الأربعاء، 31 يوليو، 2013

تهديدات الشيعة للحكومة في الكويت

تهديدات الشيعة للحكومة في الكويت

بعد عملية التابين للارهابي مغنية وما حدث حولها من ملابسات نشر علي المتروك بيان تهديد بان هناك نصف مليون شيعي والعمل الخطير يتعدى الكويت كتهديد بقوة خارجية متمثلة في ايران علي المتروك فهدد بنصف مليون شيعي وقوة خارجية اضافة لوصف المهري من قاموابالتفجير ضد موكب الامير رحمه الله بانه عمل وطني
تصريحات النائب صالح عاشور في جمعيةالمستقبل التي نشرتها الزميلة 'الرأي العام' بتاريخ التاسع والعشرين من الشهر الماضي، حيث بدا وكأنه يستورد ويعتنق تصريحات نسمعها هذه الايام في دول الجوار وفي لبنان، فهدد النائب عاشور المجتمع الكويتي بأسره ولوح له بين سطور تصريحاته بزعزعة الاستقرار على غرار الاحداث الدموية التي نشاهدها بالعراق، وهدد بالنزول للشارع وتحريك التظاهرات بالشوارع،

===============


بعض لاعمال الارهابية التي قام بها الشيعة من اصول ايرانية ويحملون الجنسية الكويتية



الاسم: فيصل أحمد كرم نيروز.
العمر: 33 سنة.
الحالة الاجتماعية: متزوج.
الأولاد: أحمد، آمنة، فاطمة، خديجة، زينب.
المهنة: فني تشغيل، ميناء الأحمدي، شركة نفط الكويت.
السكن: الرميثية.
تاريخ الشهادة: الجمعة 22/5/1987م.
مكان الشهادة: مصفاة الغاز في المشروع الجديد للغاز بميناء الأحمدي.
وصية الشهيد
بسم الله الرحمن الرحيم
"والله لا أبالي أوقعت على الموت أم وقع الموت عليّ".
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين جميعاً ورحمة الله وبركاته.

اخواني المؤمنين في الكويت:

أكتب وصيتي وأنا سوف أفارقكم عن قريب، فقد عزمت السفر والرحيل، الرحيل إلى الله وإلى رسوله وآله، الرحيل إلى جنة الشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقاً.
لقد تدبرت في هذا الأمر كثيراً وفكرت فيه بتأنّ ورويّة، فوجدت ان الله هو الذي خلقني ورزقني وسواني ثم منّ عليّ بمعرفته والالتزام بدينه، ووجدت أنني راجع إليه سبحانه وتعالى لا محالة ان عاجلاً أو آجلًا، وان بإمكاني أن أختار بنفسي طريق الرجوع إليه ورأيت أن أفضل الطرق التي يحبها الله هي الجهاد والشهادة في سبيله.
فعزمت أمري وتوكلت عليه جلّ وعلا.
أرجو منكم يا اخواني أن تدركوا حقيقة أثبتها التاريخ فيما مضى ونلمسها اليوم بوضوح وهي أن الإسلام يحتاج إلى دماء وتضحيات، ان أكبر خطأ هو أن يفكر أحد أن يكون مسلماً كاملاً أو كما يسمونه رسالياً دون أن يضحي، أو أن يفكر بالنصر وبهزيمة الأعداء بالدليل واحجة والبرهان، ان العدو لا يفهم إلا لغة السلاح، ولا يحترم إلا رأي القوي، وإذا أردنا أن نكون محترمين ومعززين لابد لنا من السلاح الذي هو زينة الرجال.
اخواني إذا كنا فيما مضى نختلف على أن هل هذه الفكرة من الإسلام أم هي انحراف عنه، فنحن اليوم لدينا نائب الحجة أي الإمام الخميني نصره الله، وقد أكد لنا حرمة الخضوع للظالمين وأن ليس للمؤمن أن يذل نفسه، فعلى ما السكوت وماذا تنتظرون؟
والدتي العزيزة، والدي العزيز، اخواني، أخواتي الأعزاء أوصيكم جميعاً بأولادي، الله الله في الأولاد، زوجتي الغالية، أودعكم جميعاً وأرجو منكم التجاوز عن أخطائي وما سببته لكم في حياتي.
ما يتعلق بالصلاة والصيام والأشياء الأخرى سوف أذكره في وصية ثانية.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

فيصل أحمد كرم

المصدر : دار الولاية للثقافة والاعلام

=================


الاسم: ناصر محمد علي حسن.

مواليد: 29/1/1966م.

الحالة الاجتماعية: أعزب.

المهنة: مدرس في وزارة التربية ــ خريج معهد التربية/ علوم ورياضيات.
السكن: منطقة بيان.
تاريخ الشهادة: الاربعاء 19/5/1988م الساعة 9.30 مساءً.

مكان الشهادة: تقاطع الهلالي مع فهد السالم قرب مبنى الخطوط الجوية الكويتية.

وصية الشهيد

بسم الله الرحمن الرحيم

{قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم واخوانكم وازواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين}.
بعد حمد الله وشكره أتقدم إلى والدي العزيز بعظيم امتناني وكبير تقديري له لما أحسن من تربيتي وما بذله من جهد في هدايتي.
لقد منّ الله عليّ شخصياً أن وفقني لاعتناق ولاية الفقيه والإيمان بها مع بداية نعمته الكبرى التي منّ بها على جميع المسلمين وهي انتصار الثورة. ومنذ ذلك الوقت وأنا أتحين الفرص لأن أبدأ العمل ولا أكتفي بالعقيدة فقط فالإسلام عقيدة وعمل وسألت ربي أن لا يأخذ روحي إلا وأنا أخدم الإسلام والثورة الإسلامية والإمام القائد روحي فداه، وعاهدته أن أسعى وأبذل كل جهدي إلى ترجمة أفكار وخط الإمام إلى واقع في بلدي العزيز الكويت.
وعندما تفألت بالقرآن ظهرت لي الآية {ولسوف يعطيك ربك فترضى} فسجدت لله وتضرعت إليه وقلت اللهم لا أرضى إلا بالشهادة في سبيلك.
ولم يمض الكثير حتى فاتحني الأخوة في منظمة تحرير المسلمين في الكويت بالعمل معهم والمشاركة في مجاهدة هذه الزمرة الطاغية، فقبلت دون تردد وعلمت أنها الخطوة الأولى في الاستجابة إلى ذلك الدعاء. وأنا أطلب من الاخوان عدم نشر وصيتي هذه إلا إذا استشهدت وإذا توفيت وفاة عادية أن لا ينشروها لأنه من العار على المسلم أن يموت في هذا الزمان على الفراش، هذا الزمان الذي برز فيه الكفر شاهراً سيفه متبجحاً وداعياً المسلمين للمبارزة، فها هو في الخليج ينادي فينا هل من مبارز، فوالله سوف أبارزه بكل ما أتاني الله من قوة ولن أرضخ وسوف أحرق العلم الأمريكي أمام قصر السيف وسوف أخنق جابر الكافر بعقاله، وألقيه جثة هامدة على أحد السفن الأمريكية ثمّ أغرقها في قعر الخليج،
فقد أمرنا الله بذلك بقوله {فقاتلوا أئمة لكفر}، لبيك ربي سوف نقاتلهم ونطبق الآية {إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فساداً أن يقتّلوا أو يصلّبوا أو تقطّع أيديهم وأرجلهم من خلاف ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم}، وسوف يقوم كل شباب الكويت الأبطال ولن يتركوني وحدي.
اللهم ارحم شهداءنا الأبرار فيصل ومهدي وموسى، وألحقنا بهم في مقعد صدق عند مليك مقتدر.
الله أكبر والنصر للإسلام.
ناصر محمد علي

إقرأ الوصية بتمعن .... هذه وصية شهداؤكم .... وليست إعترافات مغصوبة
خوش شهادة

============

الاسم: وليد عبد النبي محمد الموسى.

تاريخ الاستشهاد: الأربعاء 19/5/1988 ـ الساعة 9.30 مساءً.
مكان الاستشهاد: تقاطع الهلالي مع فهد السالم ـ قرب مبنى الخطوط الجوية الكويتية.
وصية الشهيد
يقول الشهيد :
ان سبب تخلف المسلمين وتسلط الكفار عليهم يرجع إلى عدم عملهم بهذه الآية الكريمة، وسعيهم للجمع بين الآخرة والدنيا، وهما ضرتان كما قال أمير المؤمنين عليه السلام وخصوصاً المسلمون في الكويت، حيث تفنّن الاستعمار وعملائه الذين سلطهم على الكويت بإغواء الشعب واستحداث أساليب مختلفة ليبعده عن دينه باسم الفن والترويح السياحي حتى عمّ البلد الفسق والفجور، بحيث أصبح من تضطره الحاجة إلى محل في السالمية يحسب نفسه في باريس، أو من يشاهد الأندية البحرية يظن أنه في اسبانيا، ونحن بلد مسلم ذو عادات وتقاليد وأعراف يرفض هذا الفاسد.

الاسم: موسى صالح موسى العطار.

تاريخ الاستشهاد: الاربعاء 15/7/1987م.
مكان الشهادة: أمام إحدى المجمعات التجارية بمنطقة الصالحية.
لم يترك الشهيد وصية مكتوبة.
الاسم: مهدي صالح سلمان العطار.
تاريخ الشهادة: الأربعاء 15/7/1987م.
مكان الشهادة: أمام احدى المجمعات التجارية بمنطقة الصالحية.
وصية الشهيد

===========

ملف ايران و الشيعة في الكويت




كشف لوقائع ولاء الشيعة لايران




ملف التغلغل الايراني في الكويت / ايران



===========
زاوية حادة
عاشور يهدد أمن الدولة

03/12/2006
بقلم: بدر خالد البحر
في عدة مقالات كان آخرها الاسبوع الماضي، نصحنا الحكومة 'بقراءة التاريخ قبل ما تبلش بالسياسة' لتكون اكثر وعيا ومقدرة في تحليل الاحداث التي تدور حولها لتستطيع ان تتنبأ بما يمكن ان يحدث في المستقبل قياسا بالماضي، فالتاريخ له وتيرة غريبة في اعادة نفسه، فهو يموت ثم تبعث روحه في جسد الحاضر فتتكرر احداثه لدى شعوب اخرى، وكذلك نرى تشابه تكرار مراحل تطور الصراعات والحروب وسقوط انظمة وملوك وصعود اقليات مستضعفة للحكم.
ونحن اذ ننصح الحكومة بقراءة التاريخ جيدا حتى لا يعود علينا ليسحقنا تحت اقدام المغامرين بكيان الدولة الذين ينقرون قاربنا، بينما نحن نبحر في بحر لجي، تحقيقا لطموحاتهم تحت مسمى الحرية الشخصية او الحصانة البرلمانية، كما نقر حسن نصر الله قارب لبنان، فإننا ندعوالحكومة الآن، وهي منشغلة بأمورثانوية جدا، ليست على اجندة الامن الوطني كالاقتراح الاهبل لاسقاط القروض، ندعوها لرصد كل ما يدور بالساحة المحلية من تحركات فئوية وتصريحات كالتي تصدر عن زعماء التيارات السياسية او الجماعات العرقية او الاقليات المذهبية، وتحليلها بدقة لمعرفة دوافعها ومن يقف وراءها بالخفاء، ومن يدعمها من دول الجوار، فلبنان الجريح والعراق الذي يحتضر قد غفلا عن مواجهة الكثيرمن الانماط التحزبية، وخصوصا الموالية لدول للجوار حتى تضخمت احجامها واستفحلت شرورها فهدمت الدولة!
وفي الكويت الاسبوع الماضي، اذهلتنا تصريحات النائب صالح عاشور في جمعيةالمستقبل التي نشرتها الزميلة 'الرأي العام' بتاريخ التاسع والعشرين من الشهر الماضي، حيث بدا وكأنه يستورد ويعتنق تصريحات نسمعها هذه الايام في دول الجوار وفي لبنان، فهدد النائب عاشور المجتمع الكويتي بأسره ولوح له بين سطور تصريحاته بزعزعة الاستقرار على غرار الاحداث الدموية التي نشاهدها بالعراق، وهدد بالنزول للشارع وتحريك التظاهرات بالشوارع، متناسيا المرسوم بقانون رقم 65 لسنة 1979 في شأن الاجتماعات العامة والتجمعات في كل من بابه الاول والثاني وبابه الثالث الذي يحدد العقوبات بشأن من ينتهك القانون، متجاهلا ما نمر به من اوضاع سياسية دقيقة تنذرنا بمستقبل مظلم.
نعتقد ان النائب صالح عاشور قد جانبه الكثير من الصواب في اختيار الطريقة التي يستطيع ان يطالب فيها بحقوق الاقليات، حسب وصفه هو للجماعة التي ينتمي إليها، ونقول له ان الخروج من قبلة البرلمان للشارع لا يكون الا في حدود ضيقة جدا عندما يتعلق الامر بتهديد الوطن جميعه بسائر فئاته كمسألة الدوائر، ولا يجوز اللجوء للشارع والتهديد بزعزعة الاستقرار على شاكلة لبنان وعلى شاكلة العراق، كما ألمح النائب عاشور في تصريحاته للدفاع عن قضية اقليات وان كانت مهمة جدا، فما مصلحة الاقليات عندما تعود ونعود معها الى بيوتنا فلا نجدها بسبب انهيار الدولة؟! فالاقليات عموما لدى جميع الشعوب مكتسباتها متراكمة عبر السنين ولا تأتي بالقوة، وعليها الصبر قليلا فالتاريخ يدل على انها ستكبر مع الزمن وتصبح موازية للاكثرية، والتاريخ الكويتي يحمل في طياته امثلة واضحة على تطور كيان الاقليات وتدرج حصولها على حقوقها الى ان اصبحت ذات ثقل كبير بالمجتمع المدني، وعلى مستوى التمثيل النيابي والوزاري ايضا، فهل يهدأ النائب عاشور؟ ام هل تتجه الحكومة لرفع الحصانة عنه لمعرفة حقيقة دوافعه ومن يقف وراءها، في تهديد كيان الدولة وأمنها.
إن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان.



============

حزب الله الكويتي

نشأ (حزب الله - الكويت) في بداية الثمانينات، بعد نشأة حزب الله اللبناني، واتّخذ هذا الحزب أسماءً ومنظّمات وهمية، مثل: «طلائع تغيير النظام للجمهورية الكويتية» و «صوت الشعب الكويتي الحر» و «منظمة الجهاد الإسلامي» و «قوات المنظمة الثورية في الكويت»، وكلّها ترجع للحزب المسمَّى (حزب الله - الكويت)[1].
وتأسَّس هذا الحزب الفرعي، بمجموعة من شيعة الكويت كانت تدرس في الحوزة الدينية في قم[2]، ويرتبط معظم أعضاء هذا الحزب بالحرس الثوري الجمهوري الإيراني، حيث كانوا يتلقّون تدريباتهم عن طريقه[3].
كما أنّهم كانوا يصدرون مجلة «النصر» والتي تُعبّر عن جزء من أفكار وأهداف (حزب الله - الكويت) عن طريق المركز الكويتي للإعلام الإسلامي! في طهران.
كما كانت هذه المجلّة تقوم بالدور التعبوي التحريضي لشيعة الكويت للقيام بما يخدم مصالحهم وأهدافهم، وتدعو للقيام بقلب نظام الحكم وإقامة نظام شيعي موالٍ لإيران.
وكان هذا الحزب يثير الفتن والقلاقل، ويقوم بالتفجير والاغتيال والاختطاف في الكويت، ليحاول السيطرة على البلد وتكوين دولة أخرى تدين بما تدين به إيران.
و«يُعد حزب الله - الكويت جزءاً لا يتجزأ من الحركة الشيعية الإيرانية بقيادة آية الله العظمى علي خامنئي، ويرى أن حكم آل صباح لا مكان له في الكويت»[4].
وأعمال هذا الحزب في الكويت كثيرة، ومنها: مباركة عملية الاغتيال التي نفّذها «حزب الدعوة»[5] الشيعي، وذلك في تاريخ 25/5/1985 م حينما كان الموكب الأميري لأمير الكويت متّجهاً لقصر السيف خارجًا من قصر دسمان، فأغلقت جميع الإشارات المرورية كي يسمح للموكب بالمرور، و تركت الفتحات الجانبية بين الإشارات المرورية مفتوحة مما كان يسمح لبعض السيارات بالمرور بجانب الموكب.
في هذه اللحظة، دخلت إحدى السيارات من الفتحة الجانبية، فقام الحرس بمحاولة إيقافها، ولكنّها انفجرت مما تسبّب في احتراق سيارة الحرس الأولى بمن فيها و هم محمد العنزي وهادي الشمري، ودفع الإنفجار سيارة الحرس الأخرى بشدة مما جعلها تصطدم بسيارة الأمير على الجانب الأيسر دافعة إياها بشدة ناحية الرصيف الأيمن للشارع و استقرت هناك، و ما لبثت إلا قليلا حتى بدأت النيران تأكل فيها.
وأيضاً في 12/ يوليو /1985 م قاموا بعملية تفجير في مقهيين شعبيين في مدينة الكويت، مخلّفة قتلى وجرحى من المدنيين.
وبتاريخ 29/ إبريل /1986 م أعلنت قوات الأمن الكويتية أنها أحبطت محاولة مجموعة مكونة من 12 شخصا لخطف طائرة من نوع 747 تابعة للخطوط الجوية الكويتية إلى جهة غير معلومة في شرق آسيا.
وفي الخامس من شهر إبريل من عام 1988م أصدر (علي أكبر محتشمي[6]) أمراً لقيادات (حزب الله) بخطف طائرة الخطوط الجوية الكويتية «الجابرية» القادمة من بانكوك وتوجه بها إلى مطار «مشهد» الإيراني، بقيادة اللبناني (عماد مغنية)[7]، والذي يعتبر الآن بمثابة رئيس الأركان في جيش حزب الله اللبناني[8].
ثم حاول الهبوط في بيروت، ولكن رُفضت مطالبهم، فانطلقوا إلى مطار لارنكا في قبرص، وتمَّ قتل الكويتيان عبدالله الخالدي وخالد أيوب بإطلاق الرصاص على رأسيهما ثم رميهما من الطائرة، وأخيراً توجهت الطائرة إلى الجزائر حيث أطلق سراح الخاطفين[9].
طلب حزب الله من الحكومة الكويتية حينذاك إطلاق بضعة عشر سجيناً ينفذون أحكاماً مختلفة بعد قيامهم في العام 1983 م بواسطة منظمة تابعة للحزب تدعى «الجهاد الإسلامي» بتفجيرات استهدفت،في يوم واحد، محطة الكهرباء الرئيسية، ومطار الكويت الدولي، والسفارتين الأميركية والفرنسية، ومجمعاً صناعياً نفطياً، ومجمعاً سكنياً، وبلغ عدد القتلى 7 أشخاص و 62 جريحا جميعهم من المدنيين والفنيين العاملين في المواقع النفطية والسكنية[10].
كما قاموا أيضاً في النصف الأول من عام 1983 م باختطاف طائرة كويتية وعلى متنها قرابة 500 راكب، وتوجّهوا بها إلى مطار مشهد في إيران.
وكان «حزب الله - الكويت» على صلات ببقية فروع هذا الحزب في منطقة الخليج، فبعد أن قام فرع الحزب في الكويت بجمع الأسلحة اللازمة وتخزين ما تبقّى من مخلفات الهجوم العراقي على الكويت، قام بنقل ما يحتاجه «حزب الله - البحرين» في أعماله الدامية عام 1996 م عن طريق التهريب، وقد أعلنت صحيفة «الأنباء الكويتية» أن (حزب الله الكويتي) قد قام بشراء وأخذ الأسلحة التي خلّفها الجيش العراقي في الكويت، وقام بتهريبها إلى (حزب الله البحريني)[11].
وفي التسعينات اتّخذ (حزب الله الكويتي) ستاراً آخر يُحاول فيه تحقيق أهدافه عن طريق المشاركة السياسية الفاعلة في الدولة وتمرير بعض مطالبه، فانبثق عنه (الائتلاف الإسلامي الوطني) بمنهج التقيّة السياسية ومهادنة ومداهنة السلطة، على حسب ما تقتضيه المتغيّرات السياسية بما لا يضرّ أهدافهم الاستراتيجية ومطالبهم.
ومن أبرز قادة هذا الحزب ومؤسّسيه: محمد باقر المهري، وعباس بن نخي، وعدنان عبدالصمد، والدكتور ناصر صرخوه، والدكتور عبدالمحسن جمال.
وقد بدأ النظام الإيراني الشيعي باستئناف العمل في هذا الفرع! فقد كشفت التقارير الأمنية[12] أن السيطرة الإيرانية على جنوب العراق - والذي أصبح معقلاً من معاقل الحرس الثوري والمخابرات الإيرانية - قد تحوّلت إلى قاعدة خلفية للتمدّد نحو الكويت وإثارة الاضطرابات في الكويت، كما كشفت هذه التقارير عن بناء المخابرات الإيرانية لشبكات تهريب أسلحة إلى الكويت، ولوحظت أيضاً عمليات تعبئة تحريضية لبعض الفئات الشيعية الكويتية الموالية لإيران.
كفى الله الكويت وسائر بلاد المسلمين شرَّ الشيعة.

--------------------------------------------------------------------------------
1) الحركة الشيعية في الكويت، د.فلاح المديرس، ص 30 - 31.
2) التجنيد الأول لغالب المنتسبين المؤسّسين لفروع حزب الله في دول الخليج يكون عبر مدينة «قم» عند ذهاب هؤلاء الشيعة للدراسة الدينية في الحوزة العلمية هناك.
3) الحركة الشيعية في الكويت، د.فلاح المديرس، ص 31.
4) مجلة السياسة الدولية-الصادرة عن صحيفة الإهرام، السنة 32، العدد 123، يناير 1996م.
5) ورئيس هذا الحزب آنذاك هو: محمد باقر الحكيم، والذي تمّ اغتياله في العراق عام 2003 م، وهذا الرجل أصدر ذلك الحين فتوى بجواز قتل أمير الكويت، وأن قاتله سيكون شهيداً ويدخل الجنة!، ومن ساعد على عملية الاغتيال يكون في الجنة أيضاً.
6) كما صرّحت بذلك جريدة القبس الكويتية ذلك الوقت، عدد 5717.
7) وقد أكّد الباحث الإيراني: د.مسعود أسد اللهي، في إطروحته الجامعية «الدكتوراه» أن الخاطفين هم من شيعة لبنان ويتبعون تنظيم (حزب الله). كتاب: الإسلاميون في مجتمع تعدّدي - حزب الله في لبنان نموذجاً، ص 252 - 254.
8) وقد ذكرت صحيفة الشرق الأوسط يوم الجمعـة 17 رجـب 1427 هـ الموافق 11 أغسطس 2006 في العدد (10118) أنه في عام 2005 ، =عُهدت إلى (عماد مغنية) مسؤولية تنظيم العلاقات ما بين فصائل الشيعة المسلحة في جنوب العراق، ومن ثم تسلم مهمة المشرف الميداني على مراكز استخبارات الحرس الثوري في جنوب العراق. وفي العام نفسه 2005 ، توجه عماد إلى لبنان عبر سورية، برفقة بعض المسؤولين الإيرانيين هذه المرة تحت اسم (سيد مهدي هاشمي)، ايراني الجنسية حامل جواز سفر دبلوماسي.
وأوائل عام 2006 شوهد عماد فايز مغنية في البصرة بالعراق، ويقال إنه كان مسؤولا عن تنظيم سفر مقاتلي «جيش المهدي» إلى إيران، للمشاركة في دورات التدريب، وفي ابريل الماضي، تردد أن مغنية عاد إلى لبنان حيث تسلم مهمة رفيعة في جهاز استخبارات حزب الله، والقيادة الإيرانية تطلق عليه (الثعلب)، وزعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله يطلق عليه لقب (الحاج)!
9) وانظر أيضاً حول أحداث قصة خطف الطائرة الجابرية:
مجلة الكويت - عدد 70 - يوليو 1988.
ومجلة المستقبل - عدد 582 - إبريل 1988.
10) وانظر أيضاً حول أحداث شغب هذا الحزب في الكويت في كتاب: حزب الله من الحلم الإيديولوجي إلى الواقعية السياسية. ص 58 - 60.
11) 10/يونيو/1996م.
12) مجلة الوطن العربي، عدد 1545، 11/10/2006 م.

===============

هجوم إيراني متعدد المواقع على الكويت: صحافتها ضد الشيعة... وأحمد الفهد يتحدث كمؤرخ
عن جريدة الراي

طهران ــ من أحمد أمين: أمس كان يوم الهجوم الإيراني على الكويت سياسة وصحافة وبامتياز... الكترونياً وبـ «عظمة اللسان»، اختصر ذلك خطيب جمعة طهران أحمد جنتي باتهامه الصحافة الكويتية بأنها تقود حملة شرسة معادية للشيعة.


فعلى موقع «بازتاب» على شبكة الإنترنت، وهو الموقع المقرب من القائد السابق للحرس الثوري، سكرتير مجمع تشخيص مصلحة النظام، محسن رضائي، أورد مقالة هاجمت القيادة الكويتية كان عنوانها «التجرؤ الحذر ضد إيران».


وعزز الموقع «يومه الهجومي» بمقالة ثانية هاجمت وزير الطاقة السابق، رئيس جهاز الأمن الوطني الشيخ أحمد الفهد تحت عنوان «حينما يتحدث أحمد الفهد الكويتي كمؤرخ». وجاء في المقالة ان «الرئيس الحالي لجهاز الأمن الوطني، الذي طالما كان وزيراً للنفط في هذا البلد (الكويت) دخل معترك الأحداث ليؤدي رسالته التاريخية في شأن إيران». وأضافت «الشيخ أحمد الفهد الصباح، وفي حديث قناة العربية في 5 فبراير التابعة للسعودية، دخل معترك الأحداث وسعى جاهدا لطرح نفسه على أنه سياسي تكنوقراط في إمارة الكويت، لقد اعتبر الحضور الأميركي في الخليج الفارسي !! ، حضورا استراتيجيا في منطقة تواجه العديد من الأزمات».

وزادت مقالة موقع «بازتاب» انه (الفهد) يعتقد بأن أميركا حليف رئيسي للدول العربية في الخليج الفارسي، وان الكويت أهم حليف لأميركا بين هذه الدول، وهو في تحليله للأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة، لا سيما في ظل التطورات الراهنة على الساحة العراقية، يعتقد ان الفتنة الطائفية بين الشيعة والسنة تعتبر من أخطر القضايا، وان لايران اليد الطولى فيها».


وأسند الموقع إلى الشيخ أحمد الفهد زعمه أنه كشف في معرض تحليله عن الفتنة الطائفية بين الشيعة والسنة عن المسبب الرئيسي لهذه الفتنة بقوله «وحالياً وبسبب الحضور العسكري الأميركي في المنطقة، تولدت مشاعر قلق لدى الأيديولوجيات الموجودة حالياً في هذه المنطقة لكونها ترى نفسها في خطر الزوال». ويخلص موقع «بازتاب» إلى القول «يتضح من استدلالات الوزير الكويتي كم انها لا أساس لها وتفتقر إلى الأدلة العلمية والتاريخية، ان هذا المسؤول الأمني، تحدث بصفة مؤرخ تارة، وسياسي تارة أخرى، ولهذا السبب يجب السؤال منه: كيف في استطاعتك الحديث عن ألف عام من تاريخ الصراع الشيعي- السني؟».

وأشار «بازتاب» إلى وقوف إيران إلى جانب الدول العربية الواقعة على خط المواجهة مع إسرائيل، وتساءل «هل كانت إيران تريد من ذلك الترويج للشيعة واشعال نار الفتنة مع السنة؟». وفي يوم «الهجوم الإيراني على الكويت، لم تسلم الصحافة الكويتية من «شرر» هذا الهجوم على لسان خطيب جمعة طهران، أمين مجلس الرقابة الدستورية أحمد جنتي، الذي اتهم الصحافة الكويتية بأنها «تقود حملة شرسة معادية للشيعة، ولا تتأخر هذه الصحافة في اختلاق الأكاذيب ضد إيران واتهامها بالتدخل في قضايا لبنان والعراق (...) انهم يكتبون ما يملى عليهم».


وحذر جنتي، من مخاطر الانجرار وراء الفتنة الطائفية التي يعمل «اعداء الاسلام» على اثارتها بين الشيعة والسنة، وقال «انها مؤامرة خطيرة، ولو نجح الاعداء بتمريرها فان الاخوة المسلمين سيقتل بعضهم بعضا».

ورأى جنتي «ان الشيعة، ومنذ العهد الأموي مرورا بالعهد العباسي والى يومنا هذا، يتعرضون للظلم والتشويه بسبب رفضهم الخضوع والاستسلام للظلم والغطرسة».


وهاجم جنتي محطتي الـ «بي بي سي» البريطانية و«سي ان ان» الاميركية «بسبب الاشاعات التي بثتاها في شأن مرض وموت القائد الاعلى علي خامنئي، موضحا ان «الهدف من هذه الاشاعات هو الاخلال في الوضع الداخلي الايراني»، وقال «ان مثل هذه الأعمال لا يمكن ان تؤثر على الشعب الايراني، وان القائد الاعلى كان مصابا بنزلة برد، ثم ان العالم كله شاهد كيف ان وفاة الامام الخميني لم تؤثر على إيران وتم انتخاب احد تلامذته وسارت الأمور في شكل طبيعي».

انتهى النقل من جريدة الرأي

================

ضرب الدبلوماسي الكويتي في طهران وتهديد الكويت

اما على مستوى دول الخليج العربية، فدور السفارات الايرانية واضح تماما بالتنسيق مع بعض القوى السياسية ووصلت قدرتها الى الاصلاح بين القوى المتخاصمة! كما ان الاعلام الايراني يلقي بالتهم هنا وهناك على دول الخليج العربية، واحيانا التعدي بالضرب كرسالة غير مباشرة كما حصل مع الدبلوماسي الكويتي في طهران.
واخيرا التهديدات الرسمية التي ارسلها وزير الخارجية أو من يمثله واحيانا يطلقها نجاد نفسه ـ سرا ـ لجميع دول الخليج العربية ـ واولها الكويت الاصغر مساحة والاقرب مسافة ـ بضرب اراضيها لأي اعتداء امريكي عليها، وكأن دول الخليج هي التي ضربتها وليست امريكا.

===========

وقد لجأت ايران الى ثلاثة اساليب قسرية ضد دولة الكويت:

التهديد باستخدام القوة، واللجوء لاستخدام القوة.

أ- على المستوى منخفض الحدة (الارهاب، الاغتيال السياسي، اختطاف الطائرات).
ب- القوة التقليدية (أزمة الناقلات 1987ـ1986).
ـ3 التدخل في الشؤون الداخلية بإثارة النعرات الطائفية.


اساليب التهديد والارهاب التي تستخدمها ايران ضد الكويت ودول الخليج / الوطن الكويتية



مسئول كويتي لانعترف لايران باي مطالب بحقل الدرة




===========
المهري محاولة اغتيال الامير جابر الاحمد  من الاعمال الوطنية





المهري يطالب باسقاط ديون العراق بينما عبدالعزيز الحكيم يطلب تعويض ايران





النائب الشيعي حسين القلاف  يعترض على تصريح وزير الخارجية الكويتي ضد ايران





القلاف يقول للمتصل العنزي لانه سال سؤال ما عرف يرد عليه

هذا ناصبي



السر وراء ترويج موضوع مزدوجي الجنسية و الاسلاميين في الكويت ضد ابناء القبائل


أطماع إيران في الكويت




الرافضى المهرى يهدد الكويت بان التغير سوف ياتى لهم من الخارج





على ابناء القبائل استخدام اسلوب الشيعة في رفع القضايا و الدعاوي / الشطي يرفع قضية ضد النفيسي –




ملف اسلوب ايران و تكتيك الشيعة لبلوغ الهدف اسلوب المظاهرات / رفع القضايا / الاعلام و المال وغيره



رافضة الكويت يهاجمون الازهر بسبب نجاد - فيديو



كشف تهديدات و جرائم ايران و اذنابها الشيعة ضد الدول العربية







الثلاثاء، 30 يوليو، 2013

النائب الشيعي في مجلس الامة صالح عاشور/ يحرض الاسرة الحاكمة على القبائل


الطائفي النائب الشيعي صالح عاشور

يحرض الاسرة الحاكمة في الكويت على القبائل

=====================


خاطب آل الصباح عبر «الدار»: الأوفياء معكم وننتظر قراركم بالمواجهة وستجدوننا في الصفوف الأولى .. ونحن جاهزون

عاشور لـ «الأسرة»: استعدوا لمعركة «نكون أو لا نكون»

• مصالح البعض في الداخل والخارج اجتمعت على خروج ناصر المحمد من الحكم
• لا توجد تدخلات خارجية بل «أوامر» وإملاءات للمنزعجين من الحرية في الكويت
• تعديهم على القضاء اليوم بعد «الاقتحام» بالأمس إعلان عودة لمفهوم «الخلافة الأموية»
• الوحدة الوطنية تهلهلت على أيدي الطائفيين.. وتعديل المادة الثانية «سقوط نحو الهاوية»
• الألسن خرست عن اقتحام مسجد محمد بن أبي بكر.. ولو كان للسنّة لأسقطوا الحكومة
• المنتقدون للمطالب الديمقراطية في البحرين.. فعلوها في الكويت!
• الشباب الحرّ أطلق ثورة «الربيع العربي» .. والإسلاميون وضعوا أيديهم عليها
توجه النائب السابق ومرشح الدائرة الأولى صالح عاشور لقادة النظام قائلا: استعدوا لمعركة «نكون أو لا نكون»، مخاطباً أسرة الحكم بالقول: بقاؤنا من بقائكم ووجودكم ضمانة لكن الخضوع لبعض التهديدات هزّكم فاهتزت الكويت .. وأضاف: الأوفياء معكم وننتظر قرار مواجهتكم، وستجدوننا في الصفوف الاولى ونحن جاهزون، مؤكدا، في حديث أدلى به لـ«الدار» (تفاصيل ص 7)، أن مصالح البعض في الداخل والخارج اجتمعت على خروج ناصر المحمد من الحكم، موضحا انه لا توجد تدخلات خارجية بل «أوامر» واملاءات للمنزعجين من الحرية في الكويت. وقال عاشور ان الوحدة تهلهلت على أيدي الطائفيين، وأن تعديل المادة الثانية «سقوط نحو الهاوية» ، ورأى في تعدي البعض بشكل صارخ على القضاء اليوم، بعد اقتحام المجلس بالأمس، اعلاناً صريحاً للعودة الى مفهوم «الخلافة الأموية»، وقال ان المنتقدين للمطالب الديمقراطية في البحرين.. فعلوها في الكويت.

المصدر:

جريدة الدار - الاحد 15/01/2012

===============

الوشيحي يرد على صالح عاشور بعد تحريض الحكومة ضد القبائل
http://www.youtube.com/watch?v=ID4_QkVFkBU



تهديدات الشيعة للحكومة في الكويت


http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=79938

الخميس، 25 يوليو، 2013

ملف اقوال و طائفية عبدالحميد دشتي /


ملف اقوال و طائفية عبدالحميد دشتي

صورة عبدالحميد دشتي و احمدي نجاد


تاريخ الخبر : 17/10/2012




صورة عبدالحميد شتي مع نجاد  

عبدالحميد دشتي يلتقي الرئيس الايراني ويشير لوساطه بحرينيه ايرانيه للوضع في البحرين


اعلن النائب النائب في مجلس 2012 المبطل المحامي عبدالحميد دشتي لقاؤه اليوم مع الرئيس الايراني احمدي نجاد والذي يحل ضيفا في الكويت ضمن 32 وفد من دول عده للمشاركه في مؤتمر الحوار الاسيوي . وقال دشتي في حاسبه على تويتر ” تشرفت بلقاء ضيف الكويت الكبير الرئيس احمدي نجاد ” .

حيث قال بانه تطرق خلال لقائه معه فيما يحدث في البحرين وقد اكد الوزير صالحي ايماء براسه بصحة طلب البحرين من ايران الوساطه ولكنني عدت الي تقرير المصير وعام 1971 وطلبت قيام ايران وحلفائها بدور اكبر



وكان دشتي قد تمنى عشية وصول الرئيس الايراني ان يتمكن من لقائه في الوقت الذي شن فيه النائب السابق وليد الطبطبائي هجوما عليه وعلى الوفد الايراني .

الخط الاحمر موقع الكتروني

================

دشتي يتمنى أن يحظى بدقائق مع نجاد .. والطبطائي: لا مرحبا به

14-10-2012 المحرر البرلماني
في موقفين متناقضين ، يتمنى النائب السابق عبدالحميد دشتي أن يحظى بدقائق يتشرف فيها بلقاء الرئيس الايراني احمدي نجاد ، أما النائب السابق وليد الطبطبائي فيوجه خطابه لنجاد بالقول: لا مرحبا بك في الكويت.

وقال دشتي: “سأعمل على أن أحظى بدقائق التقي بها الضيف العزيز الرئيس البطل نجاد وهي لحظات فخر وعز أن ينال الحر شرف لقاء أمثاله ولنقل له حقيقة مشاعر أهل الكويت”.

من جهته قال النائب اللسابق وليد الطبطبائي نجاد ألف لا مرحباً بك بدولتنا الكويت، يامن يده ملطخة بدماء شعبنا السوري الزكية خبت وخاب مسعاك، وتبوأت من الجحيم منزلاً”.

إضافة إلى ذلك قال الطبطبائي: ” أمس الرئيس المصري سحب قرار عزل النائب العام ونزع فتيل أزمة كادت تحرق البلد أنها شجاعة القرار وشجاعة التراجع عنه إذا بدا أن الشعب له رأي آخر”.



======

عبدالحميد دشتي يتعهد الي شيعة البحرين بتوسيع الثورة الحسينية

فيديو جديد لعبدالحميد دشتي ……

يقول فيه عبدالحميد دشتي أوصلتموني يا أهل البحرين للبرلمان الكويتي .. وأتعهد بتوسيع الثورة الحسينية




==============



عبدالحميد دشتى بقيادة نظام طهران يشن هجوما على السعوديه و البحرين


الكويتى عبدالحميد دشتى بقيادة نظام طهران يشن هجوما على السعوديه والبحرين –
الكويتي دشتي يظهر في بغداد مذكراً بيوم “الطف” 02/04/2011هجمة مذهبية على السعودية والبحرين بقيادة نظام طهران وأتباعه في المنطقة

دشتي: للتجنيس في البحرين أن تكون سنيا ناصبيا وهابيا



==========

من وحي التجمع الطائفي في ساحة الإرادة .. سؤالين للسلطة

1- قال أحدهم ” سنسترجع أراضينا المغتصبة وقريبا جدا فليسخر منا من يسخر “
ما هي أراضيهم المغتصبة .. ومن الذي اغتصبها منهم ..؟

2- هددوا بالفتنة التي ستحرق البلد وبما لا يحمد عقباه ..
لا يوجد أقلية قليلة جدا ” 18% ” تهدد أغلبية في أي دولة بالعالم
ما لم تكن هذه الأقلية مسلحة وعلى أهبة الإستعداد ..




=============

الي الشيعة الاثناعشرية في الكويت من هو الطائفي الان بعد انتخابات


يقول بعض الشيعة ان المشاركة في الانتخابات ليس ورائها دافع طائفي

لا يمكن فصل السياسي عن المذهبي لماذا صوت الشيعة لصالح فيصل الدويسان مثال اخر التحالف الاسلامي دخل الانتخابات على اساس مذهبي و سياسي والتحالف مرجعتيه خامنئي و هو قائد ديني و سياسي و الناخبين صوتوا للنواب الشيعة لانهم يمثلونهم بناء على التوجه المذهبي و السياسي السياسي للهم اليس القلاف شيخ معمم نزل الانتخابات بل ان ايران في دستورها نص على المذهب الاثناعشري فلا فصل بين السياسة والمذهب





==============

مقارنة بمواقف وليد الطبطبائي و محمد هايف و الرد على دشتي و المطوع



=========

عبدالحميد دشتي دفاعا عن ايران تهجم النواب على ايران قلة أدب



========
اعتراف عبدالحميد دشتي انه ايراني مزدوج سوري كويتي



========


عبدالحميد دشتي يتهم القبائل بانهم طابور خامس و مزدوجون




فيديو: المرشح “عبدالحميد دشتي” عبر قناة العدالة: مشاركة أبناء الشيعة في الإنتخابات تعتبر نوع من أنواع الجهاد ..




عبدالحميد دشتي في البحرين يقول سيعاقبكم الله إن لم تقاطعوا الإنتخابات، وفي الكويت يقول المشاركة في الإنتخابات جهاد



=============

خالد الشطي: أبارك مقتل “الإرهابي التكفيري“ الكويتي سعود العجمي في سوريا !”


================
خالد الشطي:

التفجيرات الايرانية في الكويت كانت ردة فعل طبيعية.!!


ونحمد الله أنها ام تتعامل معنا بشراسة.!!!!!؟؟








صالح عاشور ـ بعض المرشحين الذين تم شطبهم سمعتهم احسن من سمعة بعض القضاة



كشف اقوال عبدالحميد دشتي الطائفية و سوابقه الأمنية



قربان يطعن بعضوية النائب عبدالحميد دشتي



عبدالحميد دشتي يتهم النواب المستقيلين بتلقي ملايين
مقابل الاستقالة من المجلس





===========

فراس خورشيد
اعقدوا اتفاقية دفاع مع ايران







المغرد حسين مندني يتمنى ان تكون الكويت محافظة ايرانية




  
أمثلة على ممارسات الشيعة الطائفية في العراق سوريا لبنان الكويت


الجمعة، 12 يوليو، 2013

واثق البطاط يهدد السنة و البعثيين

واثق البطاط وعماد العبادي ..!

فلاح المشعل
الكاتب/ة : فلاح المشعل

تاريخ المقال : 2013-07-12

أخذتني حلقة سحور سياسي وضيفها واثق البطاط ، صاحب جيش المختار ، نحو تأملات في حقيقة مايحدث في عراق اليوم من نسف لكل الثوابت التاريخية التي حققتها الدولة العراقية في مائة عام تقريبا .

أجاد عماد العبادي في جعل ضيفه يتحدث بما يكشف عن صورة واضحة لهزالة الوضع العراقي وانهياره التام ، وفق القياسات السياسية والأخلاقية والوطنية والقضائية ، وكذلك حقوق الأنسان التي اتفق عليها ابناء البشرية في لائحته الشهيرة بالأعلان العالمي عام 1948.

كشف البطاط عن تحدي لمراكز السلطة ،وتملق عناوين كبيرة لحضرته تصل لدرجة وزير الداخلية وكالة ، واغرائه برتبة فريق ..! كما وضع السيد البطاط نظرياته ورؤاه لكيفية ان تعمل الحكومة والدولة ،واذ يعلن عن استمرار مظلومية الشيعة لأنهم يعانون من الفقر والموت ، فأن جيشه المليوني كما يدعي ، سيقوم بالأقتصاص من الأرهابيين والقتلة والسلفيين ومجاهدي خلق الذي أسماهم بالمنافقين ، تيمنا بالوصف الذي تطلقه الحكومة الأيرانية ضدهم .

هشاشة حكومة المالكي وابتعادها عن مبادئ القانون وحقوق الأنسان وضعف البنية القضائية وهزالة الواقع السياسي وفساده والتدخل العلني والمتسلط لدول الجوار ، هذه العوامل تضع ظاهرة السيد واثق البطاط في سياق الظهور العلني والأعلان الصريح عن وجوده وتوجهاته بكل جرأة وحرية .

حلقة واثق البطاط تستحق الثناء لمعدها ومقدمها الزميل عماد العبادي بكونه كشف الستار عن هذه الشخصية ، وابرز حقيقة انها ليست وهمية او من صناعة الفضائيات ، انما هي ذات أثر وعلاقات مع مراكز فاعلة في الواقع العراقي الجديد .


الخميس، 11 يوليو، 2013

كشف مواقف البرادعي صباحي رئيس حركة تمرد من ايران و انعكاسه على السعودية

كشف مواقف البرادعي صباحي رئيس حركة تمرد من ايران و انعكاسه على السعودية

بعد الانقلاب الذي قام به وزير الدفاع المصري السيسي ضد الرئيس الشرعي محمد مرسي

ووقوف مجموعة من الانتهازيين والفاسدين لدعم ذلك الانقلاب نود ان نلقى نظرة على مواقف الداعمين للانقلاب من ايران و اثره على السعودية

فمثلا نجد ان البرادعي و حمدين صباحي تدعمهم ايران و لهم مواقف مؤيدة لايران

رئيس حركة تمرد المصرية يتم اساضافته في قناة العالم التابعة لايران بشكل مستمر

و يقولم من خلال تلك اللقاءات الهجوم على السعودية و التهديد بنقل الثورة الي السعودية

والان لننقل تصريحات البرادعي و صباحي و رئيس تمرد لغرض توثيقها


===========================

البرادعى: مصر لن تقوم لها قائمة بدون التقارب مع إيران

طالب الدكتور محمد البرادعي، مؤسس ورئيس حزب الدستور، المصريين بقبول التقارب مع إيران، مستنكرًا الحديث عن عدم قبول الإيرانيين في مصر.
وكتب الرئيس السابق لوكالة الطاقة الذرية على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" : كيف ننجح معًا سنة وشيعة ونتحدث هنا عن منع الإيرانيين من زيارة بعض بيوت الله ؟ مصر لن تقوم لها قائمة في غياب العقل وعدم قبول الآخر.
يذكر أن أول طائرة مصرية انطلقت أمس الأحد إلى طهران منذ 34 عامًا من الانقطاع بين البلدين.

http://www.almesryoon.com/permalink/115944.html


=================

نظام طهران يدعم البرادعي بالمال والمعلومات

أضيف في :16 - 5 - 2010

أرسل إليه عبر رجل أعمال عربي 7 ملايين يورو دفعة أولى

شبكة الدفاع عن السنة / المختصر / تعهدت إيران تقديم الدعم المطلق للمدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي في مسعاه لتولي منصب رئاسة الجمهورية في مصر, من خلال الانتخابات العام المقبل, وأبلغته استعدادها لتلبية كل مطالبه المالية, وذلك عبر رجل أعمال عربي مقيم في أوروبا, سلمته شيكاً بمبلغ 7 ملايين دولار لتغطية التكاليف الأولية للحملة الانتخابية.
وكشفت مصادر خاصة ل¯"السياسة", أمس, عن اجتماع بين رجل الأعمال (ع.ي) المقرب جداً من البرادعي وبين مسؤول إيراني في أحد الفنادق الفاخرة في العاصمة الرومانية بوخارست, التي وصل إليها رجل الأعمال لإتمام صفقة تجارية, وذلك بعد أسبوعين من الاتصالات السرية بين الجانبين.
وطلب المسؤول من رجل الأعمال العربي نقل رسالة إلى البرادعي مفادها أن القيادة الايرانية تبدي دعمها المطلق لتوليه منصب الرئاسة في مصر, وأنها تعتقد أن ذلك سيعزز مكانة مصر على الساحتين العربية والإسلامية "نتيجة التغيير الإيجابي الذي سيطرأ حتماً على العلاقات التي عانت ومازالت تعاني من الفتور الشديد بين مصر وإيران".
ووفقاً للمصادر, فإن المسؤول الكبير نقل عبر الرسالة تعهد القيادة الإيرانية دعم البرادعي بالشكل الذي يناسبه, وطلب من رجل الأعمال أن يبحث مع البرادعي في كيفية تلقيه هذا الدعم وتفعيل الوسائل التي تمتلكها طهران لتمكينه من مواجهة الجهاز الهائل الذي نجح الرئيس المصري محمد حسني مبارك في بنائه خلال السنوات الطويلة الماضية, والذي أعد على ما يبدو لتمكين نجله جمال من تولي المنصب بسلاسة وسهولة.
ومما تضمنته الرسالة أيضاً استعداد إيران لنقل ملفات ومعلومات تمتلكها عن الرئيس مبارك يمكن للبرادعي استخدامها حسب ما يراه مناسباً.
وبعدما أبلغه أن طهران منحته الضوء الأخضر لتسليم البرادعي أي مبلغ يطلبه لدعم حملته الانتخابية, سلم المسؤول الايراني رجل الأعمال العربي شيكاً بمبلغ سبعة ملايين دولار لتغطية التكاليف الأولية لحملة البرادعي, وتمكينه من تجنيد الدعم الكافي في مصر, وتعويض أنصاره الذين رحلتهم السلطات الكويتية, وشراء مساحات واسعة في وسائل الإعلام المصرية والعربية والأجنبية.
وأكدت المصادر أن القيادة الايرانية أبدت ارتياحها الكامل حيال نتائج اللقاء مع رجل الأعمال العربي, معتبرة أنه في حال سارت الأمور على ما هي عليه الآن, فإن انتخاب البرادعي لمنصب الرئاسة, على الرغم من أنه لا يبدو واقعياً, إلا أنه غير مستحيل.
ورأت هذه القيادة أن سياسات البرادعي المرتقبة والتي ستسير في سياق سياسات طهران في حال وصوله للرئاسة, من شأنها أن تغير موازين القوى في المنطقة, لصالح إيران وحلفائها في مواجهة التحديات التي تواجهها في المنطقة وخارجها.

===========

من الذي لعب دور الوسيط بين النظام الايراني ورئيس الوكالة الدولية محمد البرادعي ؟؟

عبد الله الفقير

ضمن الاسرار التي فضحها "سالم الجميلي" رئيس فرع امريكا في الاستخبارات العراقية ايام صدام ,هو تصريحه الخطير عن الصفقة السرية التي كان من المفترض ان تتم بين النظام العراقي السابق ورئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي والذي كان مسؤولا عن منح العراق البراءة من امتلاكه للنشاط النووي من عدمه,حيث يقول "الجميلي" بان الاستخبارات العراقية نجحت في الوصول الى احد رجال الاعمال القريبين من البرادعي,وانه تم الاتفاق معه على صفقة سرية يتم بموجبها الدفع له مبلغا من المال مقابل ان يقدم تقريرا للامم المتحدة يعلن فيه سلامة موقف العراق,وكادت الصفقة ان تتم لولا اصرار البرادعي على ان لا يتم توثيق الصفقة باي شكل من الاشكال,فيما اصر الجانب العراقي على توثيق الصفقة مخافة ان يستلم البرادعي المال ثم يظهر التقرير مخالفا لما اتفق عليه خصوصا وهو معروف عنه بانه رجل مخادع (يكفي ان امريكا رضيت بان يكون رئيسا لوكالة مهمة وخطرة كالوكالة الذرية لنعرف في اي عمالة يرتع هذا البرادعي!!)*.


من القصة اعلاه لا يظهر فقط مدى خسة ودناءة شخص يحمل شهادة دكتوراه في ارقى العلوم البشرية ثم يصل به الحد الى الموافقة على عقد مثل هذه الصفقات,وانما تعبر الصفقة اعلاه عن مدى القبح والوحشية التي يحملها شخص مثل البرادعي والذي كان يساوم شعب محاصر مثل العراق على حريته بمبلغ من المال,بل وان يتحمل وزر كل تلك الدماء التي سالت وما زالت تسيل لا لشيء سوى لان الصفقة لم تلبّ جشعه!!!(هذا الشخص الخبيث مرشح الان لان يكون رئيسا لمصر!!!).

ما اثارنا في القصة اعلاه ليس دناءة وجشع و"اجرامية" البرادعي فقط ,وانما ما اثارنا اكثر هو البحث عن اسم "الوسيط" الذي استطاع اقناع البرادعي واقناع الاستخبارات العراقية لاتمام الصفقة,لا اعرف ان كانت الاستخبارات الامريكية قد استفسرت من "سالم الجميلي" عن اسم ذلك الوسيط الذي نوه عنه في ذلك اللقاء التلفزيوني (او انها كانت تعرفه اصلا وليست في حاجة لان تسال الجميلي عنه),لكني متاكد تماما بان النظام الايراني كان قد اتصل بذلك الوسيط محاولا اتمام تلك الصفقة وبمبلغ مضاعف لكنها هذه المرة مع ايران وليس العراق!!.


في تاريخ 17\3\2010,وفي مقال حمل عنوان " إلى خامنئي: وماذا بشأن الأسلحة الكيمياوية؟؟ "
سخرنا فيه من فتوى خامنئي بتحريم امتلاكهم او استخدامهم لاسلحة الدمار الشامل,رغم انهم يعترفون ليل نهار بانهم يمتلكون الاسلحة الكيمياوية!!,وقد انهينا ذلك المقال بالقول : ((في مقال قريب باذن الله سوف نتكلم عن محمد البرادعي صاحب جريمة "احتلال العراق" , لنعرف بكم اشترته ايران, وكيف دفعته للترشح للانتخابات في مصر وكيف سخرت قناة الجزيرة لدعم حملته الانتخابية ضد حسني مبارك !!!.))*,
لكن للاسف وقبل ان اقوم بنشر ما لدي من معلومات بهذا الصدد,قامت صحيفة السياسة الكويتية بتاريخ (15\5\2010),اي بعد شهرين من مقالي اعلاه بنشر خبر يحمل العنوان التالي:"نظام طهران يدعم البرادعي بالمال والمعلومات" تكلمت فيه عن دعم ايران للبرادعي بمبلغ سبعة ملايين يورو !!!,
ومما جاء في المقال: ((تعهدت إيران تقديم الدعم المطلق للمدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي في مسعاه لتولي منصب رئاسة الجمهورية في مصر, من خلال الانتخابات العام المقبل, وأبلغته استعدادها لتلبية كل مطالبه المالية, وذلك عبر رجل أعمال عربي مقيم في أوروبا, سلمته شيكاً بمبلغ 7 ملايين دولار لتغطية التكاليف الأولية للحملة الانتخابية.وكشفت مصادر خاصة ل¯”السياسة”, أمس, عن اجتماع بين رجل الأعمال (ع.ي) المقرب جداً من البرادعي وبين مسؤول إيراني في أحد الفنادق الفاخرة في العاصمة الرومانية بوخارست, التي وصل إليها رجل الأعمال لإتمام صفقة تجارية, وذلك بعد أسبوعين من الاتصالات السرية بين الجانبين.وطلب المسؤول من رجل الأعمال العربي نقل رسالة إلى البرادعي مفادها أن القيادة الايرانية تبدي دعمها المطلق لتوليه منصب الرئاسة في مصر, وأنها تعتقد أن ذلك سيعزز مكانة مصر على الساحتين العربية والإسلامية “نتيجة التغيير الإيجابي الذي سيطرأ حتماً على العلاقات التي عانت ومازالت تعاني من الفتور الشديد بين مصر وإيران”)).


لا نحتاج الى كثير من الذكاء لنعرف ان رجل الاعمال هذا هو نفسه الذي كان يدير الصفقة بين صدام والبرادعي,ولا اعتقد ان جريد "السياسة" الكويتية تعرف مالا تعرفه اجهزة الاستخبارات العالمية بخصوص هذه الصفقة او شخصية "ع.ي" التي وردت في التقرير ,لكن الذي قد تجهله اجهزة الاستخبارات الدولية هو شخصية الرجل الذي اوصل "ع.ي" الى محمد البرادعي,او يشكل ادق اوصل الاستخبارات العراقية ومن بعدها الايرانية الى البرادعي!.


المعلومات تقول :
ان هذا الشخص صاحب النفوذ الاسطوري والعلاقات الوطيدة هو ليس سوى"محمد حسنين هيكل",الذي كان اول من رحب بالثورة التونسية والثورة المصرية والثورة اليمنية واول من وصفها بالربيع العربي لما ان كانت تصب في مصلحة النظام الايراني ,ثم لما ان وصلت الثورة الى معقل نظام الاسد حاول من يحذر من هذه الثورات ويصفها بسايكس بيكو جديد!!.
المعلومة تقول ايضا :
بان هيكل لم يستميت في تحريض البرادعي على قبول الصفقة مع العراق ,لكنه استمات بشكل غريب ورهيب في اقناع البرادعي في تعديل تقاريره الخاصة بايران والتي حاول فيها جاهدا ابعاد اي شبهة تتعلق بالجانب التسليحي للنشاط النووي الايراني,حتى وصل الحال بان قام البرادعي برفض تقارير تثبت تجريب النظام الايراني لاسلحة ذات نشاط نووي بحجة ان المعلومات غير موثوقة !!!.


في الختام اوجه هذه الاسئلة الى محمد حسنين هيكل الذي داب جاهدا في الدفاع عن النظام الايراني باشد مما يدافع خامنئي عن نظامه,خصوصا وان حجته في الدفاع عن ذلك النظام هو قولته المشهورة بان من الخطأ ان نجعل ايران هي العدو بينما اسرائيل هي من تحتل فلسطين,وفي قوله بان من الخطأ ان نطالب ايران بايقاف مشاريعها النووية في ذات الوقت الذي تملك اسرائيل المئات من الصواريخ النووية,اقول لهيكل ولمن يقنع نفسه بامثال هذه الحجج الواهية,اقول له ما يلي:
هل تعتقدون ان ايران التي قتلت من الفلسطينيين في العراق اكثر مما قتل اليهود في فلسطين,هل تعتقدون فعلا بان ايران نصيرة للقضية الفلسطينية ؟؟؟.
وهل تعتقدون ان ايران التي دفعت عملائها لتحريض الامريكان على تدمير العراق وافغانستان واحتلالهما,ثم قام الامريكان بتنصيب عملاء ايران حكاما على العراق وافغانستان,هل تعتبرونها دولة عدوة لامريكا ام حليفة لها؟؟؟.

ثم وهو الاهم:
اذا كنا نعيش في وسط يحدنا فيه عشرة اعداء,فهل من المنطق والعقل السليم ان نساهم في ان يمتلك كل اولئك الاعداء السلاح النووي بحجة ان احدهم يمتلك ذلك السلاح,ام ان نسعى لان نمنع انتشار ذلك السلاح بايدي باقي الاعداء خصوصا وان اولئك الاعداء متحالفون فيما بينهم ضدنا؟؟؟.

ولهذا نقول لهيكل ولمن هم مثله : ان امتلاك اليهود للسلاح النووي لا يبرر لنا ان ندع المجوس ان يمتلكوا مثله,بل الاصل ان نحرص على نمتلك نحن ذلك السلاح , فان عجزنا فسوف يكون الواجب ان نمنعهم جميعا من امتلاكه وان اقتضى ذلك استخدام كل السبل,فان عجزنا عن منع احدهما من امتلاكه فان ذلك لا يعني ان نسمح للجميع بامتلاكه خصوصا عندما يكونوا شركاء في قتلنا!!.

=============

سر التمويل الإيراني لـ"صباحي"




السياسة الإيرانية الانتهازية تجاه الإسلاميين.. هل تنجح؟ أسامة شحادة رغم حرص نظام ا



  
مؤسس حركة تمرد في مصر يهدد السعودية على قناة العالم ان الثورة ستاتيهم




ايران تنشيء مواقع مزورة عن دولة الحجاز و القطيف والاحساء