيخ صبحي الطفيلي حقيقة معروفة 
مثل تذكيره بان   بين حزب الله و اسرائيل اتفاق بموجبه  يقوم بدور حارس لحدود اسرائيل عبر منع قيام  اي جهة بالتعدي على حدود اسرائيل و اطلاق صواريخ من لبنان
وسمي الاتفاق بين اسرائيل و حزب الله بتفاهم نيسان

واضاف
الشيخ صبحي الطفيلي الامين العام السبابق لحزب 
  في لقاء تلفزيوني مع قناة "الآن" (حقيقة حرب تموز غير مشرفة)، (ما في حدا بيشن حرب من أجل أسير)، (هل حررنا القدس في تموز؟). وفي مقابلة أخرى قال حرفيا: (من يقول في لبنان أنّ إيران لا تتدخل كاذب، القرار ليس في بيروت وإنما في إيران).
فحزب الله هو اداة بيد ايران  وورقة للمساومة على طاولة المفاوضات مع الغرب بخصوص الملف النووي بناء على  المصالح والاجندات الايرانية 

ثانيا
حسن نصرالله لا يعادي اسرائيل للاسباب التالية

1- من عقيدة الشيعة انه لاجهاد حتى ظهور المهدي بل اتحدي ان تاتي بفتى اعلان الجهاد من خامنئي و السيستاني للجهاد ضد اليهود فاذا ليس هناك دافع ديني يجعله يحارب اسرائيل 
2- في عقيدة الشيعة لا يعترفون في ان المسجد الاقصى موجود في القدس فكيف يحررون مسجد لا يعترفون به
4- لو كان حزب الله صادق في محاربة اسرائيل واميركا اليس اميركا تحتل اقدس مكان للشيعة في العراق و هي كربلاء و النجف لماذا لم يعلنوا الجهاد لتحرير العراق من الاحتلال الصليبي الاميركي فالاولى تحرير كربلاء والنجف في دين الشيعة اما المسجد الاقصى فلا يعترقون في وجوده في فلسطين

جرائم الشيعة في لبنان ضد الفلسطينين


جرائم الشيعة في لبنان ضد الفلسطينين

إن حكام إيران ما فتئوا، يرددون في زمن "الخميني" وبعده: أمريكا الشيطان الأكبر.. الموت لأمريكا.. الموت لإسرائيل.. وهم يشترون السلاح من عند أمريكا وإسرائيل، وقد كانت سقطتهم مدوية مع فضيحة ايران- جيت زمن حكم كل من "الخيميني" في إيران، و "رونالد ريغان" في أمريكا، في عزب الحرب العراقية- الإيرانية في أواسط الثمانينيات من القرن الماضي.
بل كيف يصدق العقلاء عداوة إيران الشيعية الرافضية المزعومة للكيان الصهيوني وأميركا وهي تتفاوض معهما وجها لوجها على تقسيم الكعكة العراقية بعد سقوط بغداد في يد الاحتلال الأنجلو-أمريكي.؟
لا أريد أن استبق الأحداث وأتحدث عن الشق المتعلق بخيانات إيران الشيعية للأمة الإسلامية وللمجاهدين الشرفاء في هذه الحلقة، فذلك مكانه الحلقة القادمة إن شاء الله، وعليه سأكتفي في هذه الحلقة بالحديث عن خيانات شيعة لبنان ونظام سوريا النصيري للقضية الفلسطينية والمقاومة الفلسطينية أثناء تواجدها بلبنان، باعتبارها أحد أبرز أوجه الخيانة الشيعية في عصرنا الحاضر وإليكم التفاصيل:
من خيانات الشيعة الاثنى عشرية في لبنان بالتحالف مع النصيريين
شيعة لبنان اثنى عشرية رافضية على مثل ما عليه شيعة ايران الخمينية، يؤمنون أيضا بولاية الفقيه المبتدعة في الفقه السياسي الشيعي، وهم كسلفهم في الخيانة والبغض لأهل السنة، وما شاع خبره في التاريخ الحديث بالحرب الأهلية في لبنان لم يكن إلا مسلسلاً دمويًّا تضافرت فيه أكثر من جهة، النظام السوري النصيري والشيعة الاثنى عشرية في مليشيات أمل وجيش لبنان، ويجمع كل هؤلاء عداؤهم لأهل السنة.
"بدأت الحرب الأهلية في لبنان بحادث الأتوبيس في عين الرمانة في 13/4/1975 ووجد الفلسطينيون الذي يسكنون المخيمات أنفسهم طرفًا في هذه الحرب.. وتدخلت القوات السورية النصيرية بجيش قوامه 30ألف جندي وخاضت معارك طاحنة تحالف معها أثناءها الشيعة ممثلين في حركة أمل وبعض لواءات الجيش اللبناني ومعهم الموارنة النصارى..
وبدأوا بحصار تل الزعتر.. وكان حصار التجويع ومنع رغيف الخبز، ومنع الأدوية مع القصف الرهيب المتوالي على المخيمات الفلسطينية.. فانطلقوا كالوحوش الكاسرة داخل المخيم يذبحون الأطفال والشيوخ، ويبقرون البطون، ويهتكون أعراض الحرائر.. وسوريا النصيرية تغطي جو هذه المذابح بستار فض الحرب الأهلية..
حتى أنه انهالت عليها المساعدات من الأنظمة العربية تتعهد بتغطية نفقات القوات السورية العاملة في لبنان.. وتم تدمير مخيم تل الزعتر بأكمله" ( عبد الله محمد الغريب: وجاء دور المجوس 2/42- 44 بتصرف).
ثم كان الاتجاه إلى مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين خارج صيدا، ويعتبر أكبر مخيم في لبنان؛ إذ كان يقطنه حوالي 45 ألف شخص نصفهم من اللبنانيين الفقراء، ويضم المخيم ملاجئ كثيرة تحت الأرض كان السكان يستخدمونها تفاديًا للغارات الجوية الإسرائيلية.. وبدأ القصف العام حتى في المستشفى الذي دمر فيه جناحين التجأ المرضى إليها أثناء القصف (المرجع السابق ص46).
فهل هذا من فض الحرب الأهلية؟ أم أنه مخطط رافضي خبيث، تنفذ حلقاته وتوزع أدواره بدهاء وخبث، وبالطبع أنكرت القوات النصيرية مسئوليتها عن ما حدث ونسبته إلى اشتباك كان بين الفدائيين.
"ونمضي بعجلة الزمان سريعًا فإن التقليب في هذه الجراح لا يزيدنا إلا توجعًا وهمًا، لنصل إلى عام 1982 عندما حصل الاجتياح الإسرائيلي للبنان بحوالي 20 ألف جندي، اكتسحت جنوب لبنان بسرعة خاطفة، ثم واصلت سيرها نحو بيروت العاصمة، وهناك استقبلتها المارونية بحفاوة بالغة وأمدتها بالعون والنصيحة.. وقصفت القوات الإسرائيلية بيروت الغربية – بيروت السنة- برًا وبحرًا وجوًا ، ومنع الماء والغذاء والدواء عن المسلمين السنة في بيروت الغربية، ومن الأمثلة على القصف الرهيب الذي تعرضت له بيروت الغربية ما حدث في يوم الأحد 1/8/1982 حيث استمر القصف الإسرائيلي برًا وبحرًا وجوًا مدة أربع عشرة ساعة متواصلة سقطت خلالها 180 ألف قذيفة، أي بمعدل ما يزيد على 214 قذيفة في الدقيقة الواحدة، وتكرر مثل هذا القصف يومي الثالث والرابع ثم العاشر والثاني عشر من الشهر نفسه، لقد هدمت المنازل وروع الأطفال، وقتل الشيوخ.. وامتزجت دماء المسلمين اللبنانيين بدماء المسلمين الفلسطينيين وبعد هذا أخذ الشيعة الروافض والدروز والعلمانيين يطالبون منظمة التحرير الفلسطينية بالخروج من بيروت بل من لبنان كلها.. وقد حدث" (أنظر: وجاء دور المجوس 2/49).
"وقد وقف النظام النصيري السوري من هذا الاجتياح موقف المتفرج.. بل أعلنها صراحة: إن القوات السورية دخلت إلى لبنان لأداء مهمة محددة هي إنهاء الحرب الأهلية.. ولم تذهب لتحارب إسرائيل من هناك ... وكذلك كان موقف الشيعة الروافض في لبنان فقد باركوا هذا النصر، لأن إسرائيل حققت لهم حلمهم في طرد الفلسطينيين من جنوب لبنان، وكانت إذاعات العدو الصهيوني تنقل تصريحات أعيانهم في تأييد إسرائيل (المرجع السابق)
وجملة القول: فإن إسرائيل خاضت حربًا ضروسًا مع المسلمين السنة وحدهم.. وهذا ما أكدته صحيفة الأنباء الكويتية الصادرة بتاريخ 30/4/1985 تحت عنوان "الإسرائيليون جردوا المنظمات السنية من السلاح وحدها.. لقد حصر الإسرائيليون عملية التجريد من الأسلحة بالفلسطينيين أولاً ثم بالسنيين من اللبنانيين دون سواهم.. أما الدروز ومليشيات حركة أمل والمارونيون لم يحدث لهم أي تجريد.. فأدركت القيادات الإسلامية السنية أنها في مواجهة استراتيجية أوسع مما كان يرى بالعين المجردة، استراتيجية ترتكز على النظرية الإسرائيلية التي تسوي بين السني اللبناني والفلسطيني المقيم في لبنان، فالمناطق السنية كانت وستبقى الأرض الخصبة لنمو المقاومة الفلسطينية
من خيانات حركة أمل الشيعية:
حركة أمل هذه حركة مسلحة نشأت في لبنان، وهي شديدة النكاية ليس في العدو الصهيوني، بل في سكان المخيمات الفلسطينية وبيروت الغربية، وذلك لأنهم سنيون.. وتتلقى حركة أمل دعمها المالي من النظام النصيري في سوريا ومن النظام الاثنى عشري في إيران.
وقد قامت حركة أمل بعمل عدة مجازر في أهل السنة، ربما لم يرتكب العدو الصهيوني مثلها.
"ففي ليلة الاثنين 20/5/1982، اقتحمت مليشيات أمل مخيمي صابرا وشاتيلا، واعتقلوا جميع العاملين بمستشفى غزة.. وبدأ القصف المركز بمدافع الهاون والأسلحة المباشرة، وامتد فشمل مخيم برج البراجنة.. وانطلقت حرب أمل المسعورة تحصد الرجال والنساء والأطفال.. وكانت أمل في وضع متميز لأنها قادرة على الكر والفر، وهي التي كانت تفرض المعركة متى أرادت، أما المقاتلون الفلسطينيون فكانوا يدافعون عن أنفسهم ولا يملكون التراجع عن مواقعهم.. ورغم ذلك فقد عجزت حركة أمل عن الصمود أمام المقاتلين الفلسطينيين فترة طويلة.. وهنا أصدر المجرم المحترف الشيعي نبيه بري أوامره لقادة اللواء السادس في الجيش اللبناني لخوض المعركة وليشارك قوات أمل في ذبح المسلمين السنة في لبنان، ولم تمض ساعات إلا واللواء السادس يشارك بكامل طاقاته في المعركة.. جدير بالذكر أن أفراد اللواء السادس كلهم من طائفة الشيعة، وقد خاض هذا اللواء معارك شرسة ضد المسلمين السنة في بيروت الغربية قبل ذلك" ( المرجع السابق ص 47/2)
وجرت عدة محاولات لوقف إطلاق النار ولكن دونما جدوى، لأن زعماء حركة أمل الشيعية كانوا مراوغين يعطون الوعود بوقف إطلاق النار ولا يصدرون هذه الأوامر لمليشيات الحركة..
واستمرت الحرب تشتد حينًا وتخف حينًا آخر.. ورغم وقوف اللواء السادس مع حركة أمل في خندق واحد لم تستطع أمل أن تحسم المعركة لصالحها.. فتدخل اللواء الثامن من الجيش اللبناني إلى جانب حركة أمل ضد الفلسطينيين .. وطوق جيش النظام النصيري مخيم الخليل الفلسطيني في منطقة البقاع، وقام باعتقال عدد من شباب المخيم.. وتدخل الطرف الذي تجري لمصلحته كل هذه المعارك إذ اخترقت أسراب من الطائرات اليهودية الأجواء فوق المخيمات محدثة دويًّا هائلاً . وواصلت تحليقها بانخفاض فوق بيروت والجبل كي تتمتع برؤية عمليات التصفية،وتصور أمجاد عملائها، وتدخل مزيدًا من الرعب في قلوب الأطفال والشيوخ والنساء في المخيمات المنكوبة.
صحف العالم تتحدث عن فظائع شيعة أمل:
وقد تحدثت صحف العالم عن بشاعة ما ارتكبته حركة أمل وأعوانها في حق سكان بيروت الغربية ومخيمات الفلسطينيين فمن ذلك:
يقول مراسل صحيفة (صنداي تايمز): " إنه من الاستحالة نقل أخبار المجازر بدقة لأن حركة أمل تمنع المصورين من دخول المخيمات، وبعضهم تلقى تهديدًا بالموت.. وقد جرى سحب العديد من المراسلين خوفًا عليهم من الاختطاف والقتل، ومن تبقى منهم في لبنان يجدون صعوبة في العمل.." (صنداي تايمز: بتاريخ 3/6/1985 )
وقالت صحيفة الوطن الكويتية: "لقد منعت حركة أمل واللواء السادس مراسلي الصحف حتى بعد سقوط مخيم صبرا من الدخول وحطموا الكاميرات والأفلام التي استطاع بعض الصحفيين التقاطها لآثار الدماء فقط، فما بالك بالجرائم التي صاحبت الأحداث".
وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية: " أنه بعد سقوط مخيم صبرا انتشرت مجموعات من الشيعة في الجيش وحركة أمل في حالة عصبية كل عشر وعشرين مترًا لمنع الصحفيين والمصورين من التقاط أيًّة صور. وذكرت صحيفة صنداي تايمز أيضًا أن عددًا من الفلسطينيين قتلوا في مستشفيات بيروت، وأن مجموعة من الجثث الفلسطينية ذبح أصحابها من الأعناق".
وذكرت وكالة (اسو شيتدبرس): "عن اثنين من الشهود أن مليشيات أمل جمع العشرات من الجرحى والمدنيين خلال ثمانية أيام من القتال في المخيمات الثلاثة وقتلتهم.. وكان من بينهم نحو 45 من الجرحى في مستشفى غزة.. وذكرت صحيفة (ريبوبليكا) الإيطالية أن فلسطينيًا من المعاقين لم يكن يستطيع السير منذ سنوات رفع يديه مستغيثًا في شتيلا أمام عناصر حركة أمل طالبًا الرحمة.. وكان الرد عليه قتله بالرصاص.. وقالت الصحيفة في تعليقها على الحادث: إنها الفظاعة بعينها " (وجاء دور المجوس 2/90 – 92 بإيجاز)
وشاهد مراسل (كونا) : "بعض النسوة خرجن من مخيم صابرا وشاتيلا أمام مبنى مستشفى عكا على الطريق العام لمدخل صبرا الجنوبي، وقالت إحداهن: أسفي على الشباب. هذه المعارك المفتعلة لصالح من؟ وقالت الثانية: نحن لسنا أعداء، عدونا المشترك واحد وهو إسرائيل، وهدفنا تحرير أرضنا فلسطين للعودة إلى ديارنا (وجاء دور المجوس 2/95)).
ولقد بالغت هذه المسكينة في إحسانها الظن بالشيعة حين قالت ولسنا أعداء، وربما لها عذر فهي كغيرها من كثير من أهل السنة الضائعين الذين لا يعرفون العدو من الصديق.
وفي تقرير طويل نشره (جون كيفنز) في صحيفة نيويورك تايمز جاء فيه:
"دخل مجموعة من الصحفيين إلى مخيم برج البراجنة.. فبدا المخيم تقريبًا محطمًا بصورة سيئة للغاية.. حتى أن بعض الفلسطينيين ذكروا أن إسرائيل لم تفعل بهم ما فعلته بهم حركة أمل.. لقد كانت هناك مرارة في المخيمات ليس فقط تجاه مليشيات أمل بل وربما أكثر تجاه سوريا التي تعتبر على نطاق واسع قد خططت لحصار المخيم وساندته من أجل تحطيم نفوذ ياسر عرفات رئيس منظمة التحرير الفلسطينية، ولكي تعزز بالوكالة سيطرتها على لبنان " (المرجع السابق (2/105، 106) ولم يكن المخطط السوري النصيري يهدف إلا إلى سحق مقاومة أهل السنة وليس المقصود عرفات أو غيره.)
وهذا غيض من فيض، وقليل من كثير من تقارير عالمية تابعت الأحداث في حين غفل عنها أو تغافل كثير من المسلمين السنة، ولا زالوا ينادون بالتقريب ويخدعون بتقية القوم، فإنا لله وإنا إليه راجعون.
تعاون الشيعة مع اليهود حقيقة لا وهم:
قال الأستاذ/ عبد الله محمد الغريب: "تعاون الشيعة مع العدو الصهيوني في جنوب لبنان حقيقة ثابتة وليس أسطورة اخترعها خصوم الرافضة، فلقد تحدثت الصحف ووكالات الأنباء المحلية والعالمية عن هذا التعاون ولمسه المسلمون والنصارى في الجنوب لمس اليد واعترف به الطرفان الشيعي واليهودي".
قالت وكالة رويتر في تقرير لها من النبطية في 1/7/1982: "إن القوات الصهيونية التي احتلت البلد سمحت لمنظمة أمل بأن تحتفظ بالمليشيات الخاصة التابعة لها وبحمل جميع ما لديها من أسلحة. وصرح أحد قادة مليشيات منظمة أمل ويدعى حسن مصطفى أن هذه الأسلحة ستستخدم في الدفاع عنا ضد الفلسطينيين، وبعد أن أعلنت إسرائيل عن عزمها الانسحاب من لبنان ضاعفت منظمة أمل من مطاردتها للقوات الفلسطينية في بيروت الغربية والجنوبية، وفي جنوب لبنان، وكانت ادعاءات إسرائيل ضد منظمة التحرير الفلسطينية تشبه ادعاءات أمل، فهل تتم مثل هذه الأمور بشكل عفوي بين الطرفين؟ ".
تجيبنا على هذا السؤال صحيفة (الجروزاليم بوست) في عدد لها بتاريخ 23/5/1985: " إنه لا ينبغي تجاهل تلاقي مصالح أمل وإسرائيل، التي تقوم على أساس الرغبة المشتركة في الحفاظ على منطقة جنوب لبنان وجعلها منطقة آمنة خالية من أي هجمات ضد إسرائيل.. إن إسرائيل ترددت حتى الآن في تسليم أمل مهمة الحفاظ على الأمن والقانون على الحدود بين فلسطين ولبنان، وإن الوقت قد حان لأن تعهد إسرائيل إلى أمل بهذه المهمة". كما يجيبنا على هذا السؤال رئيس الاستخبارات العسكرية اليهودية إيهود براك حيث يقول: " إنني على ثقة تامة من أن أمل ستكون الجبهة الوحيدة المهيمنة في منطقة الجنوب اللبناني، وأنها ستمنع رجال المنظمات والقوى الوطنية اللبنانية من التواجد في الجنوب والعمل ضد الأهداف الإسرائيلية".
ويجيبنا على السؤال – أيضًا- وزير الخارجية السويدي (بيير أوبيرت) الذي أكد في جنيف في 24/6/1985 أنه نقل رسالة من رئيس حركة أمل نبيه بري إلى القيادة الإسرائيلية.. إلا أنه رفض إعطاء تفاصيل عن الرسالة..( وجاء دور المجوس (2/160- 162) بإيجاز).
وفي تقرير نشرته مجلة الأسبوع العربي بتاريخ 24/10/1983عن مقابلة أجرتها المجلة مع حيد الدايخ أحد قادة أمل في الجنوب جاء فيه:
"وصلنا إلى معسكر حيدر الدايخ.. وكانت عناصره ترتدي الثياب العسكرية وتحمل الأسلحة.. بعضهم لم يتجاوز العشرين وبعضهم أطلق لحيته فأدركنا عندئذ أن هذه العناصر من أفراد الجيش الشيعي، وأن إسرائيل هي التي تدربهم، خصوصًا عندما شاهدنا على بعد أمتار قليلة من المعسكر (فيلا) يتمركز فيها الإسرائيليون .. وكان أحد الإسرائيليين بين الحين والآخر يرفع منظاره إلى عينيه ويحدق في الوجوه..
اقتربنا من حيدر الدايخ في وسط المعسكر، وقد رفع العالم اللبناني وقد كتبت بعض السيارات (قوات كربلاء) وسألنا حيدر عن سبب التسمية فقال: موقعة كربلاء لها مدلولات كثيرة في نظري، هي مأساة الإمام الحسين الذي حارب الظلم، ونحن نحارب الظلم، وفي رأي أن لبنان كله يمر بكربلاء حاليًا، لأن موقف لبنان مثل موقف الحسين بكربلاء، كان أعداء الإمام كثيرين والأصدقاء تخلوا عنه، وهكذا لبنان، لذلك نسترشد بالإمام الحسين ونمشي على خطاه.
وسألنا: أحد عساكر الدايخ عن سبب حمله السلاح فأجاب: إن السبب في حملي السلاح يعود إلى المخاطر التي تتعرض لها الطائفة الشيعية وإلى التفتت الذي قد يعترضها في المستقبل.
وسألنا حيدر الدايخ: هل تعتبر أن تسميتكم الجيش الشيعي تعود إلى أن عناصركم من الطائفة الشيعية؟ فقال: نحن في منطقة شيعية وجميع عناصري (أولاد الجنوب اللبناني) هم من الطائفة الشيعية، لكن هذا لا يعني أننا طائفيون، بل ليس لدينا أي بعد أو تفكير طائفي، يا أخي إذا كنا شيعة ماذا نفعل ؟ هل نغير هويتنا؟ هل نغير طائفتنا كي نرضي بعض الناس؟ نحن لا يمكن أن نتخلى عن هذه الهوية، ولا يمكن أن نكر بأننا إسلام.
ثم يمضي الدايخ في حديثه: " كل الناس تعلم والحكومة أيضًا بأننا نحمل السلاح منذ بداية الأحداث، وخضنا المعارك ضد الإرهاب الفلسطيني وضد التجاوزات التي كانت تحدث في الجنوب".
ثم يثني على إسرائيل فيقول: " كنا نحمل السلاح قبل دخول إسرائيل إلى الجنوب، ومع ذلك فإنها فتحت لنا يدها وأحبت أن تساعدنا فقامت باقتلاع الإرهاب الفلسطيني من الجنوب وغيرها ولن نستطيع أن نرد لها الجميل ولن نطلب منها أي شيء لكي لا نكون عبئًا عليها (وجاء دور المجوس (2/163- 165).
وأرجو بعد نقل هذه الدلائل على خيانة القوم وتعاونهم مع العدو الصهيوني أن يفيق كل مسلم يرى بعض الفصائل الشيعية في لبنان كحزب الله وهي تحارب إسرائيل فيخدع بمواقفها، إن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد دفاع قومي أو وطني تتأجج ناره وتخمد حسب تقلبات السياسة، فمتى غضبت عليهم إسرائيل حصل التصادم، ومتى رضيت أخمدت النار، وفي الأمر من الخفايا ما سينكشف إن شاء الله ربما لنا، وربما لأجيال من بعدنا.

===============

مقال مثير محمد اسعد بيوض التميمي يفضح حزب الله في حرب لبنان




ماذا يجري في لبنان ؟؟؟ ( هل هو مشروع إيراني شيعي مذهبي صفوي أم حزب الله ) 


بقلم:الكاتب والباحث والمحلل السياسي المختص بالقضايا الاسلاميه محمد اسعد بيوض التميمي

ان ما يسمى بحزب الله في لبنان ما هو إلا مشروع إيراني شيعي مذهبي طائفي متعصب والهدف الإستيرتيجي لإيران من وراء إنشاء هذا الحزب ليس محاربة الكيان اليهودي , ولا تحرير فلسطين ولا نصرة المحرومين والمستضعفين من المسلمين , ولا الجهاد في سبيل الله ,وانما تحويل الطائفه الشيعيه في لبنان من أضعف طائفه سياسياً وإقتصادياً وعسكرياً إلى أقوى طائفه سياسياً وإقتصادياً وعسكريا وهذا ماتؤكد عليه كل المعطيات التي سنتحدث عنها لاحقا في هذا المقال . فمن أجل تحقيق هذا الهدف الإستراتيجي وتبريرالدعم المادي الإيراني الهائل لهذا الحزب كان لابد من هدف تكتيكي مرحلي دعائي من أجل التغطيه على هذا الهدف الاستيراتيجي الأساسي فكان الهدف التكتيكي هو مقاومة الكيان اليهودي وتحرير جنوب لبنان فمن ذا الذي يجرؤ على التشكيك بمن يعلن ان هدفه هو مقاومة العدو المحتل . فخلف هذا الغطاء قدمت إيران لهذا المشروع الطائفي الدعم المالي الهائل الذي كان يستخدم في إنشاء جيش مسلح ومدرب على أعلى مستوى( و يتفوق على تسليح وتدريب الجيش اللبناني ), وفي إقامة مشاريع إجتماعيه وإقتصاديه ودينيه وإعلاميه ضخمه ذات طابع شيعي واضح . ومما عزز وسهل نشوء قوة هذا الحزب الشيعي بهذا الشكل هو سيطرة النظام السوري على لبنان بدعم من أمريكا ومن أجل أن تفرض سوريا سيطرتها على لبنان بشكل محكم كان هناك قرار سوري بموافقة ودعم أمريكي بأن لا يكون هناك أية ميليشيا مسلحة تابعه لأية طائفة في لبنان ,



فتم نزع سلاح جميع ميليشيات الطوائف اللبنانيه بموجب ( إتفاق الطائف ) الموقع بين الطوائف اللبنانيه المختلفه والحكومة اللبنانيه وبرعاية أمريكا والسعوديه وسوريا , أما الميليشيا الشيعيه المسماه ب( حزب الله ) فلم يطبق عليها هذا الاتفاق , وذلك تحت حجة أن هذا الحزب ليس بميليشيا وانما هو مقاومه يعمل على تحرير جنوب لبنان , وبالفعل إستفرد هذا الحزب بالسلاح وبحرية الحركه فنمى وترعرع تحت الرعايه السوريه وغض الطرف الآمريكي حتى إستطاع بالفعل أن يجعل من الطائفه الشيعيه في لبنان أقوى طائفه سياسياً وإقتصادياً وعسكرياً , فا صبح دوله داخل ا لدوله له علم خاص ويرفع صور الزعيم الايراني ( الخميني ) في مقاره الرسميه وفي الشوارع وكذلك صور خليفة الخميني ( الخامنئي ) مما يؤ كد انه مشروع إيراني ومما يؤكد أن امريكا كانت تغض الطرف عن هذا الحزب فإن هذا الحزب وقع مع الكيان اليهودي في عام 1996 ما عُرف (بتفاهمات نيسان ) برعاية أمريكية وفرنسيه وسوريه وألمانيه وهذه التفاهمات تجاوزت الدوله اللبنانيه وإعتبرت ما يسمى بحزب الله هو الذي يمثل الطرف اللبناني وإعترفت الأطراف الموقعه على هذه التفاهمات وفي مقدمتها الكيان اليهودي وأمريكا بأن ما يُسمى ب ( حزب الله ) الشيعي حركة مقاومة للإحتلال في جنوب لبنان وأن يكون نشاطه العسكري محصوراً في الجنوب , و لا يحق له بأن يقوم بأي عمل عسكري ضد الكيان اليهودي في فلسطين المغتصبه عام 1948 أي فيما وراء الحدود اللبنا نيه . وبالفعل إلتزم هذا الحزب بهذه التفاهمات والتي يُفهم منها بأن هذا الحزب إعترف عملياً بأن فلسطين ليست أرض مغتصبه وإقرار أيضاً بأنه لا يسعى ولا يهدف وليس من إستيراتيجيته تحرير فلسطين ولا مقاومة الكيان اليهودي الكيان الغاصب لفلسطين كما يدعي . وكانت أمريكا لديها قرار بغير رغبة الكيان اليهودي بربط المسارين اللبناني والسوري بمسار واحد ,وأن يكون إنسحاب الكيان اليهودي من جنوب لبنان بموجب إتفاقية سلام توقع من الحكومه اللبنانيه والسوريه فربطت هذين المسارين بواسطة هذه التفاهمات , وبالفعل صار الوزراء و الساسه اللبنانيون والسوريون يتحدثون عن وحدة المسارين وهذا ما يوضح لماذا امريكا رفضت اتفاق 17 أيار لعام 1983 الشهير الموقع بين الكيان اليهودي والحكومه اللبنانيه وعملت على إسقاطه لأنه تم بدون علمها ومن وراء ظهرها ولم يحصل على موافقتها , ومن أجل أن يتهرب هذا الكيان من وحدة المسارين وما قد يترتب عليه من إستحقاقات سياسيه وتنازلات قد تجبره امريكا على دفعها لا يرغب في دفعها أو تقديمها وفي مقدمتها فيما يتعلق بحل قضية أللاجئين الفلسطينين في لبنان والتي تمنع التركيبه الطائفيه في لبنان من توطينهم فيه , فخشي هذا الكيان الغاصب من أن تضغط عليه أمريكا في يوم من الأيام فتجبره على تنفيذ حق العوده فمن اجل ان يتملص من هذا الذي فرض عليه قام في عام (2000) وبتصرف أحادي الجانب بالإنسحاب المفاجيء من جنوب لبنان , ومما يؤكد على رأينا هذا أن سوريا كما نعلم جميعا قد احتجت على هذا الانسحاب ورفضته لأنه تم من طرف واحد وصرح وزير خارجية سوريا فاروق الشرع أن هذا الإنسحاب لا يجوز وكذلك وزير خارجية لبنان والحكومتين السوريه واللبنانيه ترفضان ذلك . وأيضاً أمريكا تفاجأت من هذا الإنسحاب فطلبت من الحكومه اللبنانيه أن لا ترسل جيشها إلى الجنوب والتموضع على الحدود وبالفعل لم ترسل الحكومه اللبنانيه جيشها إلى الجنوب بحجة ان هذا الإنسحاب يجب أن يتم بموجب اتفاقيه تسوي جميع المسائل ا لحدوديه والسياسيه والقضايا المختلفه التي يجب حلها بموجب إتفاقية سلام , وبدلاً من الجيش اللبناني الرسمي سُمح لميليشيا الحزب بالدخول الى الجنوب والسيطره عليه والتواجد على الحدود الدوليه بين فلسطين المغتصبه ولبنان , ونتيجة لذلك نُسب هذا الإنتصارلما يُسمى لحزب الله وانه هو الذي حرر الجنوب فصار هذا الحزب وقائده رمزاً للإنتصار والتحرر حتى أن جميع السياسيين اللبنانيين من جميع الطوائف الخائفين من الأجهزه الأمنيه السوريه القابضه على لبنان أخذت تنافق زعيم هذا الحزب المقرب من النظام السوري وتتسابق على حضور مناسباته وفي مقدمتها الإحتفال بمناسبة تحرير الجنوب التي جُيرت له. وهنا أريد أن أقول حقيقه وهي( أن معظم العمليات النوعيه قبل إنسحاب الكيان اليهودي من جنوب لبنان قام بها شباب فلسطينيون من تنظيم الجبهه الشعبيه القياده العامه بزعامة احمد جبريل حيث قدم هذا التنظيم 750 قتيلا نحسبهم عند الله شهداء من مجموع 1500 قتيل أعلن عنهم الحزب دون أن يذكر دورهؤلاءالمقاتلين الفلسطينيين ولو بالإشاره في يوم من الأيام ,فالحزب قد إستغل تعطش هؤلاء الشباب لقتال عدوهم والمغلقه في وجوههم الحدود العربيه حتى يبني أمجاداً على جماجمهم , وفي المعارك الأخيره قدم هذا التنظيم الفلسطيني عشرات الشهداء ومئات الجرحى في الخطوط الأماميه ومن ضمنهم عضو اللجنه المركزيه للقياده العامه ( حسين قبلاوي ) , وهاهو هذا التنظيم يشيع في مخيم اليرموك في دمشق يوميا قوافل الشهداء الذين سقطوا في جنوب لبنان فإن كُنت أقول غير الحق فها هو الآخ احمد جبريل قائد الجبهه الشعبيه لتحرير فلسطين ( القياده العامه ) حي يرزق . وما أن جاء عام 2000 حتى حصل إنقلاب في السياسه الامريكيه تجاه المنطقه حيث تغيرت مواقف أمريكا وسياستها وتعاملها مع كثير من الانظمه و القضايا والملفات في منطقتنا وفي مقدمتها القضيه الفلسطينيه واللبنانيه وذلك نتنيجة فوزما عُرف بالمحافظين الجدد بالانتخابات الامريكيه بزعامة بوش الابن والذي يحيط به مجموعة أو عصابة من المتعصبين دينياً , وسيطر هؤلاء على سياسة امريكا الخارجيه وعلى وزارة الدفاع فكانت لديهم سياسه جديده وهي تجديد وتغيير جميع عملاء امريكا في المنطقه , وبدأوا يُعلنوا عن سياسة الإصلاحات السياسيه في العالم العربي وتشجيع الديمقراطيه والتي تستهدف تغيير انظمة الحكم في المنطقه التي عفى عليها الزمن وإستهلكت وإعتلاها الصدأ بأنظمه جديده تتوافق ومزاج عصابة البنتاغون وسياستهم الجديده. فقامت هذه الاداره الامريكيه الجديده بسحب الملف اللبناني من يد النظام السوري الذي وكلته به وأخذت تطالب النظام السوري بسحب قواته التي دخلت لبنان بطلب منها عام 1976, ولكن النظام السوري أخذ يُماطل ويتلكأ بالإستجابه لهذا الطلب لعل وعسى أن تغير الولايات المتحده الامريكيه رأيها فلم يقرأهذا النظام جيداً التغيير الجذري الذي حصل في السياسه الامريكيه منذ مجيء المحافظين الجدد للسلطه في الولايات المتحده الامريكيه , وأمام هذه المماطله والتلكؤ قامت الولايات المتحده الامريكيه بإستصدار قرار من مجلس الامن رقم ( 1559 ) لعام 2004 ينص على سحب جميع القوات الاجنبيه وغير اللبنانيه من الاراضي اللبنانيه وبنزع سلاح جميع الاحزاب والمليشيات والمنظمات اللبنانيه وغير اللبنانيه , ورغم ذلك فإن النظام السوري لم يستجب فوراً لهذا القرار وكذلك الحزب ,إلى أن جاء عام 2005 وفي 14 شباط حيث تم إغتيال رفيق الحريري رئيس وزراء لبنان السني والذي إتُهم بانه الذي كان وراء إستصدار هذا القرار. فكان إغتيال رفيق الحريري بمثابة القشه التي قسمت ظهر البعير حيث قامت الولايات المتحده الامريكيه بالطلب من النظام السوري بسحب قواته فوراً من لبنان وبحد أقصاه تاريخ8/4/2005 وإلا فإنها أي امريكا ستتخذ الاجراء المناسب لإجبارها على ذلك , فقامت سوريا بالإستجابه لهذا التهديد فوراً وبذلك إنتهى الدور السوري في لبنان الذي إستمر تقريباً مدة ثلاثين عاماً. وبإنتهاء هذا الدور تم تنفيذ الشق الأول من قرار 1559 وتّبقى الشق الثاني وهو نزع سلاح الحزب ولكن هذا الحزب رفض هذا القرار وأخذ يتحدى كل من يُحاول أن ينزع سلاحه مبرراً بأن هذا السلاح هو سلاح مقاومه وأن المقاومه مستمره وأن هناك جزء من الاراضي اللبنانيه لا زال مُحتلاً وهذا الجزء هو مزارع شبعا والتي هي في الأساس أراضي سوريه إحتلت من سوريا عام 1967 ولكن سوريا بعد إنسحابها من لبنان عام 2005 تنازلت عنها الى لبنان من أجل دعم مبررإنفراد الحزب بالاحتفاظ بسلاحه , وكان هذا الحزب يقوم كل فترةوحين بعمليه عسكريه ضد جنود الكيان اليهودي حتى يُقال بأنه لا يزال يُقاوم فيبرر إحتفاظه بسلاحه وبعد كل عمليه كان الكيان اليهودي يقوم بعملية رد محدوده لا تتعدى القصف المدفعي لبعض قرى الجنوب اللبناني ومن ثم ينتهي الأمر إلى هذا الحد , ولكن في العمليه الاخيره التي قام بها ما يُسمى بحزب الله في 12/7/2006 فوجيء بحجم الرد وباسلوبه , حيث قامت امريكا بفك الكيان اليهودي من عقاله فقام بشن هجوم جوي وبري وبحري وبجميع صنوف الاسلحه على مجمل مساحة لبنان الذي حوله الى ميدان للرمايه فقام باستهداف البنيه التحتيه للدوله اللبنانيه وأخذ يقتل ويُدمر على أكثر من ثلاثين يوماً وكان ذلك بضوء واضح وعلني من الولايات المتحده الامريكيه التي لاتقبل أن يكون هناك اية قوة لها أنياب حول الكيان اليهودي مهما كانت هذه القوه موالية لها وكان هناك أيضا تأييد علني من بعض الأنظمه العربيه وأبدى حزب الله دفاعاً شرساًعن النفس لأنه أصبح على قناعه بأ ن هذه معركته الاخيره وأن رأسه بات مطلوباً وأن دوره الذي أُقر في تفاهمات نيسان يجب أن ينتهي فأصدرمجلس الأمن قرار (1701 ) والتي يتضمن شروط معظمها في مصلحة الكيان اليهودي وهو أشبه ما يكون ( بوثيقة إستسلام )وقبلها الحزب مبدياً بعض التحفظ على بعض النقاط وذلك من باب التغطيه على القبول بهذا القرار المُذل الذي ينص على وجوب تنفيذ قرار 1559والذي يتمحور على تسليم الحزب لسلاحه وانسحابه من الجنوب اللبناني وتسليم الجندييين الأسيرين دون قيد أوشرط وإرسال قوات دوليه لحماية الكيان اليهودي بل ان أمين عام الحزب فوض الحكومه اللبنانيه بأن تاخذ الموقف المناسب ولن يقف عائقاً في وجهها . فالذي يقبل بشروط العدو دون قيد أوشرط لايمكن أن يكون منتصراً فما دام كان مسيطر على ميدان المعركه كيف يقبل بوقفها ويقبل بإملاءات العدو, فالمُنتصر هو الذي يفرض إرادته على عدوه ويُملي عليه شروطه , وكيف لهذا الحزب أن يعين ناطقاً رسمياً بإسمه ومُفوضاً عنه أثناء الحرب ( جزار ومجرم وسفاح يديه مُلطخة بدم الشعب الفلسطيني المسلم السني وهو نبيه بري ) زعيم حركة أمل الشيعيه التي إرتكبت أبشع المجازر ضد الشعب الفلسطيني في مخيمات بيروت في صبرا وشاتيلا وبرج البراجنه , فحتى لاننسى لقد قام هذا المجرم قائد ميليشيا حركة أمل الشيعيه بتطويق مخيمات بيروت والواقعه في الضاحيه الجنوبيه (صبرا وشاتيلا وبرج البراجنه) وقصفها بجميع أنواع الأسلحه لمدة ثلاث سنوات من 1984الى 1987 ومن شدة هذا الحصار الإجرامي إضطرالفلسطينيون أن يأكلوا القطط والفئران والجيف وأن يشربوا بولهم , ورغم وجود قوات حزب الله بجوار هذه المخيمات في الضاحيه الجنوبيه إلا انها لم تحرك ساكنا أوتتدخل لوقف المجازر أو إرسال الطعام والشراب لهم بل كانت متواطئه مع المجرم بري بالتزامها الصمت , ومع ذلك فإن( قوات هذا المجرم لم تستطع أ ن تقتحم هذه المخيمات) ولقد ذهب والدي رحمه الله( الشيخ أسعد بيوض التميمي يرافقه غازي الحسيني ابن الشهيد عبد القادر الحسيني ) إلى إيران في ذلك الحين ( عام 1986) من أجل أن يطلُب من الخميني أن يتدخل لوقف المجازر التي يرتكبها الشيعه في لبنان ضد الشعب الفلسطيني بإصدار فتوى تحرم قتل الفلسطينيين , ولكن (الخميني ) رفض ثم ذهب إلى نائبه (منتظري ) وكان هذا لديه توجه للتقارب مع أهل السنه , وبالفعل أصدر هذه الفتوى وكانت هذه الفتوى سبب في إنشقاق الشيعه في لبنان وخصوصا حركة أمل وكانت ايضا سببا في غضب ( الخميني ) على ( منتظري ) وأحد أسباب عزله فيمابعد, فكيف لنصرالله أن يمدح مثل هذا المجرم ( نبيه بري ) في خطابه بعد وقف إطلاق النار مباشره قائلا عنه بأنه الاخ الكبير وصاحب الحكمه وعلى الجميع أن يستمعوا لحكمته , أي حكمة موجوده لدى هذا المجرم !!! ان بري بالنسبة للشعب الفلسطيني كبيغن وشارون وباراك وأولمرت وموفاز وحالوتس وبقية المجرمين اليهود الذين تلطخت أيديهم بدماء الشعب الفلسطيني , ولقد أعلن هذا الجزار ( بري ) بتفويض من نصر الله بأن الحزب يريد فقط أن يبادل الجنديين اليهود بثلاثة أسرى لبنانيين هم من الشيعه فقط , وبذلك قُضي على الأمل الذي تعلق به البعض بأنه سيبادلهما بالأسرى الفلسطينيين , ومما يؤكد أن هذا الحزب لا يهمه الشعب الفلسطيني ولا قضيته بل ويحقد عليه انه رشح على قائمة حزبه لثلاث دورات برلمانيه متتاليه ( إيلي حبيقه )بطل مجازر صبرا وشاتيلا (الذي قاد قوات الكتائب المارونيه الصليبيه الحاقده االتي دخلت هذين المخيمين بعد ان خرج المقاتلون الفلسطينيون منها عام 1982فقتلت الآطفال والنساء والشيوخ بمنتهى الخسه والنذاله والجبن مكافأة له على جريمته هذه ضد الشعب الفلسطيني التي تعتبر من ابشع واحقد مجازر التاريخ . ومما يؤكد أن هذا الحزب لاتعنيه فلسطين وأهلها وانه يستغل القضيه الفلسطينيه إعلاميا في وسائله الإعلاميه , ومن باب التقيه ولذرالرماد في العيون ان أمينه العام ( نصر الله )عندما ظهر على شاشات التلفزه حوالي أربع مرات أثناء الحرب لم يذكر خلالها الشعب الفلسطيني وقضيته ولو بكلمه بل تجاهل هذا الامر تماماً رغم أن الشعب الفلسطيني في غزه والقطاع خرج بمسيرات تأييد لحزبه . وعندما سُئل في احدى المقابلات التلفزيونيه إلى من سيهدي الانتصار إذا ما تحقق قال سأهديه للحكومه اللبنانيه ولم يقل للشعب الفلسطيني المجاهد والصامد منذ مائة عام وليس منذ ثلاثين يوماً إنتهت بتوقيع ( وثيقة إستسلام ) والقبول بشروط العدو وبالفعل في خطابه المباشر بعد وقف إطلاق النار لم يخص الشعب الفلسطيني بأية تحيه أوذكر أوإهداء . والأنكى من كل ذلك بأن الأمين العام لما يُسمى بحزب الله المعمعم والذي يُسمي نفسه بالمقاومه الإسلاميه لم يذكُر في أحاديثه ولا أية قراّنيه ولا حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم بل أنه كان احياناً لا يذكر الله نهائياً , فإذا لم تذكُر الأيات التي تدعوا إلى الجهاد والتي تحرض المؤمنين على القتال ويذكر الله كثيراً بمثل هذه المواقف فمتى تذكر, وإذا لم يتم الإستغاثه بالله في الحرب فمتي يتم ذلك !!!! إنهم اصلا لايستغيثون إلابالحسين وعلي وفاطمه وهم سلام الله عليهم ورضوانه براءة من كل مشرك لايستغيث بالله , بل والأشد إستهجاناً اني رأيت بعض المقابلات التلفزيونيه مع المقاتلين من هذا الحزب يقولون فيها انهم يقبلون حذاء الأمين العام بل ان أرواحهم فداء لهذا الحذاء فاي عقيدة هذه التي تسمح بتقديس الأحذيه والتضحيه في سبيلها !!!! وهذه المقابلات لم اشاهدها لوحدي وانما شاهدها الناس في كل مكان فلا حوله ولاقوة الا بالله . وكيف لأمين عام الحزب نصر الله أن يكون من أول المؤيدين للإحتلال الامريكي للعراق معتبراً إياه تحرير للعراق من أهل السنه وهو قد هاجم المجاهدين السنه في العراق في اكثر من خطاب قائلاً عنهم بأنهم خونه وعملاء وتكفيريين وصداميين بحجة انهم يقتلون افراد الشرطه العراقيه والجيش العراقي اللذين صنعتهما امريكا ليكونا لها مخالب قط وأداة لذبح المجاهدين من أهل السنه والجماعة . وهذا الحزب يقوم بتدريب الميليشيات الشيعيه في العراق التي صنعتها إيران لتكون عوناً للأمريكان في فرض سيطرته على العراق وفي مقدمتها ميليشيا ما يُسمى ( بجيش المهدي وميليشيا بدر وحزب الدعوه ) التي تذبح عُلماء السنه وتهدم مساجدهم وتخطف أبناء الشعب الفلسطيني اللاجئين في العراق منذ عام 1948 وتعذبهم عذاباً قبل أن تقتلهم بأجرم الأساليب , وتعتدي على شرفهم وأعراضهم وتُهددهم كل يوم بالقتل والذبح إذا لم يرحلوا من العراق فلقد صرح الدكتور (حارث الضاري ) أمام مؤتمر إتحاد علماء المسلمين الذي عقد في إستنبول قبل شهرين تقريبا بأن الميليشيات المدعومه من إيران قتلت أكثر من ( 200000الف سني في العراق . فهذا الحزب هو صناعه إيرانيه ومشروع إيراني كالمشاريع الإيرانيه في العراق التي تستهدف أهل السنة والجماعه وإقامة دولة صفويه فهو يحمل نفس عقيدة هذه الدوله الصفويه الفارسيه وميليشياتها التي تعيث في أرض العراق الفساد والتي أصبح يُطلق عليها فرق الموت السوداء , و التي تقول بأ ن القرأن مُحرف والتي تلعن أبي بكر وعمر وعثمان , فأنا أتحدى أن يخرج نصرالله على الناس ويترضى على أئمة أهل السنه والجماعه أبي بكر وعمر وبقية صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم , إن الذي يلعن ابي بكر وعمر فهو ملعون . إن المجاهدين الحقيقين هم الذين يقاتلون في سبيل الله رأس الكفر امريكا لتكون كلمة الله هي العليا وكلمة الذين كفروا السفلى في العراق وفي افغانستان وفي فلسطين الذين يحملون عقيدة الامه الصحيحه وهمومها , والذين تنطبق عليهم شروط النصر والله اعلم والذين هزموا امريكا العظمى في معركة الفلوجه وفرضوا عليها شروطهم والذين يُذيقونها الويلات في الأنبار وفي معظم ارض العراق , والذين يوشك فجر الاسلام ان يبزغ من جديد على أيديهم والذين قال عنهم بوش المجرم( ان هؤلاء الذين يقاتلوننا في العراق سيقيمون إمبرطوريه اسلاميه من الاندلس غربا إلى الصين شرقاً إذا إنهزمنا أمامهم) وهم مهزمون لامحاله بأمر الله لأن هؤلاء المجاهدين قدر الله في أرضه وما كان من القدر لا يغيره البشر( والله متم نوره ولو كره الكافرون ) . أما الذين يحقدون على صحابة رسول الله صلى الله عليه وسسلم والذين يحملون عقيدة الشرك ويقتلون كل من يحمل اسم ابو بكر وعمر وعثمان وخالد ويتولون رأس الكفر في العراق فهم ليسوا منا ونحن لسنا منهم ولو قصفوا حيفا بالصواريخ , فالعقيده مقدمه على كل اعتباروأن قائد الامه الحقيقي هو الذي يتبنى قضايا الأمه في مشارق الارض ومغاربها أما زعماء الطوائف فهم وبال على الأمه وسريعاً ما تنكشف حقيقتهم . فهذه الصواريخ لم تكن إلا للدفاع عن مشروع طائفي إنتهى دوره بإنتهاء مرحله تاريخيه فإستخدم أصحابه كل سلاح مُتاح لديهم في سبيل ذلك وليس في سبيل الله ولا دفاعاً عن الشعب الفلسطيني وهذا ما تؤكده الحقائق التي ذكرناها سابقا . أما الصواريخ التي ستحرر فلسطين فهي التي ستطلقها يد الموحدين لله رب العالمين جند الله القادمون على الطريق الذين يحبهم الله ويحبونه ثم (يحبون أبي بكر وعمر وخالد وسعد وأبي عبيده وصلاح الدين الأيوبي الذي يعتبره الشيعه أكبر مجرم في التاريخ ) , و يجاهدون في سبيل الله لا يخافون لومة لائم أمثال الذين بعثهم الله على امريكا وعملاءها في العراق . وأريد أن أذكر كل من يقول أن هذه اول معركه حقيقيه مع الكيان اليهودي لاتنسوا صواريخ صدام حسين عام 1991التي دكت كثير من المدن التي يغتصبها اليهو د وجعلتهم يعيشون اربعين يوما وهم يرتدون الكمامات في الغرف المغلقه بإحكام خوفا من الاسلحه الكيماويه والتي خلعت كثير من قلوب اليهود بسبب الذعر والخوف الي اصابهم , وأذكروا معركة الكرامه عام 1968 ولاتنسوا معركة مخيم جنين عام 2003 الذي مساحته نصف كيلو متر حيث صمد ثله من المجاهدين بقيادة المجاهد البطل ابو جندل 22يوما أوقعوا خلالها أكثر من أربعين قتيل في صفوف اليهود وعشرات الجرحى , ولاتنسوا صمود بيروت الاسطوري حيث أن 280 ألف جندي يهودي مدعومين بحلف الاطلسي قد جاءوا الى بيروت الغربيه عام 1982 والتي مساحتها ثمانية كيلو مترات وفرضوا عليها حصاراً برياً وبحرياً وجوياً مع قصف من الجو والبر والبحر استمر 88 يوم دون أن يستطيعوا أن يتقدموا شبراً واحداً ,فمعركة المتحف شاهده على ذلك التي قال اليهود يومئذ عنها بأنهم قد احرزوا تقدماً مقداره (11) متر رغم ان عدد المدافعين عن بيروت لم يتجاوز خمسة الاف مقاتل فلسطيني , ولقد طلب ياسر عرفات رحمه الله يومذاك من الخميني أن يطلب من الشيعه في لبنان أن يقاتلوا إلى جانب الفلسطينيين ولكنه رفض بل أصدر فتوى مشهوره بانه لايجوز القتال إلى جانب الفلسطينيين , رغم أن ياسر عرفات كما هو معروف لعب دوراً أساسياً في نجاح الثوره الإيرانيه وقام بتأسيس الحرس الثوري الإيراني ولكن الإيرانيين تنكروا له وللشعب الفلسطيني ,ولا تنسوا معركة قلعة شقيف التي صمد فيها 12 مقاتل فلسطيني لمدة اسبوعين حتى إستشهدوا جميعاً مما جعل القائد اليهودي يخلع رتبته العسكريه ويرميها على الأرض ويستقيل من الجيش عندما إكتشف انه يُقاتل 12 مقاتل فقط طوال هذه المده . وأذكروا الآنتفاضه الأولى والثانيه المستمره حتى اليوم, ولاتنسوا العمليات الإ ستشهاديه التي بلغت اكثر من 100عمليه والتي بثت الخوف والرعب في قلوب اليهود وزلزلت اركان الكيان اليهودي . فأخوة وأبناء هؤلاء الأبطال هم الذين يخوضون اليوم المعركه في غزة والضفه أشرس من التي خاضها ما يُسمى بحزب الله ومنذ سنوات طويله دون أن يقبلوا بشروط العدو أو بنزع سلاحهم او بتسليم الجندي اليهودي الاسير. فاليهود وأعوانهم والكفار والمشركين أجمعين إلى زوال( وكذلك نولي الظالمين بعضهم بعضاً). قد يقول البعض لماذا هذا المقال الأن ؟؟ أقول لهؤلاء المتسائلين إنما أردت أن أوضح للمسلمين وغيرهم حقيقة المعركه دون تزويرأو تزييف أو إفتراء حتى نكون على بينه من أمرنا فلا نُخدع بأمثال هؤلاء الذين ماهم إلا إمتداد للصفويين الذين يريدون أن يستأصلوا السنه من العراق وافغانستان , فالذي ذبحنا في مخيمات بيروت و يعمل الأن على ذبحنا في العراق وافغانستان لايمكن أن يكون إلا عدو لنا , فا لبعض من الجهله والدهماء قد جرتهم عواطفهم فأخذوا يدعون إلى (التشيُع ) , أي إلى الشرك والعياذ بالله لأن هذا الحزب ضرب الكيان اليهودي بالصواريخ دفاعاً عن نفسه وليس من اجل تحرير فلسطين ولا نصرة لهذا الدين . إنني أردت أن أوضح للناس الحقائق الغائبه عن أذهانهم وحتى نعرف من يُقاتل في سبيل الله ومن يُقاتل دفاعاً عن طائفه وعن مذهب يلعن أهل السنة والجماعه بداية من أبي بكر وعمر وجميع قادة الفتح الاسلامي وفي مقدمتهم خالد وسعد وابي عبيده وعكرمه وعمرو بن العاص , فالقرأن والسنه هي الحكم بيننا , وفي الأيام القادمه ستنجلي الامور فعقيدة التوحيد الخالص لله رب العالمين و الولاء والبراء مقدمة على ماسواها . والله من وراء القص
الكاتب والباحث والمحلل السياسي المختص بالقضايا الاسلاميه محمد اسعد بيوض التميمي

http://alwatanvoice.com/arabic/pulpi...=show&id=53916

===============

(إسرائيل)) كانت تمد ايران بالسلاح طيلة حربها ضد العراق ؟!



هل يمكن أن تتخلى إيران عن حليف استراتيجي كـ((إسرائيل)) ؟! وهل نسيت دور منظمة (أمل) التي حبلت فولدت (حزب الله) في التعاون مع ((إسرائيل)) سنة (1982) وتشجيعها لدخول جنوب لبنان من أجل طردكم منه؟ وهم الذين خرجوا – كما خرجوا عندنا في العراق؛ فملة الرفض واحدة – يستقبلون اليهود يومها بالأرز والورود. وهذا باعتراف قادتهم: صبحي الطفيلي وحسن نصر الله وغيرهم. وهل نسيت مأساة أهلنا الفلسطينيين في مجمع القدس في البلديات في بغداد، وفي غيرها من مناطق العراق؟ كيف شردهم ذيول إيران شيعة مدينة الثورة (أتباع مقتدى طراز "نصر الله 1") والمناطق الشيعية الأخرى؟! هؤلاء معبأون بالحقد الطائفي والعنصري. هؤلاء أعدى أعدائهم هم العرب، لا سيما الفلسطينيين؛ لأنهم يمثلون رمز القضية العربية. ولقد عشنا معهم وخبرناهم وعرفنا أن آخر ما يفكر به الشيعة – إلا الأقل الذي لا تزال في زوايا قلبه بقية من نخوة عربية - هو فلسطين. وما عليك من الدعاية والخطب الفارغة والجعجعات والإعلام. بل حتى الإعلام لم يُخْفِ الشيعة من خلاله الدعوة الصريحة للانشغال بالعراق، والتخلي عن قضايا الأمة وفلسطين، يقولون: لم نجن من ذلك إلا الحروب والدمار. ويطلقون على من يخالفهم في هذا لقب ((قومجي)) (بالجيم الفارسية). وهم يبغون من وراء ذلك عزل العراق عن محيطه العربي السني ليتمكنوا من الانفراد به وتقسيمه حسب أهوائهم. أنت يا سيدي تعلم كل هذا وغيره. وإن كنت لا تعلم.. فهذا لا أتصوره؛ فدعنا من التعليق عليه. ولا أقول إلا: إنها السياسة؛ فحذار من الانزلاق فيها أكثر من المسموح، وإلا سنفقد يوماً هويتنا، ويتفرق جمعنا أكثر وأكثر. وعندما نلتفت إلى الوراء عند نقطة النهاية، سيتبين لنا كم ابتعدنا عن بعضنا مقارنة بخط الشروع! ولكن لن ينفع الندم. أعاذنا الله وإياكم من هذه النهاية. ألا إن إيران أخطر من ((إسرائيل))؛ فـ((إسرائيل)) عدو ظاهر معلومة حاله للأمة جميعاً، لكن إيران تلبس للأمة لبوس الإسلام، وتتباكى بدموع التماسيح على قضاياها خصوصاً فلسطين، وأغلب العرب فضلاً عن المسلمين عاجزون عن معرفة حقيقة إيران وعداوتها للأمة.




الخميس، 30 مايو، 2013

لقد اكتشف اهل السنة صحة فتوى الشيخ عبدالله بن جبرين بعدم الدعاء لحزب الله هانحن نرى جرائم حزب الله ضد اهل السنة في سوريا و يؤيد فتاواه القرضاوي /



لقد هاجم الجهلاء الشيخ عبدالله بن جبرين رحمه الله 
على فتواه بعدم الدعاء لحزب الله والان
اكتشف اهل السنة  صحة فتوى الشيخ عبدالله بن جبرين بعدم الدعاء لحزب الله هانحن نرى جرائم حزب الله ضد اهل السنة  في سوريا و يؤيد فتواه القرضاوي

بسم الله الرحمن الرحيم

سماحة الشيخ العلامة / عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين حفظه الله ورعاه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

بدأ في الآونة الأخيرة ظهور بعض المنادين بنصرة حزب الله اللبناني ، وهذا الحزب رافضي موالي لإيران... وسؤالنا :

هل يجوز نصرة حزب الله الرافضي ؟؟؟

وهل يجوز الانضواء تحت إمرتهم ؟؟؟

وهل يجوز الدعاء لهم بالنصر والتمكين ؟؟؟

وما نصيحتكم للمخدوعين بهم من أهل السنة ؟؟؟


الجواب :

لا يجوز نصرة هذا الحزب الرافضي ، ولا يجوز الانضواء تحت إمرتهم ، ولا يجوز الدعاء لهم بالنصر والتمكين ، ونصيحتنا لأهل السنة أن يتبرؤا منهم وأن يخذلوا من ينضموا إليهم وأن يبينوا عداوتهم للإسلام والمسلمين وضررهم قديما وحديثا على أهل السنة ، فإن الرافضة دائما يضمرون العداء لأهل السنة ويحاولون بقدر الاستطاعة إظهار عيوب أهل السنة والطعن فيهم والمكر بهم ، وإذا كان كذلك فإن كل من والاهم دخل في حكمهم لقول الله تعالى : ( ومن يتولهم منكم فإنه منهم )

قاله وأملاه

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

في : 7 / 2 / 1423 هـ

=================

الرد على الفتوى الخاصة بنصرة حزب الله اللبناني المنسوبة لفضيلة الشيخ ابن جبرين
موضوع الفتوى الرد على الفتوى الخاصة بنصرة حزب الله اللبناني المنسوبة لفضيلة الشيخ ابن جبرين
السؤال س : نشر أحد مواقع الانترنت فتوى منسوبة إليكم تتعلق بحزب الله اللبناني، فهل تصح نسبة هذه الفتوى لكم؟
الاجابـــة هذه الفتوى قديمة صدرت منا في تاريخ 7 / 2 / 1423 هـ ، والواجب على الذين نشروها أن يبينوا ما تتعلق به وأن يتثبتوا فيها قبل نشرها وأن يردوها إلى من صدرت منه حتى يبين حكمها ويبين مناسبتها، وهي لا تتعلق بما يسمى حزب الله فقط، فنحن نقول: إن حزب الله هم المفلحون، وهم الذين قال الله تعالى فيهم: ( أولئك حزب الله ألا إن حزب الله هم المفلحون)، وأما الرافضة في كل مكان فهم ليسوا من حزب الله، وذلك لأنهم يكفرون أهل السنة، ويكفرون الصحابة الذين نقلوا لنا الإسلام ونقلوا لنا القرآن، وكذلك يطعنون في القرآن ويدعون أنه محرف وأنه منقوص منه أكثر من ثلثيه، وذلك لما لم يجدوا فيه شيئاً يتعلق بأهل البيت، كذلك هم يشركون بدعاء أئمتهم الذين هم الأئمة الاثني عشر، هذا هو مضمون تلك الفتوى؛ فإذا وجد حزب لله تعالى ينصرون الله وينصرون الإسلام في لبنان أو غيرها من البلاد الإسلامية، فإننا نحبهم ونشجعهم وندعو لهم بالثبات، وحيث أن الموضوع الآن موضوع فتنة وحرب بين اليهود وبين من يسمون حزب الله، واكتوى بنارها المستضعفون ممن لا حول لهم ولا قوة، فنقول لا شك أن هذه الفتنة التي قام بها اليهود وحاربوا المسلمين في فلسطين وحاربوا أهل لبنان أنها فتنة شيطانية وأن الذين قاموا بها وهم اليهود يريدون بذلك القضاء على الإسلام والمسلمين حتى يستولوا على بلادهم وثرواتهم، وهذا ما يتمنونه ولكن نقول: (يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره) وندعو الله تعالى أن ينصر الإسلام والمسلمين في كل مكان وأن يمكن لهم دينهم الذي ارتضاه لهم وأن يبدلهم بعد الخوف أمناً وبعد الذل عزاً وبعد الفقر غنى، وأن يجمع كلمتهم على الحق وأن يرد كيد اليهود والنصارى والرافضة وسائر المخالفين الذين يهاجمون المسلمين في لبنان وفي فلسطين وفي العراق وفي الأفغان وفي سائر البلاد الإسلامية، وأن يقمعهم ويبطل كيد أعداء الله الطامعين في بلاد المسلمين، وندعو الله سبحانه وتعالى للمسلمين أن يردهم الله إلى دينهم الحق، وأن يرزقهم التمسك به وان يثبتهم على ذلك، حتى يعرفوا الحق وحتى ينصرهم تعالى (ولينصرن الله من ينصره ان الله لقوي عزيز) والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. قاله وأملاه عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين 1427/7/3هـ

منقول من موقع فضيلة الشيخ ابن جبرين

http://ibn-jebreen.com/ftawa.php?vie...94&parent=4143

===================


الجزائر:القرضاوي: "حزب الله" هو حزب للشيطان والمالكي من "الجبابرة في الأرض"

كتب بواسطة: الشروق - الجزائر


شنَّ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، هجومًا حادًا على حزب الله اللبناني وأمينه العام حسن نصر الله، ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، معربًا عن ثقته في أن "الله سيهزمهما".

وفي خطبة الجمعة بمسجد عمر بن الخطاب بالعاصمة القطرية الدوحة، قال القرضاوي، الجمعة "إن حزب الله الحقيقي لا ينصر الظالمين أبدًا، هذا حزب الشيطان"، في إشارة إلى تهديد الحزب الثلاثاء الماضي بتدخل محتمل مباشر له ولإيران بسوريا لدعم نظام بشار الأسد ضد قوات المعارضة السورية.

وتابع: "لو كان حزب لله لنصر أهل الحق على أهل الباطل، لنصر الشعب السوري على حكامه الظالمين، لكن هذا حزب الشر، حزب الطغيان".

وأضاف: "هؤلاء الذين يقاتلون من أجل حاكم ظالم يقتل كل يوم مئات من شعبه، هذا حزب لا مكان للخير فيه، ولا مكان لله فيه، ولا مكان للدين فيه.. إنه شر على شر".
ويأتي حديث القرضاوي على خلفية خطاب حسن نصر الله الثلاثاء، الذي قال فيه إن نظام بشار الأسد "لن يسقط عسكريًّا".

وفي إشارة إلى احتمال تدخل إيران، حليف الأسد، أضاف: "لسوريا في المنطقة والعالم أصدقاء حقيقيون لن يسمحوا بأن تسقط بيد أمريكا أو إسرائيل أو في يد الجماعات التكفيرية".

في هذا الصدد، قال القرضاوي في خطبته: "وقف حسن نصر الله يباهي بأنه سيقاتل ويبعث بالآلاف من جنوده يقاتلون في سوريا، سيبوء هو وجيشه بالخسران، سيهزمه الله، سيأخذه الله أخذ عزيز مقتدر، لأنه يقاتل في سبيل الطاغوت".

ودعا العرب والمجتمع الدولي إلى دعم الشعب السوري في مواجهة نظام بشار الأسد وحلفائه من إيران وحزب الله، قائلا : "لا بد للشعب السوري أن ينتصر، ولابد لأهل القوة في العالم أن ينتصروا لهم".

وتابع: "نريد من العالم من المجتمع الدولي، من أمريكا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وكل القادرين أن يقفوا ضد هؤلاء الذين يحاربون (قوات المعارضة) في سوريا".

ومضى قائلا: "سوريا يحارب فيها النظام الحاكم الظالم ويسانده الإيرانيون بالأسلحة وبالمال.. ويساندونه بالرجال الإيرانيين والعراقيين واللبنانيين من عناصر حزب الله ".

وتعرض القرضاوي في خطبته للأوضاع في العراق في ظل حكومة نوري المالكي.

وهاجم المالكي بقوله: "ابتلي العراق برجل أصبح حاكمًا له رغم أنفه، الناس يكرهونه ويلعنونه لكثرة ما فعل بهم، يفعل أفاعيل لأهل السنة ويتهمهم بالباطل ويحكم عليهم بالإعدام".
وتابع أن المالكي "فرق البلد، البلد كان واحدًا، مسلميه وغير مسلميه، سنييه وشيعييه، عربه وأكراده، جعلوه طائفية بغيضة متعصبة.. أصبح المالكي عدوًا للشعب العراقي، كثير من الشيعة (الذين ينتمي إليهم) بدأوا يبرأون منه".

وأعرب عن ثقته في أن المالكي سيهزم هو الآخر، كونه من "الجبابرة في الأرض"، قائلا إنهم "مدحورون ومذمومون ومهزومون إن شاء الله".

وأبدى تأييده للاحتجاجات العراقية ضد المالكي، قائلا إن "الشعب العراقي قام عن بكرة أبيه في البلاد (المحافظات) السنية المختلفة يدافع عن نفسه وينادي علماءه في كل مكان بالدفاع عن أنفسهم".

وتابع: "أرى ان الشعب العراقي ينادي بالحق، ولابد أن يصل للحق ويهزم الباطل، ولابد أن يهزم المالكي"، مضيفًا أن هذا الشعب "آن له أن يسترد حقه وأمنه وطمأنينته بالمسالمة وبالوقوف صفا واحد أمام التجبر والاستكبار".

=========
القرضاوي : كبار المشايخ في السعودية كانوا أنضج مني وأبصر مني بهؤلاء
حزب الشيطان



=========
الشيعة الاثنا عشرية و تكفيرهم حكام و ملوك و شيوخ اهل السنة


الشيعة و خيانتهم للحكام في دينهم

يقول الخميني أيضاً (ص 142) : (وإذا كانت ظروف التقية تلزم أحدًا منا بالدخول في ركب السلاطين فهنا يجب الامتناع عن ذلك حتى لو أدى الامتناع إلى قتله إلا أن يكون في دخوله الشكلي نصر حقيقي للإسلام والمسلمين مثل دخول علي بن يقطين، ونصير الدين الطوسي رحمهما الله) .

=

حكام اهل السنة طغاة و قضائهم سحتا

روى الكليني بسنده عن عمر بن حنظلة قال:سألت أبا عبد الله عن رجلين من أصحابنا بينهما منازعة في دين أو ميراث تحاكما إلي السلطان وإلي القضاء أيحل ذلك؟ قال: من تحاكم إليهم بحق أو باطل فإنما تحاكما إلي الطاغوت ومايحكم له فإنما يأخذ سحتا وإن كان حقا ثابتا له لأنه أخذه بحكم الطاغوت
[الكافي للكليني 1/67 والتهذيب 6/301 ]
قال الخميني عليه من الله مايستحق معقبا على حديثهم هذا : الإمام نفسه ينهى عن الرجوع إلي السلاطين وقضاتهم ويعتبر الرجوع إليهم رجوعا إلي الطاغوت
[الحكومات الإسلامية ص 74]
هذه هي حقيقتهم

============

لماذا لا ندعم حزب الله هذه هي الاسباب



حزب الله هو حزب الشيطان وهذا هو الدليل



دعم ايران للنظام الاجرامي في سوريا



عااجل حسن نصر الله يصرح ليس لنا علاقه بفلسطين ولايمانع بالعيش مع اسرائيل 



مقتطفات عن العلاقة بين ايران و اذنابها الشيعة واسرائيل وعمالة مراجع الشيعة لاميركا و بريطانيا





9 من ضلالات دين الشيعة الاثناعشرية




كشف لـ اعتقادات دين الشيعة الاثناعشرية الباطلة الكفرية




حسن نصرالله
القرآن مجمد الى أن يظهر صاحب الزمان


دلائل التعاون بين ايران و اميركا و اسرائيل





الشيعة في لبنان بالورود تم استقبال الجيش الصهيونى فى جنوب لبنان 1982




الشيخ حازم الاعرجي في خطبته يستشهد بفتوى محمد صادق الصدر
لقتل اهل السنة





قتل رضيع اهل السنة في كتب الشيعة وحسينياتهم







الرافضي جلال الصغير يدعو شيعة العراق للقتال في سوريا الى جانب الاسد ويحرض على قتل اهل السنة





ملف مختصر روايات و فتاوي الشيعة وقتل اهل السنة /



في عقيدة الشيعة الاثناعشرية ان اهل السنة كفار لاننا لا نؤمن بولاية 12 امام /







ملف تسجيلات الخطاب الطائفي الشيعي و التعبئة السياسية والطائفية ضد اهل السنة في العراق و الكويت و لبنان




حقيقية جيش المالكي عصابات +ميلشيات إيرانية





كشف تهديدات و جرائم ايران و اذنابها الشيعة ضد الدول العربية




هذه بعض جرائم الرّوافض أحفاد المجوس في المسلمين السنة في العراق





سيدنا علي يصف الشيعة انهم اشباه الرجال و قال الذليل من نصرتموه ضابط اميركي يصف الشيعة جبناء







صبحي الطفيلي يقول ان حزب الله حرس حدود لإسرائيل امين عام حزب الله السابق




العلاقة الصهيوشيعية بين ايران واسرائيل وعمالة مراجع الشيعة لاميركا





عمالة مراجع الشيعة الاثناعشرية لبريطانيا و اميركا و الصهونية وكما يقال شهد شاهد منهم



حوار مع رافضي عن ايران و الشيعة



عنصر من حزب الله يقصف القصير وهو يتلفظ بالفاظ طائفية




الجيش السوري يهتف ياااعلي


مسرب - عبارات طائفية لشبيحة الأسد وعناصر حزب الله في حلفايا


حزب الله يرتكب مجزرة بالضبعة والنظام يعدم 50 معتقلاً بحلب.. وأكثر من 1.6مليون لاجئ فروا بأسبوع



===============


شهادة احد قادة المعارضة السورية عن جرائم حزب الله

الخطيب: "حزب الله" يغتصب النساء ويقتل الأطفال بسوريا

الخميس14 من جمادى الثانية1434هـ 25
-4-2013م ا

مفكرة الإسلام: أكد الرئيس المستقيل لائتلاف المعارضة السورية، معاذ الخطيب، أن عناصر حزب الله اللبناني تقتل الأطفال وتغتصب النساء في سوريا, ونفى مدافعتها عن الشيعة.

جاء ذلك في رسالة شديدة اللهجة وجهها الخطيب، رساة إلى الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله، دعاه فيها لسحب قواته من سوريا.

وسأله : "هل يسركم اغتصاب آلاف النساء وقتل مئات الأطفال بالتعذيب؟" كما رفض زعم الحزب الدفاع عن الشيعة، محذرا من حرب مذهبية تستمر لعشرات السنين.

وقال: "لا يخفى عليكم أن المنطقة تُجر إلى فتنة ربما لا ينجو منها أحد، وأن هناك سعياً نحو تفتيتها، وإدخالها في صراع مذهبي مرعب يستهلكها عشرات السنين... ألم يكفنا سنة وشيعة أكثر من ألف عام من الخصام، لندفن العقلية المذهبية الضيقة ونُخرج الأمة من وهم الانتصار."

وذكّر الخطيب نصرالله بلجوء اللبنانيين إلى سوريا خلال معارك 2006 بين حزب الله وإسرائيل مضيفا: "أفهكذا تكون المكافأةُ لشهامة هذا الشعب المعطاء الكريم؟؟ هل يُرضيكم قصفُ النظام لشعبنا بالطائرات وصواريخ سكود، وعجنُه لحومَ الأطفال مع الخبز؟ هل يسرّكم اغتصابُ آلاف النساء! وقتلُ مئات الأطفال بالتعذيب حتى الموت!"



حزب الله يطالب الحكومة اللبنانية بشراء المخدرات التي يزرعها الشيعة في جنوب لبنان




الشيخ علي الامين يتهم حزب الله بتجارة المخدرات/ قتل الحريري لانه ضد زراعة المخدرات





نصرالله النساء ادخلن الفساد الي الحزب / المخدرات/ مغنية الانن متهم بالتجسس