السبت، 30 نوفمبر، 2013

اذا الدين لم يكتمل فما الفرق بين المسلم والنصراني / حوار حول ادعاء الشيعة العصمة للائمة


فهم يدّعون ان عصمة الآئمه هي لحفظ الدين .. وفي المقابل نجد آلالاف الروايات المكذوبه والموضوعه تنسب الى آل البيت !!
وهنا نطرح تساؤلانا ... ماهي مميّزات العصمه للأئمّه ؟

=========
الولاية من اصول الدين عند الاثناعشرية 

فالشيعة يكفرون من لا يؤمن بولاية 12 امام 
فالاختلاف بين اهل السنة و الشيعة اختلاف كفر وايمان 
ثانيا
ساذكر الاصول التي ضاعت من دين الشيعة الاثناعشرية 
لتعرف الظلمات و الاوهام التي يعيشها الشيعة الاثناعشرية 

1- القرآن 
2- الامامة 
3- السنة
4- الامام الحي الظاهر
5- الدين لم يكتمل حتى ظهور المهدي
ضياع واحد من الاصول السابقة كافية لهدم دين الشيعة الاثناعشرية
1- قول علماء الشيعة ان القرآن محرف والقرآن الصحيح مع المهدي مند 1100عام
2-الامامة لم تثبت بنص صريح لا من كتاب و لاسنة 
3-السنة ضاعت بسبب التقية و ليس لديكم روايات صحيحة ذات سند متصل الي النبي محمد صلى الله عليه وسلم بل ليس لديكم روايات صحيحة من الائمة الذين تدعون اتباعهم 
4- سقوط نظرية الامامة الاثناعشرية
يثبتها الواقع 
لعدم وجود امام حي ظاهر
و ادعوا انه غائب فما الحكمة من افتراض وجود امام حي ظاهر ثم يغيب
وهذا يسقط ادعاء الاثناعشرية بوجود الامام الي قيام الساعة
5-
لم يكمل الدين عند الشيعة الاثنا عشرية 

والقرآن الصحيح ليس موجود عند الشيعة حيث ان القرآن الصحيح عن المهدي 
كيف يكمل الدين و الامام غائب و لا تقوم الحجة الا بالامام 

الثقلين غائبين القرآن و العترة
والمهدي سياتى بقرآن جديد وشريعة جديدة 

قال تعالى ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الإِسْلامَ دِيناً ) المائدة 3


هذه الاية ليست حجة عند الشيعة الاثنا عشرية لاسباب 

1- القرآن محرف فكيف يحتج بقرآن محرف
2-القرآن الصحيح هو مع المهدي الامام الغائب 
3- القرآن لا يفسره الا الامام المعصوم 
4-اين هو الامام المعصوم الحي الظاهر لكي يفسر لنا القرآن فهو غائب 

نصل الي نتيجة الي ان الدين لم يكتمل 
بناء على الاسباب السابقة 
القرآن محرف 
القرآن الصحيح مع المهدي
لكن المهدي غائب فكيف ناخد الدين والقرآن الصحيح ليس عندنا 
و القرآن لا يفسره الا امام معصوم و هو المهدي غائب فكيف نفسر القرآن 


والسؤال الاساسي 

اذا كان الدين لم يكتمل وناقص والقران مغير في اياته (محرف) وهذه هي عقيدة الشيعة كلهم اقول اذا كان ذلك كذلك فمالفرق بين من يدعي الاسلام وبين النصارى ؟؟؟ 
============
قال تعالى (( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ)) [النساء:59] 


لو كانت هذه الآية تتكلم عن عصمة الأئمة لقال تعالى يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ و أولي الأمر منكم 

لكن الله تعالى أمرنا عند وقوع الخلاف أن نرد الشيء إلى الله ورسوله 
دون أولي الأمر
وهذا دليل صريح على عدم عصمة أولي الأمر



======

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً )[ النساء: 59 ]

ليس المقصود بها الامام المعصوم


========

وكان من بين الحقائق المهمة والخطيرة التي وقفت عليها هي تصريحات لعالمين كبيرين من علماء الإمامية تنقض ما يذهب إليه الشيعة من الاستدلال بقوله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً )[ النساء: 59 ]

إذ نفى الأول وهو عالمهم المعاصر محمد آصف المحسني حصر المراد بأولي الأمر في الأئمة الاثنى عشر بل أثبت -على حد تعبيره- بأن:[ المناسب أن المراد بأولي الأمر ... من فَوَّض رسولُ الله إليهم منصباً ومقاماً لإدارة الناس وإصلاح الأمور وقيادة الجيوش والحروب ، فكل من ثبتت ولايته شرعاً على المسلمين ، سواء كانت ولاية عامة أو خاصة ، على جميع المسلمين أو بعضهم فيجب إطاعتهم على المولى عليهم].

http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=52382
=======



كيف يكون المهدي الحجة البالغة و الدليل الواضح و هو غائب  غائب في سرداب الغيبية  او بالحقيقة انه لم يولد فاخترعت قصة الغيبة 


واذا كان حديث (اني تارك فيكم الثقلين) يعني الكتاب والعترة ، وليس الكتاب و السنة ، فانه غير ممكن التطبيق لنا في هذا العصر حيث ليس لنا الا القرآن ،وكما قلت بدليل ان اهل البيت لم يتركوا تفسيرا صحيحا للقرآن أو كتابا فقهيا متكاملا . والاحاديث المروية عنهم (كما في الكافي ) معظمها ضعيف ولا يمكن الاعتماد عليه والباقي لا يختلف عن أحاديث السنة الواردة عن الرسول الا في بضعة مسائل. 
مذهب أهل البيت ليس هو الطريق الوحيد لتقلي الاسلام ، بل الطرق الأخرى جائزة ومعقولة ومقبولة ، وكلها اجتهادات ظنية شخصية يمكن النظر فيها. 
أهل البيت ليسوا بحاجة للدفاع عنهم ولا يمكن أن يعود لهم أي حق بعد مرور الزمان عليهم. 
وانهم كانوا يؤمنون بالشورى وبايعوا الخلفاء الآخرين وخاصة الراشدين طوعا لا طرها. والخلافة بالشورى لديهم . 
ولا يوجد شخص اسمه (محمد بن الحسن العسكري المهدي الغائب) حتى يعود في المستقبل ، إذ أنه لم يولد أساسا وانما هذه اسطورة اخترعها فريق من الامامية بعد أن وصلوا الى طريق مسدود ، لانقاذ نظريتهم من الانهيار. 
وان الدعوة الى اقامة النظام الاسلامي أو تطبيق الشريعة لا فرق بين المذاهب الاسلامية الفقهية المختلفة فيه ، كما هو معمول به اليوم في ايران حيث تطبق جميع المذاهب الاسلامية بحرية وكل احترام مثلما هو في الدستور الاسلامي. 
وان الشيعة اليوم قد تخلوا عن نظرية الامامة الالهية وشروطها التعجيزية ، ولم يعودوا يتشبثون بضرورة اتصاف الامام اي الرئيس بالعصمة والنص والوراثة العلوية الحسينية ، وانما هم يقبلون بكون الامام فقيها عادلا منتخبا من الامة ، كما هو حال المراجع الدينيين في قم ، وهذا ما يتفق عليه عامة السنة ، مما يعني أن لا أثر للخلاف حول امامة أهل البيت اليوم ، وان المسلمين جميعا متفقون على ضرورة انتخاب الامام عبر الشورى.

===
الحاجة الى الامام ليست مسألة عقدية بقدر ما هي حاجة سياسية عملية يومية، والا فان العقيدة الاسلامية قد كملت يوم قال الله تعالى 

لنبيه الكريم اليوم اكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا.
واعتقد انك ت وافقني على ان النبي محمد صلى الله عليه وآله هو خاتم النبيين، وبوفاته انقطع الوحي، ولا نبي بعده، وان مهمة الامام 

هي مهمة تطبيق الدين وحفظ حقوق الناس واقامة العدل، وقد اختلف المسلمون حول شروط الامام ومواصفاته فقال معظم المسلمين 

بضرورة اتصاف الامام اي الرئيس أو الخليفة أو القائد أو الزعيم بصفة العلم والعدل والتقوى، وقال الامامية بضرورة اتصاف الامام 

بصفة العصمة والعلم الالهي. ومع القول بغيبة الامام بقي الشيعة الامامية بدون قائد أو زعيم، فحرموا اقامة الدولة في عصر الغيبة، 

الى أن ظهرت نظرية ولاية الفقيه في القرون الأخيرة كبديل عملي عن نظرية الامامة، واكتفى الشيعة بصفة العلم القائم على 

الاجتهاد والعدالة الظاهرية، وهذا ما سمح لهم باقامة الدولة الاسلامية ، وقال فريق آخر من الشيعة بجواز اقامة الدولة حتى بدون 

تلك الشروط كما هو الحال في العراق حيث لا يشترط الدستور بالرئيس أن يكون فقيها عادلا حسب نظرية ولاية الفقيه، وانما يكفي 

أن يكون عالما بالسياسة وعادلا بمعنى الالتزام بالقانون والدستور.
واذا عدت الى كتابي (تطور الفكر السياسي الشيعي من الشورى الى ولاية الفقيه) لا تجد فيه بحثا مسهبا عن موضوع خروج 

المهدي في المستقبل، لأنه لا يدور حول هذا الموضوع، وانما يبحث مسألة وجود الامام محمد بن الحسن العسكري، وانه ولد قبل 

ألف ومائة وسبعين عاما، ولا يزال حيا الى اليوم، وانه لا يجوز اقامة الدولة الا تحت امامة المعصوم المعين من قبل الله، وما الى 

ذلك من توابع النظرية الامامية
وقد قلت في كتابي ان الشيعة الامامية اليوم تخلوا عن تلك الشروط المثالية التي يستحيل تطبيقها، وحدث تطور جذري كبير في 

الفكر السياسي الشيعي، وانهم اليوم يمكن وصفهم بالشيعة الجعفرية، ولكن لا يمكن تسميتهم بالامامية الاثني عشرية، لتخليهم عمليا 

عن اشتراط العصمة والنص في الامام، وقبولهم بالنظام الديموقراطي أو بنظام ولاية الفقيه
وقلت أيضا بأن الشيعة الامامية افترضوا وجود ولد للامام الحسن العسكري الذي لم يشر الى وجود ولد لديه لا في حياته ولا عند 

وفاته، انقاذا لنظرية الامامة من الانهيار والوصول الى طريق مسدود.
فهل تتفق معي في ذلك؟ أم لا تزال تصر على اشتراط العصمة والنص في الامام (اي الرئيس ورئيس الوزراء) وتحرم اقامة الدولة في هذا العصر؟ 

مثل الشيعة في ايران تخلت عن العصمة والنص وتم انتخاب احمدي نجادي رئيس لايران

[url]http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=69596[/url] 


==========

ان الحسن العسكري توفي وهو شاب قبل أن يوصي بالامامة لاحد وانه بغض النظر عن حقيقة ولادة الامام الغائب فان نظرية الامامة الالهية وصلت " الى طريق مسدود وانتهت عمليا بعدم وجود امام ظاهر من سلالة الحسين منذ ذلك التاريخ" عام 260 هجرية.

نظرا لعدم ظهور المهدي المنتظر ليؤسس "الدولة الاسلامية المفترضة" فان بعض الشيعة الذين يؤمنون بوجوده اضطروا "للبحث عن أئمة عاديين يقودونهم ولا يتصفون بالعصمة ولا بالنص ولا ينتمون بالضرورة الى السلالة العلوية الحسينية" نسبة الى الامام علي بن أبي طالب وابنه الامام الحسين

[url]http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49996[/url]



الحجة البالغة عند اهل السنة الكتاب و السنة 



الحجة البالغة عند اهل السنة الكتاب و السنة 


اما 

عند الشيعة 

الحجج البالغة  الائمة 

نقول 

كيف يكون 

سيدنا علي  قبل التحكيم  وتنازل عن الخلافة لسيدنا معاوية 

قاذا كان سيدنا علي الحجة البالغ فقد نمازل لمعاوية في التحكيم 

كيف يكون 

سيدنا  الحسن و الحسين بايع سيدنا معاوية على السمع و الطاعة 

كيف يكون 


زين العابدين  و ابن الحنفية بايع يزيد 


كيف تتغير  الحجة البالغة 



البداء و اسماعيل بن جعفر 

[url]http://alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=47575&highlight=%C7%E1%C8%CF%C7%C1[/url]

كيف يكون 
الحجة البالغة و 


الحسن العسكري مات ولم يلد له ولد 


الامام الحسن العسكري لم يتزوج ونتيجة طبيعية ان لايكون له ولد وتوفى وورثته والدته 

[url]http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=36431[/url] 



من كتب الشيعة لم يوصي الرسول ص لعلي بالخلافة 

[url]http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49598[/url]


سقط النص يا شيعة 

[url]http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49907[/url]

حوار حول العصمة / احمد الكاتب 

[url]http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=50484[/url]

حديث الثقليين 

[url]http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49449&highlight=%C7%E1%C7%E3%C7%E3%C9[/url]
[url]http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49796[/url]
[url]http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49997[/url]

لا يوجد نص على الوصية 
لماذا نحن متفقون مع الشيعة؟
[url]http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49580&page=2[/url]

[url]http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=48054[/url]


آية تأمرنا بإتباع المهاجرين والانصار ولا آية تأمرنا بإتباع الأئمة ( 1 2) 
[url]http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=48894&highlight=%C7%E1%C7%E3%C7%E3%C9[/url]

أين الإمامة من هذه الآيات ؟؟؟ أين هذا الأصل العظيم الذي لم ينادى بمثله ؟؟؟؟ 

[url]http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=39623&highlight=%C7%E1%C7%E3%C7%E3%C9[/url]

============


يعتقد الشيعة بان الامام لابد ان يتصف بالعصمة 

أهل البيت عليهم السلام لم يكونوا يتحدثون عن العصمة ولا يدعونها لأنفسهم ، وهذا أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام يعلن في مسجد الكوفة بأنه ليس فوق ان يخطيء ويطالب المسلمين بأن لا ينظروا اليه كمعصوم ولا يكفوا عن مقالة بحق او مشورة بعدل.

احمد الكاتب
حوار حول العصمة
http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=50484


========

الشيعة عجزوا عن اثبات امامة علي بالاسم من القرآن الكريم 
و عجزوا عن اثبات غيبة المهدي من القرآن و حكمة غيبته 

و عجزوا عن اثبات عصمة الامام فلم يدعي الائمة انهم معصومون

اختلاف الشيعه الامامية الاثنى عشرية فيما بينهم
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=167500

==========
===========


ما هو تعريفك للوحي الذي ينزل على الأئمة؟ 
وما هو الدليل؟ وهل يشكل حجة على الناس ويوجب عليهم اتباعهم لأن لديهم علم خاص من الله؟ 
أم أن أهل البيت كانوا يروون سنة الرسول الأكرم ليس الا ، وليس لديهم دين جديد ولا وحي اضافي ولا علم خاص وانما هي رواية عن جدهم فقط؟

=========
كيفية علم الأئمة هل هو بالوحي ؟ أم بالالهام؟ أم بعمود النور؟ أم بسماع الملائكة؟ موضوع احتار فيه الامامية كثيرا بعد رفضوا فكرة الرواية عن رسول الله أو الاجتهاد في القرآن الكريم. وذلك بعد أن وضعوا الأئمة من أهل البيت في موضع قريب من النبوة أو مشابه لها ، ورفعوهم عن مرتبة عامة الناس والمجتهدين بعد أن قالوا بأن الله نصبهم لعباده وجعلهم أئمة. 
ولكن الامامية لم يستطيعوا أن يثبتوا أي فقرة من الفقرات التي تحدثوا عنها ، وان الأحاديث التي نقلتها عن مصادر الشيعة الامامية كلها منقوضة بتهمة الاختلاق من قبل الامامية ، والتزوير على أهل البيت الذين كانوا ينفون كل تلك الأقاويل الاسطورية ، ونفيهم موجود في كتب الامامية ولكنهم يؤولونه بالتقية ،











جواب من هو الحجة على الناس

/الحجة على البشر



ماهي الحجة المقامة من قبل الله عز وجل على البشر منذ هبوط ادم عليه السلام للارض الى زمن الرسول محمد صلى الله عليه واله 


وماهي الحجة المقامة من قبل الله عز وجل على الامة الاسلامية بزمن رسول الله صلى الله عليه واله 


وماهي الحجة المقامة من قبل الله عز وجل على البشرية بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه واله الى قيام الساعة 

==========
الجواب بسيط جدا جدا 
قال الله تعالى 
{{{{ رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }}}}
إذا الرسل والأنبياء بعثهم الله للأمم 
ولكن لم نجد أن الله بعث أئمة كأئمتكم 

طبعا لن تقتنع إلا بجواب مرجع أو عالم شيعي 
تفضل هذه الرواية 
عَنْ أَبِي بَصِيرٍ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ـ أي الإمام جعفر بن محمد الصادق ـ ( عليه السَّلام ) ، أَنَّهُ سَأَلَهُ رَجُلٌ فَقَالَ : لِأَيِّ شَيْ‏ءٍ بَعَثَ اللَّهُ الْأَنْبِيَاءَ وَ الرُّسُلَ إِلَى النَّاسِ ؟
فَقَالَ : " لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ مِنْ بَعْدِ الرُّسُلِ ، وَ لِئَلَّا يَقُولُوا ما جاءَنا مِنْ بَشِيرٍ وَ لا نَذِيرٍ ، وَ لِتَكُونَ حُجَّةُ اللَّهِ عَلَيْهِمْ ، أَ لَا تَسْمَعُ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ يَقُولُ حِكَايَةً عَنْ خَزَنَةِ جَهَنَّمَ وَ احْتِجَاجِهِمْ عَلَى أَهْلِ النَّارِ بِالْأَنْبِيَاءِ وَ الرُّسُلِ : { أَ لَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ * قالُوا بَلى‏ قَدْ جاءَنا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنا وَ قُلْنا ما نَزَّلَ اللَّهُ مِنْ شَيْ‏ءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا فِي ضَلالٍ كَبِيرٍ } [1] ، " [2].

-------------------------------------------
[1] سورة الملك ( 67 ) ، الآية : 8 و 9 .
[2] بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 11 / 39 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود باصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة : 1414 هجرية

==============
الحجه هو رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي بعثه الله بشيرا ونذيرا 
قال تعالى 
{{{{ رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }}}}
الرسول صلى الله عليه وسلم حجة أم عندكم ليس بحجة 
=============

ليس بعد الرسول حجة فالرسول صلى الله عليه وسلم هو الحجه إلى قيام الساعة 
ولنسهل عليك الأمر 
هل علي أو الصادق أو الباقر يؤمنون بمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا وحجة لهم وعليهم أم لا 
وأنت هل تعتبر رسول الله صلى الله عليه وسلم حجة عليك أم لا تعتبره حجة 
والدليل هو قول الله تعالى 
{{{{ رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }}}}
الرسل هم المبشرين وهم المنذرين 
لماذا 
لكي لا يقول الناس ما آتانا من بشير ولا نذير 
لكي لا يقول الناس ما جاءنا من حجة 

أيها الرافض للقرآن 
ماهو الدين السماوي الذي كان المؤمنون بالله يؤمنون به قبل بعثة رسول الله صلى الله عليه وسلم 
ومن هو الرسول الذي كان جاء بهذا الدين 

أجب لتعرف ضلالك عن الحق ونفيك للحق لتنتصر لوهم إسمه الإمامة

==============
 اما الحجة قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا يهمنا وفي زمنه صلى الله عليه وسلم كان هو الحجة وهذا متفق عليه 

وكل ذلك لا خلاف عليه بيننا وبينكم 

وبعد رسول اله صلى الله عليه وسلم الحجة علينا هو القران الكريم وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم 

القران الكريم بالدرجة الاولى لكن لابد من مبلغ والمبلغ هم العلماء 

وهذا ايضا اتفاق بين السنة والشيعة 

نعم اتفاق واتحداك يا اسد الوغى ان تستطيع الانكار 

كي تستطيع الانكار وانت اذا اردت ان تتعلم امور دينك او تاخذ فتوى فتتعلم وتاخذ من عالم وذلك العالم اخذ علمه من عالم وليس لديكم معصوم تاخذون منه دينكم 

الفرق بيننا وبينكم ان هذا هو قول سلفنا وخلفنا ما انتم فلديكم تنظيرات والزانات لم تستطيعوا انتم الالتزام بها فاي فساد منهجي هذا 
===============

الحجة بعد النبي صلى الله عليه وسلم في فهم الدين هي الإجماع الصحيح, وهو دين السلف الصالح, ومنهجهم في فهم الدين وطريقتهم, وإجماعهم؛ فلا يجمعون على باطل إطلاقاً, وهم سبيل المؤمنين؛ فمن اتبع فهمهم فقد اتبع الحجة, ومن خالف فهمهم فقد خالف الحجة, ولا يزال أتباعهم في الأمة إلى قيام الساعة, ويؤكد هذا أحاديث الطائفة المنصورة الظاهرة, والفرقة الناجية, وهم موجودون إلى قيام الساعة, والحجة بمجموعهم لا بأفرادهم, والله الموفق..

============

##

ماهي الحجة المقامة من قبل الله عز وجل على البشر منذ هبوط ادم عليه السلام للارض الى زمن الرسول محمد صلى الله عليه واله
###

(وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلَالَةُ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ )

(مَا تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ أَجَلَهَا وَمَا يَسْتَأْخِرُونَ (43) ثُمَّ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا تَتْرَى كُلَّ مَا جَاءَ أُمَّةً رَسُولُهَا كَذَّبُوهُ فَأَتْبَعْنَا بَعْضَهُمْ بَعْضًا وَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ فَبُعْدًا لِقَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ (44) سورة المومنون


(وَلِكُلِّ أُمَّةٍ رَسُولٌ فَإِذَا جَاءَ رَسُولُهُمْ قُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ)

##

وماهي الحجة المقامة من قبل الله عز وجل على الامة الاسلامية بزمن رسول الله صلى الله عليه واله

###

(وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِمْ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَى هَؤُلَاءِ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ) سورة النحل

##

وماهي الحجة المقامة من قبل الله عز وجل على البشرية بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه واله الى قيام الساعة
###


(وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (7) الحشر
(مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولًا وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا (79) مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا (80) النساء
( لَيْسَ عَلَى الْأَعْمَى حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلَا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَنْ يَتَوَلَّ يُعَذِّبْهُ عَذَابًا أَلِيمًا (17) لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا (18) وَمَغَانِمَ كَثِيرَةً يَأْخُذُونَهَا وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (19) الفتح

فهذة الايات وما في معناها جواب على ما سالت وان لم ترى فيها جوابا فلانك لست من اهل القران وهل يستقيم مخاطبة اهل الانجيل بالقران؟

الان نحن نريد الجواب منك ووفق اعتقادك ودينك ونعفيك من السوالين الاولين ونريد جوابا على السؤال الثالث 
ان كان الحجة على الناس بعد النبي صلى الله علية وسلم هو الامام وشخصة علي وهكذا حتى العسكرى كلهم كانوا حججا على اهل زمانهم وشهداء عليهم 
فمن الحجة على الناس في زمن الامام الثاني عشر وكيف قامت على احاد الناس حجيتة بمعنى هل اقام المهدى عليك الحجة بنفسة او بواسطة غيرة ؟

============

تقول إن الرسول صلى الله عليه وسلم توفي قبل 1400 سنه 
وترى أنه لا يعقل أن يترك الناس بدون حجه (((( تراه وتسمع كلامه وتأخذ منه مباشرة ))))
إذا انت ملزم بأمرين 
1= أن تثبت أنه كان يوجد حجة قبل بعثة محمد صلى الله عليه وسلم ,,, فمن هو الحجه الذي أخذ منه الرسول صلى الله عليه وسلم وآمن به قبل أن يكون رسولا نبيا 
2= أن تثبت أنك تسمع وترى وتأخذ من حجتك المهدي وهو الغائب منذ أكثر من 1200 سنه 
فماهو الفرق بين وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وبين غيبة المهدي من حيث الفائدة
وهذا ما تقوله أنت 
=============
سبحان الله 
كيف تؤمن به وعقلك لا يقبل أن يكون حجه لك وتبحث عن حجة 
بل إن حجتك لو كان متوفى لكان أهون للقبول 
ولكنه موجود ولا يسعى بنفسه لأن تستفيد منه 

وهذا ما يجعلنا نقول إن مهديكم لا فائدة منه وليس بحجة لأحد او على أحد 
بل الناس هم حجج على مهديكم لأنه ترك النس في ضلال فلا يستطيعون أن يروه أو يسألوه أو يسمعوا هديه
===========


##

وبعد رسول الله هل هناك حجة من الله على البشر ام لا واذا كانت ماهي
  ###


نفس الشيء - لم تتغير الحجة إلا في النبي عليه الصلاة و السلام إذ إنتقلت من المشافه إلي التدوين في الكتب ( السنة النبوية )


القرآن الكريم و النبي عليه الصلاة و السلام هما الحجتان القائمتان قبل و بعد موت النبي عليه الصلاة و السلام 

و كما تفضل أخي الحبيب " فتى الاسلام "

أسد الوغى أراك بداءت تقترب من الحق لأنك ستعمل عقلك بنفسك وبدون أن يمليه عليك نهجك الذي تتبعه

ولكن رسول الله توفى قبل 14000 سنة فكيف يكون حجة علينا ونحن لم نراه ولم نسمع كلامه

وهل يعقل ان يترك الارض بدون حجة هذه الفترة الزمنية


فعلا - كلام في غاية الأهمية

أعيد هذا الكلام لجماله فكيف يكون حجة علينا ونحن لم نراه ولم نسمع كلامه

فأي حجة هذا الذي لا نعلم شيئا عنه و لم نراه و لم نسمع كلامه و لم يصلنا منه شيئا يدل على وجوده !؟

عموما - منطقك لا يصح و هو باطل 

فلو تدبرت الآيات القرآنية جيدا لعلمت أن الذي تريد الوصول إليه لا يصح

فالله سبحانه و تعالى عندما أرسل موسى ثم عيسى عليهما السلام 


أخبرنا في قرآنه أن التوراة و الإنجيل أصبحتا الحجة على أتباعهما

و لقد وصف الله سبحانه و تعالى التوراة و الإنجيل بالهدى و النور و الفرقان

-(( نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ (3) مِنْ قَبْلُ هُدًى لِلنَّاسِ.... ))-

لهذا أطلق الله عليهم بـ أهل الكتاب - لأن التوراة و الإنجيل حجة عليهما بعد موت موسى و عيسى عليهما السلام 

أي

أن التوراة بعد موت موسى عليه السلام كان الحجة على اليهود

و الإنجيل بعد رفع عيسى عليه السلام هو الحجة على النصارى

ولم يستلزم الأمر أن يكون هناك إمام معصوم لـ اليهود و لـ النصارى

======
========

احتلاف الشيعة الاثناعشرية نفسها ومع الشيعة الامامية الاخرى

فلماذا اختلف الشيعة الى عدة فرق ثم لماذا اختلف الشيعة بين المقلدين فهذا يقلد فلان وذلك يقلد فلتان بل تجد في البيت الواحد من يفطر واخر يعيد اين الحجة ؟؟؟
=====
و هذا هو الحال مع أهل السنة و خصوصا أتباع الأئمة الأربعة ( ابي حنيفة - مالك - الشافعي - احمد )

فلا يوجد إختلاف بينهم في الأصول على الإطلاق بل الإختلاف في الفروع ( المسائل الفقهية )


أما مع غيرنا و مخالفينا - فإننا نختلف معهم و يختلفوا معنا على الإصول لا الفروع
======

هل الإختلاف في الأئمة يعتبر عندك إختلااف بسيط !؟!

فتخيل يا عزيزي أن المسلمين مختلفين بالأنبياء

فرقة تقول أن عيسى عليه السلام نبي و فرقة أخرى تقول أنه كاذب ليس نبي - و العياذ بالله !؟!

فهكذا الأمر مع الفرق الشيعية

فكل منها يزعم أن إمامه هو الإمام المنصب من قبل الله سبحانه و تعالى 

و كل إمام عند فرقة شيعية هو ليس بإمام بل مدعي كذاب عند فرقة أخرى


وهل تعلم أن الفرق الشيعية كفرت بعضها البعض

هل تعلم أن علمائك الكبار أطلقوا على فرقة شيعية إسم ( حمير الشيعة " الواقفية " ) 

هل تعلم أن الغلاة يعتقدون أنهم أهل الحق و أنكم على الباطل !؟
=========


======
===========

اعلم -هداك الله للحق- أننا قلنا بهذه الحجة الأصيلة العريقة لأنها ظهرت قبل الفرق التي أشرت إليها, وما زال إسنادها متصلا يأخذه الخالف عن السالف حتى نصل إلى النبي الكريم..فالنبي وأصحابه المؤمنون هم الميزان لما بعد ذلك من الأمور, وخاصة أصول العقائد والعبادات والمعاملات والأخلاق؛ فهذه هي المحكّ, والمكيال الذي تكال به الأمور..والعقل الصريح يقضي بهذا الأمر؛ فإن حال النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه المؤمنين لا يخلوا من أن يكون هو الحق أو لا يكون, ولا يعقل لمسلم أن يقول بغير الأول, ولذا من أراد النجاة فليتمسك بما كان عليه النبي وأصحابه..
فإن قيل: إنهم اختلفوا؛ فكيف يكونون حجة ؟!
قيل: الحجة في إجماعهم رضي الله عنهم, وقد أجمعوا على الأصول الكبرى, وأما مسائل الخلاف فهي ليست في الأصول ابتداءا؛ ثم إن الترجيح يكون بين الأقول بحسب نظر المجتهدين فيها, وبحسب قربها من النصوص الشرعية كتابا وسنة.
وهذا الأمر يعتبر حجة ظاهرة قاهرة..وقد أيد الله هذه المنهج بما قيَّض له من علماء حفظوا الدين من جميع جوانبه, ونواحيه قرآنا وسنة, وسيرة وتاريخاً وغير ذلك..
وهذه الحجة واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار لا كما يدعي البعض من أن حجتهم قد غطاها السحاب, وهل يعقل عند عاقل أن تغيب الشمس أكثر من ألف سنة !!

والله الهادي لأقوم سبيل..
==========
الجواب بسيط جدا جدا 
قال الله تعالى 
{{{{ رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }}}} 
إذا الرسل والأنبياء بعثهم الله للأمم 
ولكن لم نجد أن الله بعث أئمة كأئمتكم 

طبعا لن تقتنع إلا بجواب مرجع أو عالم شيعي 
تفضل هذه الرواية 
عَنْ أَبِي بَصِيرٍ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ـ أي الإمام جعفر بن محمد الصادق ـ ( عليه السَّلام ) ، أَنَّهُ سَأَلَهُ رَجُلٌ فَقَالَ : لِأَيِّ شَيْ‏ءٍ بَعَثَ اللَّهُ الْأَنْبِيَاءَ وَ الرُّسُلَ إِلَى النَّاسِ ؟
فَقَالَ : " لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ مِنْ بَعْدِ الرُّسُلِ ، وَ لِئَلَّا يَقُولُوا ما جاءَنا مِنْ بَشِيرٍ وَ لا نَذِيرٍ ، وَ لِتَكُونَ حُجَّةُ اللَّهِ عَلَيْهِمْ ، أَ لَا تَسْمَعُ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ يَقُولُ حِكَايَةً عَنْ خَزَنَةِ جَهَنَّمَ وَ احْتِجَاجِهِمْ عَلَى أَهْلِ النَّارِ بِالْأَنْبِيَاءِ وَ الرُّسُلِ : { أَ لَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ * قالُوا بَلى‏ قَدْ جاءَنا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنا وَ قُلْنا ما نَزَّلَ اللَّهُ مِنْ شَيْ‏ءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا فِي ضَلالٍ كَبِيرٍ } [1] ، " [2].

--------------------------------------------------------------------------------
[1] سورة الملك ( 67 ) ، الآية : 8 و 9 .
[2] بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 11 / 39 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود باصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة : 1414 هجرية

.................................


الحجه هو رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي بعثه الله بشيرا ونذيرا 
قال تعالى 
{{{{ رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }}}}
الرسول صلى الله عليه وسلم حجة أم عندكم ليس بحجة 



ليس بعد الرسول حجة فالرسول صلى الله عليه وسلم هو الحجه إلى قيام الساعة 
ولنسهل عليك الأمر 
هل علي أو الصادق أو الباقر يؤمنون بمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا وحجة لهم وعليهم أم لا 
وأنت هل تعتبر رسول الله صلى الله عليه وسلم حجة عليك أم لا تعتبره حجة 
والدليل هو قول الله تعالى 
{{{{ رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }}}}
الرسل هم المبشرين وهم المنذرين 
لماذا 
لكي لا يقول الناس ما آتانا من بشير ولا نذير 
لكي لا يقول الناس ما جاءنا من حجة 

أيها الرافض للقرآن 
ماهو الدين السماوي الذي كان المؤمنون بالله يؤمنون به قبل بعثة رسول الله صلى الله عليه وسلم 
ومن هو الرسول الذي كان جاء بهذا الدين 

أجب لتعرف ضلالك عن الحق ونفيك للحق لتنتصر لوهم إسمه الإمامة 

أسد الوغى أراك بداءت تقترب من الحق لأنك ستعمل عقلك بنفسك وبدون أن يمليه عليك نهجك الذي تتبعه 

فأقول مستعينا بالله 
تقول إن الرسول صلى الله عليه وسلم توفي قبل 1400 سنه 
وترى أنه لا يعقل أن يترك الناس بدون حجه (((( تراه وتسمع كلامه وتأخذ منه مباشرة ))))
إذا انت ملزم بأمرين 
1= أن تثبت أنه كان يوجد حجة قبل بعثة محمد صلى الله عليه وسلم ,,, فمن هو الحجه الذي أخذ منه الرسول صلى الله عليه وسلم وآمن به قبل أن يكون رسولا نبيا 
2= أن تثبت أنك تسمع وترى وتأخذ من حجتك المهدي وهو الغائب منذ أكثر من 1200 سنه 
فماهو الفرق بين وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وبين غيبة المهدي من حيث الفائدة
وهذا ما تقوله أنت 



سبحان الله 
كيف تؤمن به وعقلك لا يقبل أن يكون حجه لك وتبحث عن حجة 
بل إن حجتك لو كان متوفى لكان أهون للقبول 
ولكنه موجود ولا يسعى بنفسه لأن تستفيد منه 

وهذا ما يجعلنا نقول إن مهديكم لا فائدة منه وليس بحجة لأحد او على أحد 
بل الناس هم حجج على مهديكم لأنه ترك النس في ضلال فلا يستطيعون أن يروه أو يسألوه أو يسمعوا هديه

==============

هذا اعتراض مريض وواهن جداً جداً جداً؛ إذ لا يلزم من وجود الحجة وقوتها وبلاغتها وقهرها عدم وجود الاختلاف وكثرته؛ فإنه كثير جدا جدا ما تقام الحجج على العباد, ومع ذلك لا يتبعون الحق الذي أقام الله عليه الحجة, وإن شئت أن تتأمل فتأمل في حال الرافضة؛ فإن أكثر ما يدمغون به من حجج القرآن الكريم, وصرائح المعقول وينقطعون عند هذه الحجج, ولا يستطيعون جواباً ولا اعتراضا اللهم إلا التهويش والتشويش, ومع كل ذلك لا يتبعون المحكمات الواضحات بل يتعلقون بالمتشابهات !!
فهل نقول إن الحجة ضعيفة أو غير مقامة ؟!

وأبلغ من ذلك أن الأنبياء, وعلى رأسهم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم لم يستطيعوا أن يجعلوا كل الناس على صراطهم المستقيم, ومن شك في قوة حججهم وإفحامها وإلزامها فقد كفر بالله ورسله؛ فهل يصح القدح بحججهم من هذا الوجه الواهي الهشِّ ؟!!!
قال تعالى: ((وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ)) [يوسف : 103]
وقال تعالى: ((قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ فَإِنَّهُمْ لاَ يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللّهِ يَجْحَدُونَ)) [الأنعام : 33]
وقال تعالى: ((وَتِلْكَ عَادٌ جَحَدُواْ بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَعَصَوْاْ رُسُلَهُ وَاتَّبَعُواْ أَمْرَ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ)) [هود : 59]
وقال تعالى: ((وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنفُسُهُمْ ظُلْماً وَعُلُوّاً فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ)) [النمل : 14]
وغير ذلك من الآيات الصرائح الدالة على الكفر بالجحود والإنكار والإعراض والشك, ومع ذلك فإن لله ورسله الحجة البالغة الدامغة؛ فتأمَّل !!

وإذا أردنا أن نخاطبك بلسانك ومعتقدك وطريقتك فنقول: إن وجود الإمام المعصوم عند الرافضة من وقت وفاة النبي الأكرم محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام إلى يومنا هذا لم يمنع من كثرة الاختلاف وشدته وقوته وحدته في الصف الرافضي؛ فهل يقال بعد هذا أنه لا حجة مقامة عندكم أو أن حججكم ضعيفة وواهنة ؟!
سل نفسك هذا السؤال بعمق, واستعن بكتاب الفرق للمؤرخ النوبختي الشيعي حتى تعرف الانشطارات الأشبه بالنووية التي اكتنفت مذهب بني رفض !!!

يتبع -إن شاء الله-..

=============


المشكلة في الفهم الضعيف أو السقيم للكلام؛ فإن عدم فهم كلام (ما) لا يعني عدم صحة الكلام؛ إذ لو كان الأمر كذلك؛ فإن أول ما يتوجه الطعن إلى نصوص الوحي المكرم؛ فإن كثرا ممن خلق الله من الخلق لا يفهمونها على وجهها المراد؛ وهذا لا يعني الطعن فيها؛ إذ الثابت في نفس الأمر لا يزيله غير الثابت؛ فتعقل هذا جيداً !

فالمقصود بقول النبي صلى الله عليه وسلم: (( ما أنا عليه اليوم وأصحابي )) أي ما عليه النبي وأصحابه من فهم وعلم وعمل في ظل الدين الإسلامي الحنيف, وذلك لأنه من المجزوم به عندنا عدالة وفضل وشرف أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم, وأنهم عرب صرحاء يفهمون النصوص على وجه السليقة والسلامة, وأنهم لم يختلفوا على النبي صلى الله عليه وسلم, وأنهم كانوا خير أمة أخرجت للناس أمَّارين بالمعروف, نهَّائين عن المنكر, ولذلك أيضا كانت الأمة الإسلامة في عهد النبي وأصحابة في أوج قوتها وصلابتها, ويدل على هذا صنائعهم وإنجازاتهم العظيمة..كل ذلك من الدلائل البينة على صواب مسلكهم, وحسن طريقتهم..دع ما ذكر الله تعالى, وذكر نبيه عليه الصلاة والسلام من الثناء العطر عليهم..

هذا وقد حمَّلهم النبي صلى الله عليه وسلم أمانة التبليغ, والتبيلغ لا يُحمَّل إلا للعدول, وكذلك لا يُحمّل إلا لمن يجوز له حمله, وتبليغه؛ فلو كان الأمر كما تزعم الرافضة من أن العلم منحصر في باب واحد وهو (علي) لكان أقل وصف يمكن وصف فعل النبي صلى الله عليه وسلم السابق هو أنه سفهٌ عياذا بالله تعالى, وهذا كفر ممنوع؛ فدلَّ على خلافه, وهو الحُسْن لفعل النبي صلى الله عليه وسلم, والأهلية للصحابة حملا وأداءاً؛ فتذكر..

فإن علمنا هذا عرفنا أن حجج الله تعالى المنقولة في الوحيين الشريفين قد حملها الصحابة العدول الأخيار؛ فأمِنَّا جانب النقل وسلامته لهذا الدين العظيم..
وبقي جانب الفهم؛ فنقول: إن كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عدولا خياراً في جانب النقل؛ فإنهم أحق الناس بجانب الفهم, وذلك لأن نصوص الوجيين أحق من يفهمها الفهم السليم هم العرب الصرحاء الذي لم يختلطوا بعجمة, ولا لُكنة, وأعظم الناس اتصافا من هذه الأمة بهذا الوصف هم أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم؛ فهم قمة الهرم في سلامة اللغة, ويدل على هذا أن ضعف اللغة بدأ من انصرام عهدهم, ولم يزل بتدنٍّ وهبوط إلى يومنا هذا..

ثم لا تنسَ معاينة الصحابة للمشاهد, وخبرتهم بأسباب النزول وأوقاته, ومعرفتهم بأحوال العرب والجاهلية, وغير ذلك من المعينات العظيمة الجليلة جداً في فهم الوحي المعصوم على أحسن وجه..

وعليه؛ فإن أجمع من هذا حالهم, وتلك صفتهم على أمر كان حقاً, وكان لله رضاً؛ فصار إجماعهم حجة من هذا الوجه؛ لأنه لا يُعقل أن يجمع أهل الإيمان والعلم والعدل والسلامة على الباطل, وتضيع حجة الله تعالى التي نصبها لعباده؛ فإن جوِّز هذا كان جوازه لما نقلوه متطرق أيضاً, ومن قال بالأخير فقد منع من حفظ الله لكتابه الكريم؛ الذي نقله الصحابة الكرام..

ثم إن الله تعالى لن يضيع ذكره, وهو كتابه وسنة نبيه المفسرة له؛ فلذلك يجعل في كل جيل من يعقب الجيل الأول الذي عهد إليه النبي صلى الله عليه وسلم, وهكذا يأخذه الخالف عن السالف حتى يومنا هذا, ويؤيَّد الله تعالى هذا الذكر ببراهين ساطعة لامعة تدل على سلامته وحفظه يفهمها كل من كتب الله له الفهم والهداية, وكل من له عقل سليم..فإن سلمنا بعدم تجويز تطريق الخلل لما نقلته هذه الأجيال المتعاقبة؛ فإنه لا يجوز أيضا أن يتطرق الخلل لها في فهم هذا المنقول بعمومها, ولذلك فإن الأمة بأسرها لا تجمع على باطل, ولا يجوز عليها أن تخل بنقلٍ أراد الله حفظه, ولا أن تجهل حكما أراد الله بيانه؛ فهم الحفظة االعلماء الصلحاء الكرام البررة بمجموعهم..

ولما كانت معظم الأهواء ناشئة بعد جيل الصحابة الأنور الأزهر كان فهمهم هو الحق المعتبر, ولما كانت معظم الأهواء المتجددة في الأمة لها أصولها من تلك الأهواء كان الرد على تلك هو الرد على هذه مع تداخل أحيانا فيما بينها..فظهر أن مذهب السلف هو الحق الذي لا ريب فيه, وأن الله يحفظه ويعليه ويبقيه بما يحفظ ويعلي ويبقي مقومات هذا المذهب والمنهج, وهي الكتاب والسنة..

وأما التسوية بين الرسول صلى الله عليه وسلم وبين الصحابة وأنها أمر منكر عندك؛ فهذا هو المنكر العظيم؛ لأن الله تعالى قد سوى بين طريق الرسول وأصحابه فقال تعالى: 
((وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً)) [النساء : 115]
ومن المعلوم أن سبيل المؤمنين هي سبيل رسول رب العالمين, ومع ذلك نبَّه الله تعالى عليها ليجعلها حكما بعمومها وإجماعها على فهم نصوص الوحي المعصوم..

والله الموفق لا رب سواه..

============
الجواب بسيط جدا جدا 
قال الله تعالى 
{{{{ رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }}}} 
إذا الرسل والأنبياء بعثهم الله للأمم 
ولكن لم نجد أن الله بعث أئمة كأئمتكم 

طبعا لن تقتنع إلا بجواب مرجع أو عالم شيعي 
تفضل هذه الرواية 
عَنْ أَبِي بَصِيرٍ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ـ أي الإمام جعفر بن محمد الصادق ـ ( عليه السَّلام ) ، أَنَّهُ سَأَلَهُ رَجُلٌ فَقَالَ : لِأَيِّ شَيْ‏ءٍ بَعَثَ اللَّهُ الْأَنْبِيَاءَ وَ الرُّسُلَ إِلَى النَّاسِ ؟
فَقَالَ : " لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ مِنْ بَعْدِ الرُّسُلِ ، وَ لِئَلَّا يَقُولُوا ما جاءَنا مِنْ بَشِيرٍ وَ لا نَذِيرٍ ، وَ لِتَكُونَ حُجَّةُ اللَّهِ عَلَيْهِمْ ، أَ لَا تَسْمَعُ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ يَقُولُ حِكَايَةً عَنْ خَزَنَةِ جَهَنَّمَ وَ احْتِجَاجِهِمْ عَلَى أَهْلِ النَّارِ بِالْأَنْبِيَاءِ وَ الرُّسُلِ : { أَ لَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ * قالُوا بَلى‏ قَدْ جاءَنا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنا وَ قُلْنا ما نَزَّلَ اللَّهُ مِنْ شَيْ‏ءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا فِي ضَلالٍ كَبِيرٍ } [1] ، " [2].

--------------------------------------------------------------------------------
[1] سورة الملك ( 67 ) ، الآية : 8 و 9 .
[2] بحار الأنوار ( الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار ( عليهم السلام ) ) : 11 / 39 ، للعلامة الشيخ محمد باقر المجلسي ، المولود باصفهان سنة : 1037 ، و المتوفى بها سنة : 1110 هجرية ، طبعة مؤسسة الوفاء ، بيروت / لبنان ، سنة : 1414 هجرية

.................................


الحجه هو رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي بعثه الله بشيرا ونذيرا 
قال تعالى 
{{{{ رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }}}}
الرسول صلى الله عليه وسلم حجة أم عندكم ليس بحجة 



ليس بعد الرسول حجة فالرسول صلى الله عليه وسلم هو الحجه إلى قيام الساعة 
ولنسهل عليك الأمر 
هل علي أو الصادق أو الباقر يؤمنون بمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا وحجة لهم وعليهم أم لا 
وأنت هل تعتبر رسول الله صلى الله عليه وسلم حجة عليك أم لا تعتبره حجة 
والدليل هو قول الله تعالى 
{{{{ رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }}}}
الرسل هم المبشرين وهم المنذرين 
لماذا 
لكي لا يقول الناس ما آتانا من بشير ولا نذير 
لكي لا يقول الناس ما جاءنا من حجة 

أيها الرافض للقرآن 
ماهو الدين السماوي الذي كان المؤمنون بالله يؤمنون به قبل بعثة رسول الله صلى الله عليه وسلم 
ومن هو الرسول الذي كان جاء بهذا الدين 

أجب لتعرف ضلالك عن الحق ونفيك للحق لتنتصر لوهم إسمه الإمامة 

أسد الوغى أراك بداءت تقترب من الحق لأنك ستعمل عقلك بنفسك وبدون أن يمليه عليك نهجك الذي تتبعه 

فأقول مستعينا بالله 
تقول إن الرسول صلى الله عليه وسلم توفي قبل 1400 سنه 
وترى أنه لا يعقل أن يترك الناس بدون حجه (((( تراه وتسمع كلامه وتأخذ منه مباشرة ))))
إذا انت ملزم بأمرين 
1= أن تثبت أنه كان يوجد حجة قبل بعثة محمد صلى الله عليه وسلم ,,, فمن هو الحجه الذي أخذ منه الرسول صلى الله عليه وسلم وآمن به قبل أن يكون رسولا نبيا 
2= أن تثبت أنك تسمع وترى وتأخذ من حجتك المهدي وهو الغائب منذ أكثر من 1200 سنه 
فماهو الفرق بين وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وبين غيبة المهدي من حيث الفائدة
وهذا ما تقوله أنت 



سبحان الله 
كيف تؤمن به وعقلك لا يقبل أن يكون حجه لك وتبحث عن حجة 
بل إن حجتك لو كان متوفى لكان أهون للقبول 
ولكنه موجود ولا يسعى بنفسه لأن تستفيد منه 

وهذا ما يجعلنا نقول إن مهديكم لا فائدة منه وليس بحجة لأحد او على أحد 
بل الناس هم حجج على مهديكم لأنه ترك النس في ضلال فلا يستطيعون أن يروه أو يسألوه أو يسمعوا هديه 

هل رأيتم كيف يتجاهل الرافضي إلزاماته بعد أن أصبحت عليه لا له 
وبعد أن أتثبتنا من خلال إلزامته وطرحه وبقول من الله أنه لا حجة على البشر بعد الرسل 
فهل قول الله باطل وقولك الحق  يا .فلان......

===========



========================
فالطوائف الإمامية كثيرة جدا

كلها بدأت بالإعتقاد بإمامة علي رضي الله عنه منها

الكيسانية - المختارية - الزيدية - و القرامطة و الإسماعيلية - السليمانية - الآغاخانية - الدورز - العلوية النصرية - و الإثنى عشرية و ...الخ من الفرق التي إندثرت

و كل من هؤلاء يزعم أن أئمته هي لأئمة التي نصبها الله سبحانه و تعالى كحجج على الناس

و هذا موضوعي تستطيع المساهمة فيه :

لماذا أجتمع المسلمين على الأنبياء و الرسل عليهم السلام و لم يجتمعوا على الأئمة؟

http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=44502


يعني الإختلاف بينكم في الأصول 

في من هم الأئمة من هم الحجج و غيرها من عقائد تثبت عند البعض و تنفى عند البعض الآخر

فلهذا

لا تأتي إلي هنا و تزعم أن الشيعة فرقة واحدة

ناهيك على أن أهل السنة ليست فيهم إلا فرقة واحدة 

فهم أتباع الأئمة الأربعة - رحمهم الله تعالى - و من سبقهم من السلف

لم ينشقوا عنهم قيد انملة

و الإختلاف بينهم في الفقه فقط - أما العقيدة فهي عقيدة واحدة

عموما

سؤلك يوجه إليكم أيضا

لماذا بعض مراجعكم و علمائكم الذين زعموا أنهم تمسكوا بالعترة قد إعتقدوا بتحريف القرآن !؟!؟

لماذا تفرقتم إلي أصولية و إخبارية وصل حد التكفير بينهما !؟!


و ها أنت تتكلم عن الـ حجة البالغة و عن تفرق الأمة

ثم تقر بوجود 73 فرقة

فهذا يعني أن الحجة ليست حجة بالغة إذا أن التفرق هو السائد

فلمذا لم يبقى الله معنا حجة بالغة حتى نصبح فرقة واحدة لا 73 !؟!؟


يعني - في نهاية المطاف أنت تهد كل ما بنيته في هذا الموضوع

لأنك تسائلت عن الحجة البالغة و من هي !؟

ثم لمحت أن التمسك بها هو الذي سيؤدي إلي عدم الفرقة

ثم أثبت بوجود فرقة كبيرة وصلت لـ 73 !؟!

و هذا يعني أن الحجة غائبة لا وجود لها !؟!؟

و هذا موضوعي الخاص بالـ 73 فرقة - أرجو أن تساهم فيه أيضا :

لـ الإثنى عشرية و غيرهم // تفرقت الأمة إلي 73 

http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=48890




معلومات عامة مختصرة عن الفرق الشيعية :


1- السبئية: 

هم أتباع عبد الله بن سبأ اليهودي. ...............الخ

2- الكيسانية: 

بدأ ظهور هذه الفرقة بعد قتل الخليفة الراشد علي رضي الله عنه، وعرفوا بهذه التسمية واشتهروا بموالاتهم لمحمد بن أبي طالب المعروف بابن الحنفية، وظهر تكونهم بعد تنازل الحسن عن الخلافة لمعاوية رضي الله عنهما .

فحينما تم الصلح مالوا عن الحسن والحسين وقالوا بإمامة محمد بن الحنفية، وقالوا: إنه أولى بالخلافة بعد علي، وهو وصي علي بن أبي طالب، وليس لأحد من أهل بيته أن يخالفه أو يخرج بغير إذنه.

وقالوا: إن الحسن خرج لقتال معاوية بأمر محمد بن الحنفية، وإن الحسين خرج لقتال يزيد بإذن ابن الحنفية، بل وقالوا بأن من خالف ابن الحنفية فهو مشرك كافر.

وفرقة من هؤلاء الكيسانية قالوا: إن الإمامة لعلي ثم الحسن ثم الحسين ثم لابن الحنفية لأنه أولى الناس بالإمامة كما كان الحسين أولى بها بعد الحسن ...الخ

3-المختارية:

حينما تقرأ بعض كلام علماء الفرق تجد أن فيه مشكلة خفية وخلطاً في التسمية، إذ يجعل بعضهم الكيسانية هي نفسها فرقة المختارية التي تزعمها المختار ابن أبي عبيد كما فعل القمي وغيره .

وبعضهم يجعل الكيسانية فرقة مستقلة، تزعمها رجل يقال له كيسان كما فعل الشهرستاني وغيره.

والذي يتضح لي أن الكيسانية عندما نشأت كانت فرقة مستقلة، تزعمهم رجل يسمى كيسان الذي هو تلميذ لمحمد بن الحنفية أو مولى لعلي، وحينما جاء المختار بن أبي عبيد انضم إليه هؤلاء وكونوا بعد ذلك فرقة المختارية...

ولقد كان لفرقة المختارية أحداث هامة في التاريخ بقيادة المختار. فمن هو المختار بن أبي عبيد الذي تلقفته الكيسانية للانقضاض به على قتله الحسين ابن علي رضي الله عنه؟..الخ


4-الزيدية:

...وقد اختلف الشيعة في أمر زيد بن علي، ومحمد بن علي أيهما أولى بالإمامة بعد أبيهما؟

فذهبت طائفة إلى أنها لزيد فسموا زيدية، وهؤلاء يرتبون الأئمة ابتداءاً بعلي رضي الله عنه، ثم ابنه الحسن، ثم الحسين، ثم هي شورى بعد ذلك بين أولادهما –كما ترى الجارودية منهم - ثم ابنه علي بن الحسين زين العابدين، ثم ابنه زيد وهو صاحب هذا المذهب، ثم ابنه يحيى بن زيد، ثم ابنه عيسى بن زيد –كما ترى الحصنية منهم فيما يذكره القمي -، وبعد ذلك يشترطون في الإمام أن يخرج بسيفه سواء كان من أولاد الحسن أو من أولاد الحسين...الخ

وهناك طوائف حرفت مذهب زيد، ورفضوا خلافة الشيخين ، وقالوا بالرجعة وعصمة الأئمة وغير ذلك من أقوال 

فرقهم الأربع التي هي: الجارودية، و السليمانية أو الجريرية، والبترية أو الصالحية، واليعقوبية. وأشهرها الجارودية.


5- المحمدية:

خلاصة أمر هذه المحمدية أنهم طائفة يعتقدون أن الإمام والمهدي المنتظر هو محمد بن عبد الله بن الحسن بن علي، ويعرف بالنفس الزكية.

ولد محمد سنة 93هـ ، ويوصف بأنه كان فاضلاً صاحب عبادة وورع، ولذا أطلق عليه لقب النفس الزكية...الخ


6- الاثنا عشرية:

هذه هي الواجهة الرئيسية والوجه البارز للتشيع في عصرنا الحاضر وهم القائمون على نشر هذا المذهب الرافضي 

وسبب تسميتهم بها لاعتقادهم وقولهم بإمامة اثني عشر رجلاً من آل البيت، ثبتت إمامتهم –حسب زعمهم- بنص من النبي صلى الله عليه وسلم، وكل واحد منهم يوصي بها لمن يليه.

فرق الاثني عشرية وانقسامها: انقسمت الشيعة الاثنا عشرية إلى فرق كثيرة ، من أهمها وأشدها خطراً وأكثرها نفوذاً وشوكة وتأثيراً في المجتمع الشيعي، ومن أشدها نشاطاً في دعوى ظهور المهدي: 

الشيخية و الرشتية، بغض النظر عن الخلاف بينهم وبين الاثني عشرية.

1-الشيخية:

قال الألوسي: وقد يقال لهم الأحمدية ، وهي طائفة تنتسب إلى رجل يقال له الشيخ أحمد بن زين الدين الإحسائي البحراني، المولود سنة 1166هـ، والمتوفى سنة 1243هـ ، وهو شيخ ضال ملحد، له آراء كفرية وزندقة ظاهرة، ومهد السبيل بآرائه لظهور ملاحدة جاءوا بعده.

وأما بالنسبة للشيعة فقد مجدوه، وذكروا له ألقاباً هائلة من التبجيل والتعظيم، فأطلقوا عليه –كذباً وزوراً- ترجمان الحكماء، لسان العرفاء، غرة الدهر، فيلسوف العصر ...إلخ.

2-الرشتية:

وبعد هلاك الشيخ أحمد الإحسائي قام بأمر الشيخية أحد تلامذته وخريجيه، ويسمى كاظم الحسنى الرشتي سنة 1242هـ .. ونهج نفس المنهج والطريق التي عليها سلفه في كثير من المسائل، وخالفه في أخرى، إلا أنه زاد الطين بلة حين: إنه حل فيه روح الأبواب كما حل في الإحسائي، ولكن آن الأوان لانقطاع الأبواب ومجيء المهدي نفسه...الخ


7 ـ الفطحية أو الافطحية

وهم الذين يقولون بانتقال الإمامة من الصادق إلى ابنه عبدالله الافطح، وهو اخو اسماعيل من ابيه وامه وكان اسن اولاد الصادق..الخ

8ـ الإسماعيلية

هم طائفة يقولون إن الإمام بعد جعفر الصادق - عليه السلام -هو ابنه اسماعيل، إلاّ أنهم اختلفوا في موته في حال حياة أبيه، فمنهم من قال: لم يمت إلاّ أنه أظهر موته تقيّة من خلفاء بني العباس، ومنهم من قال: موته صحيح، والنصّ لا يرجع قهقري، والفائدة في النصّ بقاء الإمامة في أولاد المنصوص عليه دون غيرهم، فالإمام بعد اسماعيل هو محمد بن اسماعيل، وهؤلاء يقال لهم المباركية. ثم منهم من وقف على محمد بن اسماعيل وقال برجعته بعد غيبته...الخ


9 ـ الناووسية

وهم الذين قالوا إن جعفر بن محمد - عليهما السلام -حيّ لم يمت ولا يموت حتى يظهر ويلي اُمور الناس، وأنه هو المهدي - عليه السلام -وزعموا

أنهم رووا عنه أنه قال: «إن رأيتم رأسي قد أهوى عليكم من جبل فلا تصدّقوه، فإني أنا صاحبكم» وأنه قال لهم: «ان جاءكم من يخبركم عنّي أنه غسلني وكفنني فلا تصدّقوه، فإني صاحبكم صاحب السيف» وهذه الفرقة تسمّى الناووسية، وسمّيت بذلك لرئيس لهم من أهل البصرة يقال له فلان بن فلان الناووس.وقال عبد القاهر: وهم أتباع رجل من أهل البصرة كان ينتسب إلى «ناووس» بها وهم يسوقون الإمامة إلى جعفر الصادق بنصّ الباقر عليه وأنه المهدي المنتظر.


10- النصيرية

النصيرية هي حركة باطنية ظهرت في القرن الثالث الهجري , أصحابها يعدون من غلاة الشيعة , الذين زعموا بأن الإله قد حل في علي بن أبي طالب رضي الله عنه , ومقصدهم من ذلك هو هدم الإسلام ونقض عراه ...الخ


فالنصيريون ينقسمون إلى فرق وطوائف منها :

1- الفرقة الأولى : وهم الجرّانة , وسُميت بهذا القسم على اسم قريتهم , ولكن في عام 1011هـ , صاروا يُعرفون باسم الكلازية , ويُقال لهم أيضاً القمرية , لأنهم يعتقدون بأن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قد حل في القمر , ولهذا فهم يعبدون القمر , ويعتقد هؤلاء أن الإنسان إذا شرب الخمر الصافية , فإنه يقترب من القمر – عياذا بالله تعالى - .

2- الفرقة الثانية: وهو الغيبية , الذين رضوا بما قُدر لهم في الغيب فتركوا التوسل , ولكن في القرن التاسع ظهر رجل منهم اسمه علي حيدر , فكثر أتباعه بعد ذلك فتسموا بالحيدرية نسبة إلى ذلك الرجل .

3- الفرقة الثالثة : هي فرقة الماخوسية , نسبة إلى زعيمهم علي الماخوس .

4- الفرقة الرابعة : هم النياصفة , نسبة إلى زعيمهم ناصر الحاصوري من بلدة نيصاف بلبنان

5- الفرقة الخامسة : هم الظهوراتية , نسبة إلى زعيمهم الشيخ إبراهيم العبيدي .

6- الفرقة السادسة: البناوية , نسبة إلى سلمان المرشد وأبنه مجيب من بعده .


11- الدروز

الشيعة الدروز هي فرقة باطنية , تؤله الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله , وتنتسب إلى نشتكين الدرزي .

نشأت في مصر لكنها لم تبث أن انتقلت إلى الشام , وعقيدتها خليط من عدة أديان وأفكار , كما أنها تؤمن بسرية أفكارها , فلا تنشرها بين الناس , ولا تعلمها حتى لأبناءها إلا إذا بلغوا سن الأربعين




طوائف أخرى

ما سبق كان استعراضا لتطور الفكر الشيعي ويرى الشيعة في يومنا أنهم ثلاثة افرع كبيرة (الإثنا عشرية – الإسماعيلية – الزيدية) 

ولكن هناك الكثير من الحركات الشيعية الأخرى التي ظهرت على مدار التاريخ والتي إما لم يعد لها وجود الآن 

(مثل القرامطة والحشاشون والواقفية والتي لا يعتبرها الشيعة ذات أهمية في التاريخ العقدي الشيعي وانما هي حركات ارتبطت بزمن بمعين ولم تصمد لفترات طويلة) 

أو انفصلت تماما عن التشيع كالدروز الذين لا يعتبرهم الشيعة أصلا شيعة فضلا عن أن الدروز أساسا لا يعبرون أنفسهم شيعة.

الطوائف الشيعية المنقرضة و أسباب الإنقراض

تعرضت العديد من الطوائف الشيعية للإنقراض بمرور الزمن و عبر التاريخ ، فقد انقرضت الكيسانية و الفطحية و المحمدية و الواقفية والخطابية وإخوان الصغار والباقرية والجناحية والحلولية والسبئية والشريعية والطيارية والعبيدية والفاطمية والكاملية، و من الإسما عيلية انقرضت القرامطة، بينما من الزيدية انقرضت البترية و الجارودية المرئية و الابرقية و اليعقوبية و العقبية و الجريرية و اليمانية وغيرها ، و أسباب الإنقراض هي كثيرة و متنوعة فمثلا أن هناك فرق شيعية كانت تعتمد مبدأ التقية بغلو لدرجة أن تصبح باطنية فتكون محصورة في مناطق جغرافية أو في قبائل معينة ، و كذلك لا تكون هذه الطوائف تعرض أفكارها على الناس و تكون كتبها سرية ، و هذا طبعا بمرور الزمن سيؤدي إلى تضائل أعضائها إلى أن تنقرض.

وايضا يرى البعض أن من اسباب انقراض الكثير منها هو أنها كانت مرتبطة بأصحابها وبعد وفاتهم ذهبت معهم ويرجع الكثير من مؤرخي الشيعة سبب الإنقراض أيضا إلى أن الكثير من هذه الطوائف لم تكن طوائف بالمعنى المعروف وانما نظريات أو وجهات نظر لشخص اقتنع بها بعض الناس وانتهت بمرور الزمن. 


//////////////////////////////////////////////

========

فأسد الوغى ينتقي ما يعتقد أنه سهل عليه إجابته 
ولكن بإجابته يزيد الإشكال عليه إشكالا 

ومن هذا قول أسد الوغى 
[[[[ إقتباس من أسد الوغى : 
ثالثا /
الاختلاف بالاصول لا يصح ابدا لان اصول الدين ثابتا في جميع فرق المسلمين 

رابعا / 
الاختلافات بين فرق الشيعية خلافات طفيفة مبداء الامامة الكل متفق عليها ]]]] إنتهى 
________________________
نقول هل الشيعه لا يختلفون في الإمامة التي هي كما تقول أصل ثابت من أصول الدين الشيعي 
هل الشيعه الإسماعيليه يتفوقون معكم على الأئمة 
هل الشيعه الواقفه يتفقون معكم أو مع الإسماعيليه على الأئمة 
هل الشيعه الزيديه يتفقون معكم ومع الإسماعيليه والواقفه على الأئمة 

أم ستجد أن الإختلاف في أصل الإمامة ومن يكون الإمام 
فيكون قولك غير صحيح ويحتاج منك للتصحيح

=============

صديقنا أسد الوغى -شرح الله صدرك للهداية-..
الصحابة -كما سبق أن بينَّا- أنهم أطهر الأجيال وأشرفها وأفضلها وهذا بشهاد الله تعالى, وبشهادة نبينا صلى الله عليه وسلم, ويشهادة العقل السليم, والتاريخ الصحيح, ومن قال بغير هذا؛ فعليه بنقض هذه المسلمات ثم فليتفضل بما شاء, وأغلب ما تورده الرافضة , وغيرها في الاعتراض على هذه الحقائق اليقينية هو من قبيل الشبهات التي لا تنقض اليقينيات, ومن المعلوم أن اليقين لا يزول بالشكِّ, وقد أشرنا قبْلُ إلى أن الطعن في حجية الصحابة ونقلهم إنما هو طعن في كتاب الله وحفظه؛ لأنه عن طريقهم وصل, وإلينا بهم اتصل..

الحاصل: أن من أراد إسقاط حجية الصحابة فعليه بنقض المسلمات القطعية؛ ثم بإيراد مسلمات قطعية أخرى تحلُّ مكانها ابتداءاً, وتوجب لنا أن تلك المسلمات ليست من المسلمات؛ بل هي شبهات, وأن الأخرى هي المسلمات..
ثم إنْ رأى أن جيل الصحابة لا يجوز الاعتماد عليه في النقل, والفهم؛ فعليه أن يأتي ببديل أعلى وأفضل من هذا الجيل, وحينئذٍ نسلِّم له؛ أما إن جاءنا بما يوازي جيل الصحابة أو يقلُّ عنه في مهمة النقل والفهم للدين؛ فإن العقلاء لا يقبلون بأمثال هذه البدائل؛ لعدم وجود زيادة فائدة فيها؛ بل على الاحتمال الثاني, وهو أن يأتي بمن دون الصحابة؛ فإن في هذا الاحتمال تقديم المفضول على الفاضل, وهو قبيح عند العقلاء..

وقد بينا أيضا أن الحجة في إجماع الصحابة, وقد حصل منهم الإجماع في الأصول الكلية, والقواعد الأساسية, وأما الاختلاف في المسائل الجزئية؛ فهذا له أسبابه, وطرق علاجه وتقديره, وهو لا يفسد في الود قضيَّة, ولا يوجب الاختلاف في القلوب عند الصحابة, ومن تبعهم من الفضلاء والعقلاء؛ فتعقَّل !

والله الموفق..

========
أقول لأسد 
عندكم إمام معصوم بزعمكم 
فكيف تجيزون لأنفسكم الأخذ من غيره 

بل كيف تجيزون الأخذ من الرواة بدون تأكد من وثاقتهم وعدالتهم 
[[[ مثال زرارة بن أعين عندكم أشهر وأوثق رواتكم ,,, تجد أن الصادق يلعنه في كتبكم ]]]
=========
يوجد روايات تبين بعض الأخطاء التى وقع فيها بعض الصحابة
وما الإشكال فى ذلك؟
هل ادعوا لانفسهم العصمة أو ادعيناها لهم؟
ثم ماذا كان رد فعل النبى صلى الله عليه وسلم على ما فعلوه؟
هل كفرهم ؟ 
هل حكم بنفاقهم؟
أم بلغ بآيات طيبات أن الله قد عفا عنهم وغفر لهم؟

وهكذا صدر عن على رضى الله عنه فى صلح الحديبية
وكذلك فى مرض موت النبى صلى الله عليه وسلم
حين طلب من على رضى الله عنه أن يأتيه بالدواة والكتف فرفض مخافة ان تفوته روحه صلى الله عليه وسلم


حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا بكر بن عيسى الراسي ثنا عمر بن الفضل عن نعيم بن يزيد عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال أمرني النبي صلى الله عليه وسلم ان آتيه بطبق يكتب فيه ما لا تضل أمته من بعده قال فخشيت ان تفوتني نفسه قال قلت اني أحفظ واعي قال أوصى بالصلاة والزكاة وما ملكت أيمانكم"

الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 2/84
خلاصة الدرجة: إسناده حسن

ونحن نعذره رضى الله عنه فلم يرد مفارقة رسول الله صلى الله عليه وسلم
وتركه فى تلك الحال

فالصحابة رضوان الله عليهم عدول وهم أفاضل الأمة بعد نبيها لكن عدالتهم لا تعنى 
عصمتهم

عفا الله عنا و عنكم

=========

إقرارك بوجود فرق شيعية غير الإثنى عشرية هو بمثابة الرد على سؤلك الذي طرحت في بداية الموضوع 

فلقد تسائلت عن الحجة بعد النبي عليه الصلاة و السلام 


و ثبت أن الفرق الشيعية عندها حجج كثيرة و مختلفة 

فكل منها يزعم أن إمامه هو الإمام الحجة و الكل يزعم أنه الفرقة الناجية

=========

=========



و مما لا شك فيه أن الحجة في زمن النبي هو النبي ذاته عليه الصلاة و السلام 

و لكن بعد مماته - من الحجة !؟!

هنا السؤال الذي طرحته و هنا مربط الفرس

فلا يصح أن تستشهد بروايات حصلت في زمن النبي عليه الصلاة و السلام لأخطاء وقع بها الصحابة رضي الله عنهم أجمعين 

لأن هذه المرحلة تعتبر مرحلة التربية و التعليم

فالنبي عليه الصلاة و السلام ربى أصحابه و علمهم

بأسلوب الترغيب و الترهيب - كما هو الحال في الأسلوب القرآني


و سأضرب لك هذا المثال لأبين لك قصدي أعلاه

-(( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ))--(( ))-

هل يصح أن أستشهد بالآية أعلاها 

على عدم طاعة النبي عليه الصلاة و السلام لأنه يحرم ما احله الله سبحانه و تعالى 

أم نقول بأن الله سبحانه و تعالى يبي و يعلم نبيه عليه الصلاة و السلام 

فلهذا نحن أهل السنة نقول

ان الحجة البالغة الباقية هي القرآن و السنة و ما أجمع عليه الصحابة رضي الله عنهم أجمعين 

و الإجماع الذي نقصده هو - إجماع الأكثرية و المضى في ما أجمعوا عليه



/////////////////////////////////////////////////
=============

وحياك الله صديقنا أسد الوغى, ورزقني الله وإياك سبل الهدى, ووفقنا لما يحب ويرضى..

اعلم -أرشدك الله لطاعته- أنه من المهم الانتباه لجملة مسائل:

1- أننا لا نقدس شيخ الإسلام -رحمه الله- وإن كنا نجلِّهُ بحسب ما أناله الله من منزلة في الدين.

2- أن عزو الأحاديث لشيخ الإسلام غلط في الأصل؛ لأن إسناد شيخ الإسلام لهذه الأحاديث ليس مقصودا لذاته كما يقصد به التأليف والتصنيف, وإنما يذكر العلماء ما وقع لهم من الأسانيد لشرف الإسناد, ومن باب اللطائف فقط في أمثال هذه المواطن.

3- لا يمنع أن يسند شيخ الإسلام في مثل هذه الحالة ما هو ضعيف؛ فليس مقصوده الصحيح دون غيره, وهذا الذي حصل في هذا الحديث؛ فقد ضعفه الإمام الألباني في السلسلة برقم (4753).

4- أن أصل المسألة واقع في صلح الحديبية, وأحاديثها صحيحة واضحة.

5- أنه لابد من التفريق بين أمرين مهمين هما: الصفات اللازمة, والصفات العارضة؛ فإنهما تختلفان جوهراً, وأثراً, والتسوية في الحكم بين الأمرين باطل من القول وضلال؛ إذ العارض يزول بزوال مؤثِّره بخلاف اللازم؛ فإنه ثابت مستمر.

6- على التسالم بصحة الحديث -جدلا- نستطيع الرد على ما استشكلته, وقلب المسألة رأسا على عقب؛ إذ نثبت من الحديث فضل الصحابة, وصحة أديانهم, وذلك من خلال تلهفهم, وشوقهم لبيت الله الحرام, وهذا مخصوص بالمؤمنين؛ ثم نقرر أن العصيان للأمر كان جزئيا عارضا, وليس أصليا ثابتا دائما, وأن العصيان عقبه طاعة, والله يقول: ((إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ )) [هود : 114]
فماذا بعد هذا ؟!
وكذلك يمكن معارضة الحديث هذا بأحاديث أخرى متواترة تدل على الامتداح العظيم للصحابة بعمومهم؛ بل وأحاديث مخصوصة في شدة الامتثال عندهم للأوامر, ولك أن تنظر قول الأنصار في معركة بدر الكبرى, وكيف كانوا أجلَّ الناس امتثالا مع أنهم غير مكلَّفين بمثل هذه المعركة ابتداءاً !!

نكرر: إن اليقين لا يزول بالشك, والمتواترات لا تنتقض بالظنيات !!

هذا جواب مختصر, وقد نكمل إن يسر الله تعالى..

والله الموفق للخيرات, والهادي للسبل المرضيات..

============
=========
اوصياء على من ؟؟ من قال لك هذا !! فالرسول نفسه لم يبعثه الله على الناس لا وصي و لا وكيل .
وقال سبحانه : (وما جعلناك عليهم حفيظاً وما أنت عليهم بوكيل ) . وقال تعالى : (لست عليهم بمسيطر ) . 

==

{رُسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا} [النساء: 561].




=====

بالنسبة للامامة 

السؤال الأول : هل النبوة .. منصب إلهي ؟ .
السؤال الثاني : هل يجوز للنبي المـُـنصـّـب رفضها ؟ .
السؤال الثالث : هل يجوز لنبي المـُـنصـّـب كتمانها ؟ . 

إجابة السؤال الأول : نعم .. والدليل الواضح الصريح الذي لا يقبل التأويل ولا النقاش ولا الإختلاف ولا القيل ولا القال .. 

هو ( ذكر الرسالة وإسم المـُرسـَـل ) .. قوله تعالى : ( وما محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين ) .
إجابة السؤال الثاني : لا .
إجابة السؤال الثالث : لا يكتمها بالكـُـليـّة .. بل يكتمها عند أفراد ويُظهرها عند آخرين .. ولفترة مؤقتة .. وقولي مؤقتة 

ليس معناه كتمانها مدة تتجاوز الـ 24 سنة ؟ . 

============

أنا لا أريد إشارة .. أو تأويل .. أو تفسير .. أو سبب نزول .. إنما اُريد آية محكمة تذكر الإسم صراحة كما ذكرت 4 

آيات إسم رسول الله ( محمد ) صريحاً في القرآن .. فالنبوة والإمامة في مقامٍ واحد ( بزعمكم ) والفارق بينهما هو الوحي 

فقط . 

فهل ( باشـَـرَ ) سيدنا عليّ الدعوة بالسرّ والخفاء كما فعل الرسول ؟ .
وهل هاجر كما هاجر الرسول ؟ .
وهل حـُـوصـِـر كما حـُـوصـِـر الرسول ؟ .
وهل اختبأ في مكان ( كالغار ) كما اختبأ الرسول ؟ .
أم أنه سـَالـَم وبايع ونكح وأنكح وأشار وائتمّ .
فهل عرفت الفرق ؟ . 

=======

ماذا يعني قول سيدنا عليّ .. في لفظ الإمامة هنا : ( فإن اجتمعوا على رجل وسمـّـوه إماماً .. كان ذلك لله رضى ) ؟؟؟ 


أيها الكريم :
ألم يقل سيدنا عليّ : ( ولعلي أسمعكم وأطوعكم لمن وليتموه أمركم ) .
وقال أيضاً : ( فإن اجتمعوا على رجل وسمـّـوه إماماً .. كان ذلك لله رضى ) .
كل هذه العبارات بعد مقتل سيدنا عثمان .. بلا جدال .
فكان سيدنا عليّ .. لا يـُمانع بأن يكون تحت رئاسة إماماً مرشـّـحاً بإجماع المسلمين .. وأكد ذلك بقوله : ( كان ذلك لله 

رضى ) .. أي أن الله يرضى بهذا الإجماع ليتولى ذلك المـُـرشـّـح أمر المسلمين .. وبما أن هذا الأمر يرضي الله .. 

فيـُـشتــَـرَط لوليّ الأمر أن يحكم ويـُـطبـّـق شرع الله .. حتى يكون قد حقق رضى الله .
فسيدنا عليّ سيسمع ويـُـطيع لذلك الإمام .. مادام أنه يحكم بشرع الله .


أوردت لك قول سيدنا عليّ حينما قال : ( فإن اجتمعوا على رجل وسمـّـوه ((( إماماً ))) .. كان ذلك لله رضى ) .
الخلاصة :
ماذا يقصد سيدنا عليّ بقوله : ( وسمـّـوه إماماً ) ؟؟؟ .
وقوله : ( ولا للولاية إربة ) . 



أيها الكريم :
ألم يقل سيدنا عليّ : ( ولعلي أسمعكم وأطوعكم لمن وليتموه أمركم ) .
وقال أيضاً : ( فإن اجتمعوا على رجل وسمـّـوه إماماً .. كان ذلك لله رضى ) .
كل هذه العبارات بعد مقتل سيدنا عثمان .. بلا جدال .
فكان سيدنا عليّ .. لا يـُمانع بأن يكون تحت رئاسة إماماً مرشـّـحاً بإجماع المسلمين .. وأكد ذلك بقوله : ( كان ذلك لله 

رضى ) .. أي أن الله يرضى بهذا الإجماع ليتولى ذلك المـُـرشـّـح أمر المسلمين .. وبما أن هذا الأمر يرضي الله .. 

فيـُـشتــَـرَط لوليّ الأمر أن يحكم ويـُـطبـّـق شرع الله .. حتى يكون قد حقق رضى الله .
فسيدنا عليّ سيسمع ويـُـطيع لذلك الإمام .. مادام أنه يحكم بشرع الله .

السؤال :
إذا طبـّـق ذلك المـُـرشـّـح الذي أجمع المسلمون على ولايته لأمرهم .. إذا طبـّـق شرع الله وأقام الحدود ونشر 

العدل ونصح لرعيته وفق تعاليم الدين الحنيف .. فهل هذا يكفي المسلمين لكي تستقيم أمورهم في الدنيا والآخرة ؟؟؟ .
أم أن الأمـّـة بحاجة إلى إمامة أخرى .. كالإمامة التكوينية الإلهية ( بزعمك ) ؟؟؟ .
أرجوا أن تكون الإجابة على السؤال .. إجابة مباشرة ... رجااااااءً 
.
============


هناك مسألة يا عزيزي :
إذا كنت تحتجّ بقولك أن قول الله ( جاعلك للناس إماماً ) .. أنها منصب إلهي .. فأقول لك :

أنظر لهاتين الأيتين الكريمتين : 
( وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا ) .
( وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار ) . 
فإن قلت أن ( جـَعـْـل الله ) لهم أئمة في الآية الأولى يدل على التنصيب الإلهي .. فيلزمك أن تقول أن ( جَعْـل الله ) 

لهم في الآية الثانية .. يدل أيضاًعلى التنصيب الإلهي .. مع الإختلاف الجذري فيما يدعون إليه .
ولكن الآية الثانية وهي قوله تعالى : (وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار ) .. لهو أكبر دليل على أن المقصود بالإمامة في 

الآيتين .. إنما هو الإقتداء والتأسـّـي .. وليس التنصيب .

===========

أريد آية مُحكمة من القرآن لا تحتمل التأويل ولا تحتاج لتفسير أو بيان .. تثبت أن سيدنا عليّ هو الإمام المنصـّـب من 

الله .. ولن أقول : ( أريد آيات محكمات لباقي الأئمة الإحدى عشر ) .. فعندما تثبت إمامة سيدنا عليّ من القرآن بآية 

مُحكمة .. حينها نستطيع أن نـُـطالبك ببيان باقي الأئمة .

لا تزعل منـّـي يا عزيزي الفاضل .. فمقام الإمامة لديكم أعلى من مقام النبوة والرسالة .. أفلا تستحق أن يـنزل فيها 

آية محكمة ؟؟؟ .
============
=========

تقول إن الرسول صلى الله عليه وسلم توفي قبل 1400 سنه 
وترى أنه لا يعقل أن يترك الناس بدون حجه (((( تراه وتسمع كلامه وتأخذ منه مباشرة ))))
إذا انت ملزم بأمرين 
1= أن تثبت أنه كان يوجد حجة قبل بعثة محمد صلى الله عليه وسلم ,,, فمن هو الحجه الذي أخذ منه الرسول صلى الله عليه وسلم وآمن به قبل أن يكون رسولا نبيا 
2= أن تثبت أنك تسمع وترى وتأخذ من حجتك المهدي وهو الغائب منذ أكثر من 1200 سنه 
فماهو الفرق بين وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم وبين غيبة المهدي من حيث الفائدة
وهذا ما تقوله أنت 

======

الحجة البالغة عند اهل السنة الكتاب و السنة 


اما 

عند الشيعة 

الحجج البالغة الائمة 

نقول 

كيف يكون 

سيدنا علي قبل التحكيم وتنازل عن الخلافة لسيدنا معاوية 

قاذا كان سيدنا علي الحجة البالغ فقد نمازل لمعاوية في التحكيم 

كيف يكون 

سيدنا الحسن و الحسين بايع سيدنا معاوية على السمع و الطاعة 

كيف يكون 


زين العابدين و ابن الحنفية بايع يزيد 


كيف تتغير الحجة البالغة 



البداء و اسماعيل بن جعفر 

http://alsrdaab.com/vb/showthread.ph...E1%C8%CF%C7%C1

كيف يكون 
الحجة البالغة و 


الحسن العسكري مات ولم يلد له ولد 


الامام الحسن العسكري لم يتزوج ونتيجة طبيعية ان لايكون له ولد وتوفى وورثته والدته 

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=36431 



كيف يكون المهدي الحجة البالغة و الدليل الواضح و هو غائب غائب في سرداب الغيبية او بالحقيقة انه لم يولد فاخترعت قصة الغيبة 


واذا كان حديث (اني تارك فيكم الثقلين) يعني الكتاب والعترة ، وليس الكتاب و السنة ، فانه غير ممكن التطبيق لنا في هذا العصر حيث ليس لنا الا القرآن ،وكما قلت بدليل ان اهل البيت لم يتركوا تفسيرا صحيحا للقرآن أو كتابا فقهيا متكاملا . والاحاديث المروية عنهم (كما في الكافي ) معظمها ضعيف ولا يمكن الاعتماد عليه والباقي لا يختلف عن أحاديث السنة الواردة عن الرسول الا في بضعة مسائل. 
مذهب أهل البيت ليس هو الطريق الوحيد لتقلي الاسلام ، بل الطرق الأخرى جائزة ومعقولة ومقبولة ، وكلها اجتهادات ظنية شخصية يمكن النظر فيها. 
أهل البيت ليسوا بحاجة للدفاع عنهم ولا يمكن أن يعود لهم أي حق بعد مرور الزمان عليهم. 
وانهم كانوا يؤمنون بالشورى وبايعوا الخلفاء الآخرين وخاصة الراشدين طوعا لا طرها. والخلافة بالشورى لديهم . 
ولا يوجد شخص اسمه (محمد بن الحسن العسكري المهدي الغائب) حتى يعود في المستقبل ، إذ أنه لم يولد أساسا وانما هذه اسطورة اخترعها فريق من الامامية بعد أن وصلوا الى طريق مسدود ، لانقاذ نظريتهم من الانهيار. 
وان الدعوة الى اقامة النظام الاسلامي أو تطبيق الشريعة لا فرق بين المذاهب الاسلامية الفقهية المختلفة فيه ، كما هو معمول به اليوم في ايران حيث تطبق جميع المذاهب الاسلامية بحرية وكل احترام مثلما هو في الدستور الاسلامي. 
وان الشيعة اليوم قد تخلوا عن نظرية الامامة الالهية وشروطها التعجيزية ، ولم يعودوا يتشبثون بضرورة اتصاف الامام اي الرئيس بالعصمة والنص والوراثة العلوية الحسينية ، وانما هم يقبلون بكون الامام فقيها عادلا منتخبا من الامة ، كما هو حال المراجع الدينيين في قم ، وهذا ما يتفق عليه عامة السنة ، مما يعني أن لا أثر للخلاف حول امامة أهل البيت اليوم ، وان المسلمين جميعا متفقون على ضرورة انتخاب الامام عبر الشورى.

===
الحاجة الى الامام ليست مسألة عقدية بقدر ما هي حاجة سياسية عملية يومية، والا فان العقيدة الاسلامية قد كملت يوم قال الله تعالى 

لنبيه الكريم اليوم اكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا.
واعتقد انك ت وافقني على ان النبي محمد صلى الله عليه وآله هو خاتم النبيين، وبوفاته انقطع الوحي، ولا نبي بعده، وان مهمة الامام 

هي مهمة تطبيق الدين وحفظ حقوق الناس واقامة العدل، وقد اختلف المسلمون حول شروط الامام ومواصفاته فقال معظم المسلمين 

بضرورة اتصاف الامام اي الرئيس أو الخليفة أو القائد أو الزعيم بصفة العلم والعدل والتقوى، وقال الامامية بضرورة اتصاف الامام 

بصفة العصمة والعلم الالهي. ومع القول بغيبة الامام بقي الشيعة الامامية بدون قائد أو زعيم، فحرموا اقامة الدولة في عصر الغيبة، 

الى أن ظهرت نظرية ولاية الفقيه في القرون الأخيرة كبديل عملي عن نظرية الامامة، واكتفى الشيعة بصفة العلم القائم على 

الاجتهاد والعدالة الظاهرية، وهذا ما سمح لهم باقامة الدولة الاسلامية ، وقال فريق آخر من الشيعة بجواز اقامة الدولة حتى بدون 

تلك الشروط كما هو الحال في العراق حيث لا يشترط الدستور بالرئيس أن يكون فقيها عادلا حسب نظرية ولاية الفقيه، وانما يكفي 

أن يكون عالما بالسياسة وعادلا بمعنى الالتزام بالقانون والدستور.
واذا عدت الى كتابي (تطور الفكر السياسي الشيعي من الشورى الى ولاية الفقيه) لا تجد فيه بحثا مسهبا عن موضوع خروج 

المهدي في المستقبل، لأنه لا يدور حول هذا الموضوع، وانما يبحث مسألة وجود الامام محمد بن الحسن العسكري، وانه ولد قبل 

ألف ومائة وسبعين عاما، ولا يزال حيا الى اليوم، وانه لا يجوز اقامة الدولة الا تحت امامة المعصوم المعين من قبل الله، وما الى 

ذلك من توابع النظرية الامامية
وقد قلت في كتابي ان الشيعة الامامية اليوم تخلوا عن تلك الشروط المثالية التي يستحيل تطبيقها، وحدث تطور جذري كبير في 

الفكر السياسي الشيعي، وانهم اليوم يمكن وصفهم بالشيعة الجعفرية، ولكن لا يمكن تسميتهم بالامامية الاثني عشرية، لتخليهم عمليا 

عن اشتراط العصمة والنص في الامام، وقبولهم بالنظام الديموقراطي أو بنظام ولاية الفقيه
وقلت أيضا بأن الشيعة الامامية افترضوا وجود ولد للامام الحسن العسكري الذي لم يشر الى وجود ولد لديه لا في حياته ولا عند 

وفاته، انقاذا لنظرية الامامة من الانهيار والوصول الى طريق مسدود.
فهل تتفق معي في ذلك؟ أم لا تزال تصر على اشتراط العصمة والنص في الامام (اي الرئيس ورئيس الوزراء) وتحرم اقامة الدولة في هذا العصر؟ 

مثل الشيعة في ايران تخلت عن العصمة والنص وتم انتخاب احمدي نجادي رئيس لايران

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=69596 


==========

ان الحسن العسكري توفي وهو شاب قبل أن يوصي بالامامة لاحد وانه بغض النظر عن حقيقة ولادة الامام الغائب فان نظرية الامامة الالهية وصلت " الى طريق مسدود وانتهت عمليا بعدم وجود امام ظاهر من سلالة الحسين منذ ذلك التاريخ" عام 260 هجرية.

نظرا لعدم ظهور المهدي المنتظر ليؤسس "الدولة الاسلامية المفترضة" فان بعض الشيعة الذين يؤمنون بوجوده اضطروا "للبحث عن أئمة عاديين يقودونهم ولا يتصفون بالعصمة ولا بالنص ولا ينتمون بالضرورة الى السلالة العلوية الحسينية" نسبة الى الامام علي بن أبي طالب وابنه الامام الحسين

http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49996

من كتب الشيعة لم يوصي الرسول ص لعلي بالخلافة 

http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49598


سقط النص يا شيعة 

http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49907

حوار حول العصمة / احمد الكاتب 

http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=50484

حديث الثقليين 

http://www.alsrdaab.com/vb/showthrea...C7%E3%C7%E3%C9
http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49796
http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=49997

لا يوجد نص على الوصية 
لماذا نحن متفقون مع الشيعة؟
http://www.alsrdaab.com/vb/showthrea...t=49580&page=2

http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=48054


آية تأمرنا بإتباع المهاجرين والانصار ولا آية تأمرنا بإتباع الأئمة ( 1 2) 
http://www.alsrdaab.com/vb/showthrea...C7%E3%C7%E3%C9

أين الإمامة من هذه الآيات ؟؟؟ أين هذا الأصل العظيم الذي لم ينادى بمثله ؟؟؟؟ 

http://www.alsrdaab.com/vb/showthrea...C7%E3%C7%E3%C9
جواب الحجة البالغة / حجج الله / الامامة / المهدي 

http://alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=50569