الثلاثاء، 9 سبتمبر، 2014

دليل علاقة دين الشيعة الاثناعشرية مع المجوس

علاقة دين الشيعة الاثناعشرية مع دين المجوس

باعتراف احد المفكرين الايرانيين المعروفين و هو الدكتور علي شريعتي
أنّ للمذهب الشيعي نزعة فارسية لأنّ العرب كانت تدين بالحرية، والفرس تدين بالملك، والوراثة،
ولا يعرفون معنى الانتخاب، ولمّا انتقل النبيّ إلى دار البقاء ولم يترك ولدا، قالوا علي أولى بالخلافة من بعده .
تكلم الدكتور علي شريعتي المفكر الايراني المعروف في كتابه الشهير التشيع العلوي والتشيُّع الصفوي

عن آلية المزج في الموروث الشيعي الروائي ما بين السلطة الإيرانية الساسانية (المجوسية) والنبوة الإسلامية، حيث اختُلِقَتْ الروايات ونُسِجَتْ الأساطير وعلاقات المصاهرة بين أئمة الشيعة وبنات كسرى لتحقيق غرض الوصل بين السلسلة السلطانية الساسانية (المجوسية) وبين السلطة الإمامية الشيعية ولبعث العناصر الفارسية في صلب التشيع.
المجوسية هى الأصل وهى من ساند ودعم هذه الفرقة وتبعهم بهائم من العرب

======


اثار الشيخ كما الحيدري على ان تراث الشيعة اندس فيه التراث اليهودي و المجوسي وا لنصراني 

كارثة | كمال الحيدري يعترف بأن التراث الشيعي أكثره من اليهود والنصارى والمجوس

http://www.youtube.com/watch?v=Ylokk4xncfU



دليل العلاقة بين دين الشيعة الاثناعشرية و المجوس

http://alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=62487

النار و المجوس و الشيعة و المجوس
مسيرة النار الشيعية من بدع الشيعة 


http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=l6rHASz_Vao


الشيعة الرافضة مشابهتهم المجوس و اليهود والنصارى

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=62786


========

ويتأكد دور الفرس في أنتحال الحديث أن أكثر الرواة عن الأئمة من الموالى من سكان الكوفة ونواحيها القريبة
(بحر العلوم الرجال 2|49)


======

والعجيب أن هولاء العجم الموالي كان يسكن الكوفة ومحمد الباقر وأبنة جعفر يسكنون المدينة وماتوا فيها رحمهم الله
وكيف كانوا هؤلاء يروجون الشائعات عنهم في الكوفة ثم مع نهاية القرن الثالث وبداية القرن الرابع الهجري
بدا تدوين هذه الأكاذيب والأشاعات على يد الكليني وقد دون أحاديث هؤلاء القوم دون تدقيق أو تمحيص حتى أنه كان يقول في كتابة الكافي :حدثنا عدة من جماعتنا!!
ولاندري منهم هؤلاء جماعته المجهولين ولانستغرب حال هذا الكتاب من تعارض بعض الشائعات المقولة على ال البيت مع بعضها وتنسف بعضها بعضا.
ومن بعده القمي الفارسي أيضا وكان ذلك في عصر الدولة البويهية التى أحتلت بغداد
ومن بعده الطوسي الفارسي أيضا المسمى شيخ الطائفة
وهكذا نجد أن الفرس قد دمروا التشيع من القرن الثاني الهجري وحتى الخامس
وكان التدمير الأخير على يد الدولة الصفوية الاذريين من أذربيجان
وكانوا مثل الفرس في حقدهم وغالوا في ال البيت وجعلوا اللغة الفارسية اللغة الرسمية
التى جاءت لمذهب التشيع الأمامة والزعم بتحريف القرآن ونشر التشيع المزيف على الجهلة
ومانقول الاحسبنا الله ونعم الوكيل اللهم أرنا في اليهود والفرس عجائب قدرتك اللهم أمين.

سؤال للشيعة واتحداكم ان تخرجوا من هذه المعضلة‎
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=119984


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق